• فنزويلا تتأهل إلى نهائي بطولة عالمية لأول مرة في تاريخها
• سجلت إنجلترا ثلاثة أهداف في مرمى إيطاليا لتتأهل لأول مرة إلى نهائي كأس العالم تحت 20 سنة
• تعين على كلا الفريقين قلب تأخرهما في النتيجة للفوز على أوروجواي وإيطاليا

إعادة أحداث اليوم - ستستمر قصة الوجوه الجديدة في كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA عندما تصل البطولة إلى نهايتها يوم الأحد 11 يونيو/حزيران، حيث ستتقابل فنزويلا وإنجلترا وجهاً لوجه في موقعة حسم اللقب، علماً أن كلا الفريقين يسعيان لاعتلاء منصة التتويج للمرة الأولى في تاريخهما.

فبعد مربع ذهبي بطعم أوروبي خالص ونكهة من أمريكا الجنوبية، ضمن المنتخب الإنجليزي وكتيبة فينوتينتو تأهلهما إلى النهائي، علماً أنهما تمكنا من قلب تخلفهما بهدف مبكر، حيث رد الأسود الصاع بثلاثة أضعاف، بينما أفلت الفنزويليون من الخسارة بهدف تعادل في الثواني الأخيرة، ليخطفوا الفوز لاحقاً بركلات الترجيح.

واضطلع صامويل سوسا وحارس المرمى ويلكر فارينيز بدور البطولة في ملحمة فينوتينتو أمام الجارة أوروجواي، في حين قاد دومينيك سولانك وأديمولا لوكمان انتفاضة الإنجليز للظفر بشرف تمثيل أوروبا في المباراة النهائية.

النتائج
نصف النهائي: أوروجواي 1-1 فنزويلا (3-4؛ بعد ركلات الترجيح) | إيطاليا 1-3 إنجلترا

لحظات للذكرى
ضربة معلم في ديربي أمريكا الجنوبية
شهدت موقعة نصف النهائي بين أوروجواي وفنزويلا صراعاً ثأرياً بين كابتن لاسيليستي نيكولاس دي لا كروز وحارس فينوتينتو فارينيز، حيث جاءت أخيراً اللحظة التي كانا ينتظرانها منذ أكثر من ستة أشهر. فبينما نجح حامي العرين الفنزويلي في صد ركلة جزاء سددها النجم الأوروجوياني الصاعد على طريقة بانينكا في اللقاء الافتتاحي الذي جمع بين المنتخبين خلال بطولة أمريكا الجنوبية تحت 20 سنة، تمكن قائد لاسيليستي من هز الشباك هذه المرة في دايجون. بيد أن الكلمة الأخيرة كانت من نصيب فارينيز، الذي ارتمى ناحية اليسار لصد تسديدة دي لا كروز في سلسلة ركلات الترجيح - الخامسة له من نقطة الجزاء في نهائيات كوريا الجنوبية – ليمنح فنزويلا بطاقة التأهل لموقعة ستكون فيها البلاد على موعد مع التاريخ.

ليس كل مرة تسلم الجرة
سجل سولانكي هدفين هذه الليلة ليتقمص دور بطل الملحمة الإنجليزية في نصف النهائي، ولكن أديمولا لوكمان يستحق هو الآخر نصيباً كبيراً من الإشادة في حملة الأسود نحو المباراة النهائية. فخلال مراحل خروج المغلوب، تناوب هذا الثنائي على تسجيل الأهداف الستة التي قادت فريقهما إلى موقعة سوون – علماً أن سولانكي بات يقف على بعد هدف واحد فقط من صاحب صدارة الهدافين، المهاجم الإيطالي ريكاردو أورسوليني، الذي كان يمني النفس في فوز الأزوري على إنجلترا في نصف النهائي للمرة الثانية في غضون 12 شهراً، بعد الانتصار 2-1 على الأسود في المربع الذهبي لبطولة أوروبا تحت 19 سنة. لكن الأمور أخذت منحى مختلفاً هذه المرة.

بداية رائعة
يُقال إن الحظ غالباً ما يقف مع المبتدئين، وقد أكد مهاجم فنزويلا سوسا هذا التوجه اليوم. صحيح أنه لم يسبق له أن سدد ركلة حرة مع منتخب بلاده، لكنه قرر أن يجرب حظه هذه الليلة ضد أوروجواي علماً أنه دخل بديلاً في الدقيقة 76. فقد انبرى للكرة بحلول الوقت بدل الضائع، ليسددها بدقة في الزاوية العليا من 25 ياردة محافظاً على حلم فريقه في بلوغ النهائي.

التصريحات
"كنت أرى ساعة الملعب تشير إلى الدقيقة 88، ثم 89، لكني لم أفكر إطلاقاً أننا سنخسر هذه المباراة. صحيح أن الخصم لديه زاد تاريخي أكثر منا، ولكننا نجحنا - كمجموعة وكأسرة واحدة – في بناء عقلية قوية لخوض مثل هذه المباريات". رونالد هيرنانديز، فنزويلا.

المباريات القادمة
الأحد 11 يونيو/حزيران
المباراة النهائية
فنزويلا-إنجلترا

المباراة الثالثة
أوروجواي-إيطاليا

المزيد من كوريا الجنوبية