• قدمت الجزائريات مستوى جيد في كأس أفريقيا 2014 بناميبيا رغم الخروج المبكر
  • غاب المنتخب الجزائري للسيدات عن آخر كأس أفريقية بالكاميرون
  • تطمح الجزائريات ببلوغ كأس أفريقيا 2018 بغانا وكأس العالم  للسيدات فرنسا 2019 FIFA

عرفت الكرة الجزائرية في كأس العالم البرازيل 2014 FIFA تفوقاً لافتاً لمنتخب الرجال ببلوغه الدور الثاني لأول مرة في تاريخ البلد، ليليه بعد ذلك بلوغ منتخب أقل من 23 سنة الألعاب الأوليمبية البرازيل 2014 بعد غياب دام 34 سنة، وهو ما هلل له كل الجزائريين في فترة مزدهرة من كرة القدم الجزائرية للرجال، لكن ولسوء الحظ لم يواكب هذا النجاح كرة القدم للسيدات في الجزائر، بعد خيبة الأمل الكبيرة التي أصابت الجميع بغياب الجزائريات عن العرس القاري 2016 بالكاميرون.

من بين اللاعبات المتألقات في الملاعب الجزائري ريان براهيمي، التي تعشق الشباك وتسجيل الأهداف وتصول وتجول بأناقة كبيرة فوق المستطيل الأخضر، وهي التي لعبت في كل أصناف المنتخب الوطني بداية من فئة تحت 17 سنة ثم فئة تحت 23 سنة لتلتحق بالمنتخب الأول سنة 2013. تتحدث ريان لموقع FIFA.com عن اللعبة في الجزائر، قائلة "كرة القدم للسيدات في الجزائر عرفت مراحل متعددة، مرحلة جيدة وأخرى سيئة، وبعدها بدأت الأمور تعود تدريجيا إلى الأحسن، فكرة السيدات الآن في مرحلة تطوير في بلدنا، فمقارنة بسنوات خلت، الأمور تحسنت كثيراً إذا ما قارناها مع بلدان أفريقية أخرى، لكن يجب مواصلة العمل على هذا المنوال لنتدارك التأخر الذي عرفناه في السنوات الأخيرة، وتحسين أمور أخرى خاصة المتعلقة بالتكوين على المستوى القاعدي والتخطيط على المدى البعيد، فهذا ما سيضمن مستقبل كرة القدم للسيدات في بلدنا."

خروج مشرف في 2014 وإخفاق في 2016
شارك منتخب الجزائر للسيدات في كأس أفريقيا 2014 بناميبيا وقدم أداءاً رائعاً غير أنه غادر من الدور الأول نظرا لنقص خبرة اللاعبات وسوء الحظ الذي لازمهن في تلك الفترة، بالرغم من المهارة التي أبانت عنها الجزائريات فوق المستطيل الأخضر، وكان الجميع يمني النفس أن تحقق نفس المجموعة نتائج جيدة في دورة 2016 بالكاميرون لكن حدث ما لم يكن متوقعاً بالإقصاء من الدوري التصفوي الأخير.

ومن بين اللاعبات المشاركات في تلك الدورة الظهيرة اليسرى نسرين بارة التي التحقت بالمنتخب الوطني بمناسبة لقاء ودي مع المنتخب السنغالي، ومنذ ذلك الحين تشارك كأساسية على الجهة اليسرى من الدفاع، وسبق لها المشاركة في كأس أفريقيا 2014 بناميبيا وشاركت أيضا في كل مباريات المنتخب الجزائري للسيدات ليومنا هذا. وفي حديث لها مع موقع FIFA.com تستحضر إخفاق كأس أفريقيا، قائلة "في 2014 غادرنا الدورة من الدور الأول لكننا أقصينا بشرف، وكنا نريد أن نواصل النجاحات، لكننا ولسوء الحظ، لم نتمكن من بلوغ العرس القاري في 2016 وغبنا في آخر لحظة عن دورة الكاميرون على يد منتخب كينيا."

هدف غانا 2018
وأجمع كل متتبعي كرة القدم للسيدات في الجزائر على طي صفحة الكاميرون والتفكير في المستقبل، وهو بلوغ كأس أفريقيا 2018 بغانا، وتقول نسرين بارة عن هدف بلوغ العرس القاري "هدفنا الآن هو التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية للسيدات غانا 2018، فلدينا مجموعة رائعة من اللاعبات، سواء الناشطات في البطولة المحلية أم القادمات من الخارج، فلدينا رغبة كبيرة من أجل النجاح."

أما ريان براهيمي، فترى أن التألق في دورة غانا أمر ممكن لكن بشروط "في الجزائر نملك مهارات فنية عالية سواء على المستوى المحلي أو في الخارج، وكأس أفريقيا للسيدات في المتناول، باعتبار أن نيجيريا وبدرجة أقل الكاميرون من يسيطران عليها، فبقليل من العمل، وببرمجة أكبر قدر ممكن من المواجهات الودية والتربصات الدورية، يمكننا تحسين الانسجام والذهاب بعيداً في العرس القاري."

هل تعلم؟
• ستلعب كأس أفريقيا نهاية 2018 في غانا ويتأهل أحسن ثلاثة منتخبات لكأس العالم FIFA
• لم يسبق للمنتخب الجزائري للسيدات أن تأهل لنهائيات كأس العالم FIFA  أو الألعاب الأوليمبية
• فازت الأردن على الجزائر وديا في مارس/آذار الأخير بعمان (2-1) لترد الجزائر وتفوز في لقاء ثاني (3-2)

حُلم فرنسا 2019
ومما لا شك فيه، يبقى حلم كل فتاة تمارس كرة القدم هو التواجد في نهائيات كأس العالم FIFA، فما بالك اللاعبات الجزائريات وحلمهن بالتواجد في دورة فرنسا 2019 بالنظر للقرب الجغرافي بين البلدين، وتواجد الجالية الجزائرية بقوة في فرنسا، وعن هذا الحلم تقول نسرين بارة "بالمزيد من العمل، لن يكون حديثنا فقط عن التأهل إلى نهائيات كأس أفريقيا، بل تشكيلتنا قادرة على رفع التاج القاري والذهاب بعيداً للمشاركة في كأس العالم للسيدات فرنسا 2019 FIFA، فما نحتاجه هو فقط الاهتمام والعمل أكثر على مستوى نوادينا."

أما براهيمي ، فترى أن السير على خطى الجنوب أفريقيات حتمية من أجل النجاح على المستوى القاري "علينا السير على خطى منتخب جنوب أفريقيا بالتأهل إلى كأس العالم للسيدات FIFA فضلاً عن بلوغ الألعاب الأوليمبية، فلدينا كل الخصائص في الجزائر لتحقيق النجاحات على مستوى الكرة النسوية، لكن بقليل من العمل والتخطيط المستقبلي."