• الدنمارك تفجّر مفاجأة البطولة بإقصائها ألمانيا
  • إنجلترا تفوز على فرنسا التي فشلت مرة أخرى في تجاوز عقبة ربع النهائي
  • النمسا تواصل صنع التاريخ بعد إقصائها أسبانيا

احتفلت منتخبات إنجلترا والدنمارك والنمسا بتأهلها إلى الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأوروبية للسيدات هولندا 2017 في جولة تميزت بنهاية سلسلتين تاريخيتين: ألمانيا تتجرّع مرارة هزيمتها الأولى في البطولة في مفاجأة مدوية وإنجلترا تفوز لأول مرة على فرنسا في الوقت الأصلي من المباراة بعد أكثر من أربعة عقود من الزمن.

إلى جانب الألمانيات حاملات اللقب، ودّعت الأسبانيات أيضاً البطولة بعدما افتقرن مرة أخرى إلى الفعالية التهديفية، كما بقيت الفرنسيات مرة أخرى على أبواب الدور قبل النهائي.

النتائج
ألمانيا 1-2 الدنمارك
النمسا 0-0 (5-3 ضربات الترجيح) أسبانيا
إنجلترا 1-0 فرنسا

المفاجأة الدنماركية المدوّية
وصلت ألمانيا، التي أحكمت سيطرتها المطلقة على كرة القدم الأوروبية، إلى الأراضي الهولندية بهدف الفوز بلقبها القاري السابع على التوالي ولم يكن هناك ما يوحي بأن كتيبة شتيفي جونز يمكن أن تسقط أمام الدنمارك. وخصوصاً بعد أن افتتحت الألمانيات باب التسجيل في الدقيقة 3 بفضل خطأ ارتكبته حارسة المرمى عند محاولة صدّها تمريرة-تسديدة إيزابيل كيرشوفسكي.

بيد أن الكتيبة الإسكندنافية لم تستسلم. وبعد ما يقرب من 40 دقيقة من السيطرة الألمانية المطلقة بقيادة دزينيفر ماروزان في الهجوم، بدأت الدنمارك تهدد مرمى الخصم لتدرك التعادل بعد وقت قصير من بداية الشوط الثاني بضربة رأسية من نادية نديم (الدقيقة 49).

وبعدها قرّرت كتيبة المانشافت التقدم إلى الأمام وخلال تبادل الضربات في شوط ثاني متقلب، سجلت الدنماركيات الهدف القاتل بضربة رأسية أخرى حملت هذه المرة توقيع المدافعة تيريزا نييلسن (الدقيقة 83).

النمسا أو ما هو أكثر من حظ المبتدئين
وصل إلى البطولة بدون ضجيج، ولكن الوافد الجديد بات أحد أبرز اكتشافات البطولة. بعد تربعه على صدارة مجموعته، استعرض مرة أخرى فضائله ضد أسبانيا: فريق صلب يعتمد في أسلوب لعبه على دفاع جيد وصعود سريع في الهجمات المرتدة.

كانت توقعات المنتخب الأسباني عالية، ولكن غياب الفعالية مرة أخرى قضى على آمال اللعب الجميل لكتيبة خورخي فيلدا التي تودّع البطولة بحصيلة متواضعة: فوز واحد في أربع مباريات وهدفان.

كانت المباراة متكافئة ولم تشهد الكثير من المحاولات. احتفظت أسبانيا بالكرة أكثر من خصمها، ولكنها بالكاد أزعجت المنتخب النمساوي الذي قاوم بشراسة حتى ضربات الترجيح ليتأهل بدون أي هزيمة إلى الدور قبل النهائي.

إنجلترا وإنهاء اللعنة
كانت المواجهة بين الإنجليزيات والفرنسيات بمثابة نهائي قبل الأوان. وعليه، أظهر الفريقان الكثير من الحيطة والحذر في الشوط الأول الذي كان عبارة عن معركة تكتيكية شهدت الكثير من القتال والقليل من المحاولات.

كان تسجيل هدف السبق سيعطي الكثير من الحظوظ لأي فريق للفوز بالمباراة، وهذا ما نجحت في تحقيقه اللبؤات. حيث خطفت الظهيرة لوسي برونز الكرة في ملعبها وركضت وحدها لتمرر الكرة إلى زميلتها جودي تايلور التي واصلت تألقها أمام المرمى. إذ سجلت المهاجمة هدفها الخامس في البطولة من سبع تسديدات فقط على مرمى الخصم.

حاولت الفرنسيات إدراك التعادل حتى النهاية وكنّا قريبات من تحقيق ذلك في عدة مناسبات أساساً بفضل قتالية كلير لافوجيز، ولكن النتيجة بقيت على حالها. وقد سمحت هذه النتيجة لمنتخب إنجلترا بوضع حدّ لسلسلة امتدت 43 عاماً دون تحقيق الفوز على فرنسا في الوقت الأصلي من مباراة رسمية.

الرقم
24
عاماً مرّت قبل أن تخسر ألمانيا مباراة في مرحلة خروج المغلوب كأس الأمم الأوروبية للسيدات. إذ لم تتجرع الألمانيات، اللواتي فرضن سيطرتهن المطلقة على هذه البطولة التي فزن بلقبها 8 مرات، آخر 6 منها على التوالي، مرارة الهزيمة منذ سقوطها أمام إيطاليا بركلات الترجيح في الدور قبل النهائي في نسخة 1993.

6 ساعات من اللعب المتواصل خاضتها أسبانيا دون تسجيل أي هدف في هذه البطولة. منذ أن سجلت أماندا سامبيدرو وفيكي لوسادا ضد البرتغال في الجولة الأولى، لم تهزّ لاروخا الشباك مرة أخرى.

0 مرة تمكنت فرنسا من تخطي عقبة الدور ربع النهائي في النسخ الست التي شاركت فيها. في أعوام 1997 و2001 و2005 لم تتجاوز دور المجموعات، ومنذ عام 2009 فشلت في كل مرة في التأهل إلى الدور نصف النهائي.

المباريات المقبلة
الدور نصف النهائي
3 أغسطس/آب 2017
هولندا - إنجلترا (ملعب أف سي توينتي، أنشكيده)
الدنمارك - النمسا (ملعب رات فيرليج، بريدا)