· شاهدوا مقاطع فيديو للحظات خالدة من تاريخ كأس العالم تحت 20 سنة
              ·
إضاءات على ولادة النجوم في البطولة
              ·
نظرة على أجمل 10 أهداف في نيوزيلندا 2015

من فوز الاتحاد السوفيتي بالنسخة الأولى من كأس العالم للشباب FIFA في تونس سنة 1977، وصولاً إلى المفاجأة التي حققتها صربيا بنيل اللقب العالمي في نيوزيلندا 2015، ترك كأس العالم تحت 20 سنة ذكريات خالدة لمواهب صاعدة في عالم المستديرة الساحرة.

فمن تألق دييجو مارادونا وراؤول ورونالدينيو، وصولاً إلى صعود نجم ليونيل ميسي وأوسكار وبول بوجبا وأصحاب مواهب فذة كثيرون غيرهم، أمتع أولئك الجماهير في النسخ المتتالية من كأس العالم تحت 20 سنة، قبل أن يتحوّلوا إلى أساطير حاضرة أبداً وأيقونات كروية تُعلّق صورها في المنازل حول العالم.

فمن شمال شبه الجزيرة الكورية في مدينة إنشيون وصولاً إلى أقصى الجنوب في جزيرة جيجو، ستتابع جماهير اللعبة الجميلة عن كثب نجوم المستطيل الأخضر المقبلين.

وعلى سبيل المثال، رغم أن منتخب أوروجواي لم يسبق له أن فاز باللقب، إلا أنه منافس محتمل على التتويج في كوريا الجنوبية بعد سلسلة من الإنجازات التي حققها على مدى تاريخ البطولة. فقد كان النجم لويس سواريز من بين أولئك الذين اقتنصوا لحظات من السحر الكروي في نسخة 2007، تلاه مواطنه وزميله تاباري فيوديز بعد ذلك بسنتين. أما البرتغال فهي واحدة من ثلاثة منتخبات فقط اقتنصت لقب البطولة في نسختين متتاليتين (1989 و1991).

وفي تركيا 2013، أثبت اسم صاعد هو الشاب بول بوجبا علوّ كعبه وثقته بمهاراته التي بلورها وصقلها لاحقاً، وذلك عندما سجل هدفاً استثنائياً من ركلة الترجيح في النهائي أمام أوروجواي، وها هو الآن يتألق مع مانشستر يونايتد. أما سيرخيو أجويرو الذي يحترف حالياً مع الخصم اللدود مانشستر سيتي، فله إرث كروي في بطولة تحت 20 سنة عندما سجّل كوكبة من أجمل الأهداف في تاريخ البطولة في نسخة كندا 2007.    

كل ذلك يثبت أن بانتظار عشاق اللعبة الجميلة الكثير من الإثارة والأهداف الاستثنائية في كوريا الجنوبية 2017. بحيث توفّر الأهداف العشرة الأجمل في نسخ نيوزيلندا 2015 وتركيا 2013 وكولومبيا 2011 تحفيزاً وحماسة كبيرين للفرق الأربع والعشرين المشاركة.

والسؤال الذي يطرح نفسه حالياً هو عن هوية الأسماء التي سيصعد نجمها على الساحة الدولية في كوريا الجنوبية 2017.

بوسعكم مشاهدة مقاطع الفيديو المشار إليها والعديد من المقاطع الأخرى في الروابط ذات الصلة.