مع مواصلة العالم الكروي العد التنازلي للكشف عن الرمز الرسمي وشعار كأس العالم للسيدات 2019 FIFA في باريس يوم 19 سبتمبر/أيلول، سنقوم بإلقاء الضوء على أفضل 10 لحظات في تاريخ كأس العالم للسيدات FIFA.

السياق
كانت الولايات المتحدة، بطلة العالم مرتين (1991 و1999)، تسعى لوضع حدّ لـ16 عاماً من الجفاف. بعد الهزيمة القاسية بركلات الترجيح في نهائي ألمانيا 2011، وبعد مرور أربع سنوات، كانت تنافس في كندا على اللقب أمام نفس الخصم، اليابان. ولكن هذه المرة كانت النتيجة مختلفة تماماً...بعد 15 دقيقة من بداية المباراة النهائية، كانت الولايات المتحدة متقدّمة بنتيجة 3-0 بفضل هدف لورين هوليداي وثنائية كارلي لويد.

لحظة للذكرى
بدل الإسترخاء وانتظار مرور الدقائق، واصلت الأمريكيات بحثهنّ عن مزيد من الأهداف أمام كتيبة ناديشيكو المحبطة. وفي تلك اللحظة اعترضت لويد تمريرة خاطئة في وسط الميدان، دارت بلمسة واحدة، تخلصت من رومي أوتسوجي وأطلقت صاروخ عابر للقارات.

طارت الكرة التي سددتها بقدمها اليمنى من خط منتصف الملعب وفاجأت الحارسة أيومي كايهوري التي فقدت توازنها بعد ركضها إلى الوراء بيأس لإيقاف ما لا يمكن إيقافه. هكذا أصبحت لويد أول لاعبة تسجل ثلاثية في نهائي كأس العالم للسيدات FIFA. وحققت ذلك بأفضل طريقة ممكنة، بهدف من وسط الميدان.

التصريحات
"حدث ذلك في جزء من الثانية. كان ذلك غريزياً. في كل مباراة ألعبها، أراقب دائماً أين تتواجد حارسة المرمى. لقد كانت متقدمة كثيراً. عندما سددت الكرة بقدمي، أدركت أنني سددتها بأفضل طريقة ممكنة. كان الأمر وكأنني ألعب في الحديقة مع صديقاتي، وببساطة شاءت الأقدار أن أجرّب حظي في تلك اللحظة،" كارلي لويد التي تُوّجت بطلة وفازت بكرة adidas الذهبية وحذاء adidas الفضي في كندا 2015 واختيرت أفضل لاعبة عامي 2015 و2016.

استمتع بمشاهدة هذه اللقطة في الفيديو، ولمزيد من التفاصيل حول هذه اللحظة التاريخية، اضغط هنا