ستخوض إيطاليا وإنجلترا مباراة نصف النهائي الثانية
فازت كتيبة الأزوري بنقص عددي لتتأهل لأول مرة إلى المربع الذهبي
عاد الإنجليز إلى الدور قبل النهائي بعد 24 عاماً من الغياب

أحداث اليوم- شهد اليوم الأخير من الدور ربع النهائي في كأس العالم تحت 20 سنة FIFA مباراة مثيرة وأخرى حامية الوطيس ستسمح لمنتخبي إيطاليا وإنجلترا بخوض مواجهة أوروبية خالصة في الدور قبل النهائي.

قد يبدو الأمر غريباً، ولكن إيطاليا تصل لأول مرة إلى الدور قبل النهائي من هذه المسابقة بعد فوزها التاريخي في الوقت الإضافي أمام زامبيا، وذلك بعد أن عادت في النتيجة مرتين وحققت الفوز في الوقت الإضافي الذي لعبته بـ10 لاعبين منذ طرد مدافعها جوسيبي بيتزيلا في الدقيقة 44.

من جهتها، عانت إنجلترا الأمرين في الدقائق الأخيرة، ولكن يدي فريدي وودمان ودفاعها الجيد أهدت فوزاً صعباً ضد المكسيك يتيح لكتيبة الأسود الثلاثة التأهل إلى الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ عام 1993. تم طرد جوشوا أونوماه في الدقيقة 73.

النتائج
إيطاليا 3-2 زامبيا (بعد الوقت الإضافي)؛ المكسيك 0-1 إنجلترا

لحظات للذكرى
ذكريات ألبريكو
عاش ألبريكو إيفاني وبيستون تشامبيشي، مدربا إيطاليا وزامبيا الحاليان، قصة شخصية في كوريا الجنوبية: تواجها كلاعبين في مسابقة كرة القدم الأوليمبية للرجال في سيول 1988. في ذلك الوقت فاز ممثل أفريقيا بنتيجة 4-0. وعندما سجّل باتسون داكا في الدقيقة 4، سافر إيفاني 29 عاماً إلى الوراء: "شعرت يالخوف واجتاحتني تلك الذكريات،" اعترف في المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة. لكن فريقه أعاد إليه الروح: "عندما رأيت لاعبي فريقي يلعبون بشكل جيد، تلاشت تلك الذكريات."

حدث في نيوزيلندا
تركت بطولة كأس العالم تحت 20 سنة FIFA 2015 بعض التأثير في خليفتها: مثلما حدث في نيوزيلندا، حُسمت ثلاث من مباريات الدور ربع النهائي في الوقت الإضافي، مما يدل على التكافؤ الكبير بين الفرق في المسابقة. ولكن هذا التكافؤ لا يتناقض إطلاقاً مع الإثارة: في هذه المباريات الأربع تم تسجيل 13 هدفاً، أي بمعدل 3.25 هدفاً في المباراة الواحدة!

فيكسيت-ريكاردو
كان بإمكان ريكاردو أورسوليني أن يمنح صوته لإحدى شخصيات فيلم الرسوم المتحركة وهي رالف المدمر. كان يمكن أن يكون رالف، ولكنه انتهى به الأمر إلى فيكسيت-فيليكس بقميص المنتخب الإيطالي. أهدر هدفاً محققاً عندما كانت زامبيا متقدمة بنتيجة (1-0)، وحين شاهد الإعادة على الشاشة الكبيرة وضع يديه على وجهه. وفي الشوط الثاني أصلح خطأه برأسية مشابهة ليسجل هدف التعادل (1-1). وبعد هدف التعادل (2-2) الذي وقّع عليه دي ماركو، دخل صاحب القميص رقم 3 على طريقة رالف بشكل جنوني وأسقط راية الزواية بقدمه. ثم عاد ريكاردو، أحد هدافي البطولة برصيد 4 أهداف، ليكون فيليكس: رفع الراية، جمع أجزائها وأعادها إلى مكانها.

التصريحات
"كانت لنا فرصاً عديدة لكننا لم نتمكن من تحويلها إلى أهداف، ولسوء الحظ في نهاية اللقاء، كنا مجبرين على العودة إلى الوراء وفي الأخير أظن أنه قرار مذهل" مدرب إنجلترا بول سيمبسون.

المباريات المقبلة
الخميس 8 يونيو/حزيران
إيطاليا - إنجلترا

 المزيد من كوريا الجنوبية