· تسير كوريا الجنوبية 2017 بكلّ سلاسة بفضل دعم من حوالي 1000 متطوّع
                       ·
ينحدر المتطوعون من خلفيات متنوعة وفئات عمرية مختلفة ويجلبون معهم ثروة من الخبرات
                       ·
كوريا الجنوبية 2017 هي بالنسبة للبعض فرصة التطوّع الثالثة في بطولة من تنظيم FIFA  

كما كان عليه الأمر بالنسبة لبطولات دولية سابقة، لم يكن بالإمكان تنظيم كوريا الجنوبية 2017 إلا بالجهود الجبارة والدعم الكبير الذي وفّره آلاف المتطوعين.

استقطبت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية FIFA 2017 إجمالي 980 متطوعاً من أصل 2625 طلباً. وقد شهدت عملية الاختيار تنافساً شديداً في سوون على وجه الخصوص حيث يقع مقر اللجنة، بحيث بلغ معدّل الطلبات المقبولة 1 من أصل كل 5 تم التقدّم بها. ومنذ أن انطلقت البطولة في أواخر شهر مايو/أيار، تم تخصيص كل مدينة مستضيفة بحوالي 200 متطوّع تفانوا في العمل وراء الكواليس لضمان نجاح البطولة. 

وفي دردشة مع موقع FIFA.com، شرح لي كيون جوون المسؤول في اللجنة المحلية المنظمة عن إدارة المتطوعين: "معظم المتطوعين متقدمين قليلاً في العمر، وبالأخص في جيجو، حيث غالبيتهم في الأربعين أو الخمسين من العمر. معظم المتقدمين في الماضي كانوا من فئة الطلاب، إلا أننا شهدنا في هذه البطولة تقديم طلبات من مجموعات عمرية أكثر تنوّعاً. إننا في غاية الامتنان لكافة متطوعينا. خضعوا جميعاً لدورات تدريبية مكثّفة وقدّموا مساعدة جبارة في عمليات البطولة".

ومن بين الأشخاص الأكبر سناً في فريق المتطوعين، هناك ليم أيوي سوون (71 عاماً) الذي تقاعد من منصبه كمسؤول حكومي سنة 2003 وراكم خبرة في مجال التطوّع تزيد عن 4500 ساعة. ويعمل معه في إنشيون زوجته سونج هيونجا وابنه ليم يونج ريم.  

أما كيم كوانوو، المدرِّس الذي يبلغ من العمر 34 سنة، فقد تطوّع كمرشد خلال كأس العالم كوريا الجنوبية/اليابان FIFA 2002، وكدليل في الملاعب بعد ذلك بخمس سنوات في كأس العالم تحت 17 سنة FIFA 2007 الذي استضافته بلاده. وقال في هذا الصدد: "بالنظر إلى خبرتي كمتطوّع في البطولتين السابقتين، أتمنى أن أساعم في الاستضافة الناجحة لبطولة هذا العام. على عكس ما جرى سابقاً عندما كنتُ لا أزال طالباً جامعياً، أصبح لدي الآن تسع سنوات من الخبرة كأستاذ. أضطلع الآن بمستوى أعلى من المسؤولية، وبوسعي قراءة مجريات الأمور بسرعة أكبر. وبامتلاكي لهذه المهارات، بمقدوري توفير دعم أفضل لزملائي المتطوعين في عين المكان".

من بين المتطوعين في كوريا الجنوبية 2017 يملك البعض إمكانيات ومهارات مميزة جداً. أحد أولئك هان سانج وو (41 سنة) الذي كان يدير نادٍ متخصص في رياضة التايكوندو، وقد تطوّع في قسم النقل عامي 2022 و2007. وها هو اليوم يتطوّع في ثالث بطولة من تنظيم FIFA.

أما الفيتنامية فو ثي لان دا فقد تطوّعت كمترجمة خلال دراستها خارج البلاد في كوريا الجنوبية. وقالت في هذا الخصوص: "أستمتع بمتابعة رياضات عدة، ومن بينها كرة القدم. منذ سنوات الجامعة، شاركتُ في العديد من الأحداث الرياضية. إني فخورة للغاية ببلادي لمشاركتها في كأس العالم تحت 20 سنة للمرة الأولى في تاريخها، وقد كان ذلك الإنجاز بمثابة عامل دفع رئيسي لقراري بالتطوّع في نسخة هذا العام من البطولة".