بدأ العد العكسي لكأس العالم للسيدات تحت 17 سنة أوروجواي 2018 FIFA رسمياً يوم الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني بعد إطلاق الشعار الرسمي. وقد حضر هذا الحدث دييجو فورلان، أحد أشهر نجوم كرة القدم الأوروجوايانية وسفير البطولة.

وقال فورلان لموقع FIFA.com "بصفتي مواطناً أوروجوايانياً وشخصاً مرتبطاً بكرة القدم، يُسعدني جداً تنظيم كأس العالم للسيدات على أرضنا،" قبل التقاط الصور مع لاعبات منتخب تحت 17 سنة في قاعة المؤتمرات باسوس بيرديدوس بالقصر التشريعي في مونتيفيديو.

ثم أضاف الكابتن السابق لكتيبة لا سيليستي، والذي شارك ثلاث مرات في نهائيات كأس العالم FIFA وفاز بكرة adidas الذهبية في جنوب أفريقيا 2010 "سيكون هذا الحدث مهماً جداً لهذه الرياضة، لأنه سوف يحفّز أشياءاً كثيرة."

وأوضح فورلان قائلاً "على المدى القصير، سيحفّز المزيد من الفتيات، وعلى نحو متزايد الكثير من الشابات، على لعب كرة القدم في الشوارع والأحياء والنوادي والمدارس. وهذا أمر مهم جداً بالنسبة لبلد صغير مثل بلدنا."

وتابع قائلاً "سيعتمد التأثير على المديين المتوسط ​​والطويل على عدة عوامل،" مضيفاً "من أبرزها الإستفادة من كأس العالم لتطوير منافسات الأندية على المستوى الوطني. إذا رأت الفتيات أن كرة القدم يمكن أن تصبح وسيلة للحياة فإن ذلك سيعطيهنّ دفعة كبيرة."

ورداً على سؤال حول ما تعنيه البطولة للمنطقة بأسرها، بعد عشر سنوات من تنظيم كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة تشيلي 2008 FIFA، ناشد فورلان الحس السليم قائلاً: "حتى بالنسبة لدول أمريكا الجنوبية حيث كرة القدم للسيدات أكثر تطوراً، فإن عامل القرب من مكان تنظيم كأس العالم سيثير أشياء إيجابية، حتى ولو اقتصر الأمر على الحديث عن ذلك."

وفيما يتعلق بالقضايا الخارجة عن نطاق الرياضة، مثل عدم المساواة بين الجنسين؟ أجاب فورلان قائلاً: "تشكل هذه البطولة إطاراً مثالياً أيضاً للتحدث عن هذا الأمر،" مضيفاً "على الرغم من أن هناك بعض التغيير، إلا أنه لا يزال هناك حالات عدم المساواة في الفرص، سواء في القطاعات المهنية أو في الحياة اليومية. يجب أن تساعد كأس العالم على التحسيس وتعزيز التغيير."

أوروجواي، كقيمة مضافة
• السياحة: "هذا بلد جميل جداً يستحق الزيارة. فمدن مثل مونتيفيديو وكولونيا ومالدونادو تزخر بأشياء كثيرة يجب رؤيتها والإستمتاع بها. ولا شك أن زيارتها تستحق العناء."
• الشغف بكرة القدم: "من الواضح أن كرة القدم للسيدات ليس لديها نفس الشعبية التي تتمتع بها كرة الرجال، ولكن المشجعين في السابق لم يكن يعطون أهمية كبيرة لفئة تحت 17 سنة أو تحت 20 سنة، واليوم تغيّر هذا الأمر. أنا متأكد من أنهم سيعطون لكأس العالم الفرصة التي تستحقها."

رسالة للاعبات منتخب تحت 17 سنة
"أحسدهنّ على لعب كأس العالم على أرضهنّ، إنهنّ حقاً مميزات. يجب أن يستعدن بشكل جيد، ويستمتعن أكثر من أي شيء آخر. لا أعتقد أنهم سيطالبوهنّ بالفوز بكأس العالم، على الرغم من أننا جميعاً نريد أن يذهبن إلى أبعد نقطة ممكنة."