في أول نهائيات لكأس العالم FIFA على الأراضي الآسيوية، حققت كوريا الجنوبية أفضل إنجاز لها في تاريخ البطولة على الإطلاق، كما استمتعت جماهير البلد المضيف بمتابعة أفضل لاعبي العالم وهم يتجولون في الشوارع.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل أهالي كوريا الجنوبية تعتز حتى يومنا هذا بالذكريات التي عاشتها البلاد قبل 15 عاماً. فبالإضافة إلى تتويج البرازيل باللقب في نسخة كوريا الجنوبية/اليابان 2002 FIFA، عاش عشاق الساحرة المستديرة العديد من التجارب الخالدة في تلك البطولة.

وقد ساعدت استضافة كوريا الجنوبية لنسخة 2017 من كأس العالم تحت 20 سنة FIFA في إعادة تلك المشاهد التاريخية إلى الأذهان مرة أخرى، حيث تقف الجماهير على مواهب الفرق المشاركة القادمة من مختلف أنحاء العالم، كما يجد المشجعون المحليون أنفسهم جنباً إلى جنب مع مشجعين مخلصين أتوا من كل حدب وصوب لتذوق طعم تجربة ساحرة في شبه الجزيرة الآسيوية.

ورغم مرور عقد ونصف على كوريا الجنوبية/اليابان 2002 FIFA، فإن الكثير من تلك الذكريات لا تزال آثارها بادية للعيان. شاهد معرض الصور هذا لتكتشف أصداء العرس العالمي في 2002 التي لا تزال تتردد إلى اليوم في المشهد الكروي بمختلف أنحاء كوريا الجنوبية.