تحتضن ريو دي جانيرو ندوة لتطوير كرة القدم للسيدات على مدار يومي 19 و20 مايو/أيار في إطار اتفاقية مبرمة بين FIFA والإتحاد البرازيلي لكرة القدم تستهدف تنفيذ صندوق إرث كأس العالم البرازيل 2014 FIFA. وحضر الفعالية التي انطلقت اليوم عدد من الأطراف المعنية المحلية من بينهم لاعبات ومدربين ومسؤولين من جميع الولايات البرازيلية.

وتعمل الندوة كمنصة لرسم خريطة لكرة القدم للسيدات في البرازيل ووضع خطة استراتيجية لكلّ منطقة مع استغلال موارد صندوق الإرث. وسيخصص من صندوق الإرث البالغ إجمالي ما به 100 مليون دولار أمريكي نسبة 15 بالمئة لتطوير كرة القدم للسيدات.

وقدّم جريجوري إنجلبرخت، مدير برامج التطوير لدى FIFA، وماييي كروز بلانكو، مدير تطوير كرة القدم للسيدات لدى FIFA، كرة القدم كأداة قوية تفتح المزيد من الفرض للسيدات والفتيات حول العالم.

وفي هذا الصدد قالت كروز "البرازيل مهووسة بكرة القدم كما تضمّ مجموعة من أميز اللاعبات الموهوبات ممن يمتلكن قدرة فنية متميزة. وحيث أنها تحتل المركز الخامس من حيث عدد السكان، فإن البرازيل تضم قاعدة شعبية عريضة؛ فالبلاد تتميز بكافة المقومات الطبيعية."

إنه لانتصار؛ من كان يتخيل أن يتم تنظيم فعالية كهذه تركّز فقط على كرة القدم للسيدات؟ نحن ندرك أنها خطوة أولية لكنها مهمة للغاية لمستقبل اللعبة.

فورميجا

وأضافت "سنعمل مع الإتحاد البرازيلي لكرة القدم على ضمان توفر الهيكل المناسب للإستثمار والمراقبة لكرة القدم السيدات بصورة عامة وصندوق الإرث على وجه الخصوص. يتمثل أحد العناصر المهمة في انخراط السيدات لا سيما اللاعبات السابقات بوظائف التدريب والتحكيم والإدارة وصنع القرار."

وفي افتتاحه للندوة، رحّب ماركو بولو ديل نيرو، رئيس الإتحاد البرازيلي لكرة القدم، بالمشاركين وأكد على مسؤولية الإتحاد البرازيلي لكرة القدم في تغيير الوضع التي تمر به كرة القدم للسيدات في البرازيل في الوضع الحالي بالإستعانة بصندوق إرث نهائيات البرازيل 2014 إذ قال في هذا الصدد: "يجب أن نتيح الفرصة للفتيات لممارسة كرة القدم في المدارس والأندية. سيكون هذا ممكنا إذا عملنا مع FIFA وعدد من الإدارات الحكومية."

من جانبها أكّدت فورميجا، لاعبة المنتخب البرازيلي والتي تملك في رصيدها خمس مباريات في كأس العالم للسيدات FIFA، على أهمية الندوة قائلة: "إنه لانتصار؛ من كان يتخيل أن يتم تنظيم فعالية كهذه تركّز فقط على كرة القدم للسيدات؟ نحن ندرك أنها خطوة أولية لكنها مهمة للغاية لمستقبل اللعبة."