• سجل أدالبرتو بيناراندا في الدقيقة السادسة من الوقت الإضافي ليمنح فنزويلا التقدم 1-0 على الولايات المتحدة
• سجل مهاجم ملقا هدفين بينما صنع ثلاثة لزملائه في نهائيات كوريا الجنوبية 2017
• ينفي بيناراندا وجود مشاكل بدنية رغم احتكامه إلى الوقت الإضافي في مباراتين متتاليتين

سدد الفنزويليون 20 مرة على الأقل في اتجاه مرمى الولايات المتحدة خلال الدقائق الـ90 من عمر موقعة ربع النهائي مساء السبت، لكن لاعبي فينوتينتو فشلوا في إيجاد طريقهم إلى الشباك. وبمجرد إعلان الحكم صافرة نهاية الوقت الأصلي والاحتكام للشوطين الإضافيين، بدت علامات الاستياء واضحة على وجوه لاعبي فنزويلا. كيف لا وهم الذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من بلوغ المرمى لولا العارضة التي صدت رأسيتي رونالدو تشاكون وسيرخيو كوردوبا، بينما كان الحارس الأمريكي جوناثان كلينسمان بارعاً في الدفاع عن عرينه.

وقال أدالبرتو بيناراندا في حديث خص به موقع FIFA.com بعد المباراة: "كان الأمر صعباً للغاية، لكننا لم نستسلم وواصلنا إيماننا بقدرتنا على التسجيل. ربما كانت القدرة الإلهية هي السبب وراء وصولنا إلى الشباك والفوز بالمباراة في نهاية المطاف". فبعد تدخل رائع من جوناثان كلينسمان أمام محاولة أخرى من سيرخيو كوردوبا في الوقت الإضافي، حيث بدا مرمى الولايات المتحدة مثل حصن حصين هذه الليلة، ظهر بيناراندا ليحسم الموقف في الدقيقة 96.

وقال صاحب الهدف الأول: "كانت لحظة خاصة للغاية. فالأمر لا يتعلق بحالة يعيشها المرء كل يوم. شعرت بارتياح كبير عندما رأيت الكرة تعبر خط المرمى لتستقر أخيراً داخل الشباك، بعد كل الفرص الضائعة في وقت سابق من عمر المباراة". ولم تكتف فنزويلا عند هذا الحد، بل عززت تقدمها بهدف ثانٍ في الشوط الثاني من الوقت الإضافي عبر رأسية مُحكمة من ناهويل فيراريسي، بينما منح جيريمي إبوبيس بصيصاً من الأمل للولايات المتحدة بضربة رأسية بعدها بفترة وجيزة. ورغم أن الأمريكيين قاتلوا ببسالة حتى النهاية، إلا أن الانتصار كان من نصيب فنزويلا في نهاية المطاف.

يُذكر أن منتخب فينوتينتو عانى الأمرين أيضاً أمام اليابان في ثمن النهائي. وبعد تحمل 240 دقيقة في غضون خمسة أيام فقط، هل سينال التعب من أبناء أمريكا الجنوبية خلال موقعة المربع الذهبي؟

وفي هذا الصدد، يقول بيناراندا بنبرة قاطعة: "إننا نتمتع باللياقة البدنية اللازمة ولم تؤثر فينا تلك الأشواط الإضافية التي خضناها. كانت المباراة ضد اليابان صعبة للغاية، وتعين علينا الاحتكام إلى الوقت الإضافي أيضاً ولكننا خرجنا منتصرين في نهاية المطاف. لكن الأمر كان مختلفاً اليوم. أنا متأكد من أننا سنكون على أتم الاستعداد للمباراة المقبلة".

عادة ما يتم توظيف بيناراندا في موقع الجناح، حيث سجل هدفين في البطولة حتى الآن، بما في ذلك الهدف الأول في مباراة اليوم، بينما صنع لرفاقه ثلاثة أهداف. وعلق على حصيلته الشخصية قائلاً: "من المهم أن أساهم في إنجازات الفريق بأية طريقة ممكنة. فالأمر لا يتعلق بعدد الأهداف التي أسجلها أو التمريرات الحاسمة التي أقدمها لزملائي، بل إن الأمر يتوقف على الفوز ولا شيء سواه".

وكيف يُقيِّم مهاجم ملقا فرص فنزويلا في نصف النهائي؟ "نحن على استعداد لمواجهة أي فريق. لن تكون مباراة سهلة، بغض النظر عن الخصم الذي سنواجهه. كل ما علينا فعله الآن هو التركيز على قدراتنا وإمكانياتنا".