• ماركو فان باستن يحاور بابلو أيمار حول كأس العالم تحت 20 سنة
               • الدولي الأرجنتيني السابق يتحدث عن النجوم الصاعدين من نهائيات كوريا الجنوبية 2017
               • الفائز بلقب 1997 يحلل أداء منتخب بلاده في نهائيات هذا العام

بينما استمتعت الجماهير بأداء الكثير من المواهب الشابة على المستطيل الأخضر خلال نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA، شهدت المدرجات حضور عدد من أساطير اللعبة الذين تابعوا النجوم الصاعدين عن كثب.

ولاستيعاب مستوى البطولة من خلال أعين أفضل العارفين بخبايا اللعبة، ينقل لكم موقع FIFA.com هذه الدردشة الغنية التي دارت قبل المباراة النهائية بين ماركو فان باستن، المدير التنفيذي لقسم FIFA للتطوير الفني، والأسطورة الأرجنتيني بابلو أيمار. كما انضم إليهما النجمان الدوليان السابقان، السويسري جان بول بريجر والهولندي فيم كويفيرمانز، الحاضرين بدورها في كوريا الجنوبية باعتبارهما عضوين بارزين في فريق الدراسات الفنية FIFA، الذي يتولى تحليل مختلف جوانب اللعبة بأدق تفاصيلها منذ كأس العالم إنجلترا 1966 FIFA.

ماركو فان باستن: بابلو، بعدما تابعت البطولة، كيف تُقيِّم ما شاهدته هنا وما رأيك في المستوى بشكل عام؟
بابلو أيمار: أعتقد أن المستوى كان جيداً، حيث وصلت في رأيي أفضل الفرق إلى الدور نصف النهائي، وكان بإمكان أي من المنتخبات الأربعة أن يخوض المباراة النهائية، التي كانت جيدة حقاً.

فان باستن: ما تقييمك لأداء منتخب الأرجنتين في هذه النهائيات، وأنت الذي ساهمت في تتويج بلادك بكأس العالم تحت 20 سنة في نسخة ماليزيا 1997؟
أيمار: لا أعتقد أنهم لعبوا بشكل سيئ. كل ما في الأمر أنهم لم يتمكنوا من استغلال الفرص التي أتيحت لهم. لكن أداءهم لم يكن سيئاً في الحقيقة.

فان باستن: هل رأيت اسماً يبشر ببزوغ نجم جديد من طينة أيمار أو ليونيل ميسي أو دييجو مارادونا؟
أيمار: أو فان باستن جديد؟ [يضحك]

فان باستن: [يضحك] هذا أمر مستحيل!
أيمار: من المستحيل إيجاد ميسي جديد أو مارادونا جديد أو فان باستن جديد. أما ظهور لاعب جديد مثل أيمار، فهذا أمر ممكن [يضحك].

فان باستن: من خلال متابعتك للبطولة عموماً، هل رأيت لاعبين بمواهب واعدة في صفوف الفرق الأخرى؟
أيمار: نعم، هناك الكثير من اللاعبين. [دومينيك] سولانكي، [ريكاردو] أورسوليني، [فيديريكو] فالفيردي، [فاشن] ساكالا، [أدالبرتو] بيناراندا، ديوجو جونسالفيس، وشاداس. هناك الكثير من اللاعبين، حتى الأرجنتينيين. ما لا أعرفه هو مدى نجاحهم في المستقبل، ولكني رأيت الكثير من اللاعبين الجيدين من دون شك. قد نرى فالفيردي، مثلاً، يشارك في روسيا 2018.

فان باستن: ما هو الفرق الرئيسي بين كأس العالم تحت 20 سنة وكأس العالم FIFA؟
أيمار: درجة الاهتمام في أوساط المشجعين ووتيرة اللعب. الإيقاع أسرع في مباريات الكبار، كما أن مستوى الاندفاع والقوة يكون أعلى كذلك.

فان باستن: وفنياً؟
أيمار: المستوى الفني أقل هنا، ولكن الفجوة الفنية ليست شاسعة بنفس الفرق في القوة والاندفاع.

جان بول بريجر: لقد تحدثنا كثيراً عن نظام تنقية الإعادة عبر الفيديو لمساعدة الحكام، ولكن من الجيد دائماً أن نستمع إلى رأي أفضل اللاعبين السابقين في هذا الصدد.
أيمار: أنا متفق مع استخدام نظام تنقية الإعادة عبر الفيديو لمساعدة الحكام، ولكني أحياناً أضطر لمشاهد لقطة ما مرة ومرتين أو حتى ثلاث أو أربع مرات دون أن أتمكن من الاستقرار على رأي واحد لا لبس فيه.

فان باستن: أستطيع أن أفهم ذلك، ولكن القواعد تنص على اللجوء لنظام الإعادة عبر الفيديو فقط إذا تعلق الأمر بخطأ واضح. وإذا كان هناك أي شك فإن القرار النهائي يعود للحكم. يجب أن يكون الحادث واضحاً للجميع قبل أي تدخل. وإذا كان هناك نقاش حول اللقطة، فهذا يعني أن الأمر لا يتعلق بخطأ واضح.

فان باستن: ختاماً، باعتبارك سفيراً لكوريا الجنوبية 2017، ما تقييمك للبطولة بشكل عام؟
أيمار: أنا ممتن حقاً لكل من حضروا المباريات. فمثل هذه البطولات تكتسي أهمية بالغة.