بدأ تشييد المدينة الفائقة الحداثة والواقعة في وسط البرازيل عام 1956. ومنذ تأسيسها رسمياً في 21 أبريل/نيسان 1960، خدمت المدينة الغرض الذي بُنيت من أجله: الحلول بدلاً من ريو دي جانيرو عاصمة للبرازيل. نتيجة لذلك، تركّزت الإدارة الفدرالية للبرازيل والسلطة السياسية هنا. بدأت فكرة نقل العاصمة بعيداً عن الساحل تكتسب زخماً بعد نيل البرازيل استقلالها عام 1822. كان التبديل يرمز إلى انتقال البلاد من ولاية مستَعمرة إلى دولة مستقلّة، وتمّ توثيق هذه النية قانونياً عام 1891 عبر مادة دستورية. ولم تظهر الفكرة مجدداً حتى عام 1953 ابان عهد الرئيس جيتوليو فارجاس. انتقل المشروع إلى عهد رئيس آخر هو جوسيلينو كوبيتشيك ليصبح حيّز الواقع، فبدأت أعمال البناء عام 1956 ثم التأسيس الرسمي للمدينة بعد أربع سنوات في فترة ولايته. 

واحدة من السمات البارزة في المدينة هي جاداتها الواسعة، المحيطة بمبانيها العامة ومنطقتيها، واحدة جهة الشمال والثانية جهة الجنوب. تنقسم كل واحدة منهما إلى ما يُسمّى سوبربلوكس، اذ تحوي كل واحدة العديد من المباني. الجزء المركزي من التقاطع هو براسا دوس تريس بوديريس (ساحة القوى الثلاث). هنا توجد مقاعد السلطة التنفيذية والقوة الإشتراعية كما مقرّ للمحكمة الفدرالية العليا. 

وفي وقت تُعتبر فيه من المدن الطليعية لناحية الهندسة المعمارية، تبدو كاتدرائية برازيليا وجسر جوسيلينو كوبيتشيك بين المعالم الأكثر شهرة. كلاهما من تصميم أوسكار نيماير، الرجل الذي كان وراء معظم الأبنية التاريخية في العاصمة الجديدة. وبفضل مفاخره المعمارية، برازيليا هي المدينة الوحيدة في العالم المبنية في القرن العشرين تمّ اختيارها ضمن مواقع الإرث العالمي من قبل اليونيسكو. 

كرة القدم
المقاطعة الإتحادية التي تشكّل برازيليا عاصمة لها هي مقرّ لفريقين عرفا نجاحات عارمة مؤخراً بين نخبة الأندية البرازيلية: سوسيداد إيسبورتيفا دو جاما وبرازيلينزي فوتيبول كلوب – الوصيف المفاجىء لكأس البرازيل عام 2002.

تملك برازيليا خبرة تقليدية مميّزة في استضافة الأحداث الرياضية من الدرجة الأولى وكانت بين المدن المضيفة لكأس العالم FIFA لكرة الصالات عام 2008، والتي احتضنها نيلسون نيلسون وهي قاعة رياضية تقع أمام الملعب الوطني ماني جارينشا الجديد والذي يتسع لسبعين ألف متفرج ليكون الآن أحد أكبر الملاعب في البرازيل.

تضمّ المدينة أيضاً اثنين من الملاعب الهامة، سيريجاو حيث يخوض برازيلينزي مبارياته على أرضه، وبيزيرّاو – الذي أعيد تصميمه وافتُتح في نوفمبر/تشرين الثاني 2008 بحضور السيليساو التي هزمت البرتغال بنتيجة ساحقة 6-2.