البرازيل
تأسّس الإتحاد البرازيلي لكرة القدم عام 1914 وإنضمّ إلى الإتحاد الدولي FIFA عام 1923، وهو يضمّ قائمة مذهلة من الألقاب: خمس مرات كأس العالم FIFA، ثماني مرات كوبا أمريكا، أربع مرات كأس العالم FIFA تحت 20 سنة، ثلاث مرات كأس العالم FIFA تحت 17 سنة، مرتان كأس القارات FIFA، أربع مرات كأس العالم لكرة الصالات FIFA، ثلاث مرات كأس العالم لكرة القدم الشاطئية FIFA، وأكثر من عشرة ألقاب قارية. وعددٌ قليل من الإتحادات حقّق انجازات مماثلة على الساحة الدولية.

تعتبر كرة القدم فخر البرازيل، حيث استضافت البلاد كأس العالم FIFA مرتين آخرها 2014، ورغم شغف البرازيليين بالكرة الطائرة وكرة السلة والتنس والفورمولا واحد ورياضات ميكانيكية أخرى، إلا أن السائق الأسطوري إيرتون سينا وحده يحظى بمكانة كبيرة توازي شعبية نجوم "اللعبة الجميلة". 

ويتصدّر بيليه لائحة النجوم، واسمه مرادف للرياضة البرازيلية بحد ذاتها، غير أن مجموعة كبيرة من المواهب الفريدة ارتدت قميص السيليساو وتميزت على مرّ السنين: ليونيداس وجارينشا وديدي وفافا، زاجالو وتوستاو وزيكو وجيرزينيو وكارلوس ألبرتو وسقراطس وبيبيتو وروماريو وكافو ورونالدو وروبرتو كارلوس. تضمّ قائمة اللاعبين المحفورة في الذاكرة الجماعية أسماء من الصف الأول. 

لا تزال كرة القدم البرازيلية تنتج مواهب استثنائية جديدة، فبعد بروز نجم رونالدينيو (رونالدو دي أسيس موريرا) وكاكا (ريكاردو ايزيكسون سانتوس ليتي) بات الآن نجم نيمار يلمع في سماء الكرة البرازيلية ويجذب الأنظار ويلهب حماس عشاق الكرة في مختلف انحاء العالم. 

التاريخ
كثيراً ما قيل ان أول مستكشف أوروبي وطأت قدماه في البلاد كان الأسباني فيسنتي يانيس بينسون، الذي يُفترض أنه نزل إلى اليابسة بالقرب من الموقع الحديث لريسيفي في 26 يناير/كانون الثاني 1500. مع ذلك يُعتبر البرتغالي بيدرو ألفاريس كابرال رسمياً مكتشف البرازيل. ووصل أسطوله الباحث عن الهند، إلى جنوب باهيا الحالية في 22 أبريل/نيسان 1500. ومنذ 1530، نفّذ العرش البرتغالي سياسة استيطانية دامت عدة قرون وانتهت لدى إعلان دوم بيدرو الأول استقلال البلاد في 7 سبتمبر/أيلول 1822. 

بعد 1822، حكمت البرازيل سلالة أمبراطورية حتى أجبر تمرّد عسكري بقيادة المارشال مانويل ديودورو دا فونسيكا الإمبراطور دوم بيدرو الثاني على النزول عن العرش في نوفمبر/تشرين الثاني 1889. أصبحت البلاد جمهورية، ورغم مرورها بفترة طويلة من عدم الإستقرار وحتى الديكتاتورية العسكرية بين 1964 و1985، إلا أنها تستمتع اليوم بثمار الديمقراطية. 

انتُخبت الرئيسة الحالية ديلما فانا روسيف في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2010 وبقيت في هذا المنصب منذ توليها مهامها في الأول من يناير/كانون الثاني 2011.  

الإقتصاد
حتى وقت قريب غلب الطابع الزراعي على البرازيل، لكن الأخيرة خضعت لنمو صناعي سريع خلال الستينات والسبعينات من القرن الماضي، وفي الثمانينات منه، امتلكت أسس الإقتصاد الحديث والمتنوّع. سار هذا النمو جنباً إلى جنب مع استغلال الموارد الطبيعية وبوجه خاص الفحم وخام الحديد.

وما يقارب ربع انتاج البن العالمي يأتي من البرازيل، وتنتشر مزارعه في جميع أنحاء ولايات ساو باولو وبارانا وأسبيريتو سانتو وميناس جيرايس. كذلك تعتبر البرازيل من أبرز منتجي قصب السكر، ولا يقتصر استخدامها لصنع السكر بل لانتاج الكحول أيضاً الذي يغذّي 2.5 مليوني سيارة مصمّمة خصيصاً. كما يُعتبر انتاج مادة الراتنج والكاكاو والذرة والبرتقال من الأعلى عالمياً، كما يُنتج فول الصويا والتبغ والبطاطا والقطن والأرز والقمح والمانيهوت والموز بكميات كبيرة. بالإضافة إلى ذلك، تُربّى الأغنام والماشية في معظم الولايات. 

الغابات البرازيلية هي مصدر آخر من مصادر الغنى الطبيعي، بما في ذلك نفط التونج والمطاط ونفط كارناوبا وألياف كاروا والنباتات الطبية والزيوت النباتية والراتنجات وخشب البناء وأخشاب مختلفة تُستخدم في صنع الأثاث. بدأت البرازيل بالتنقيب في الآونة الأخيرة مستفيدة من مواردها الطبيعية الوفيرة. 

الجغرافيا
الدولة الأكبر في أمريكا الجنوبية، تمتدّ البرازيل على مساحة ما يقارب نصف القارة. مع المحيط الأطلسي على ساحلها الشرقي، تتشارك البرازيل الحدود مع فنزويلا وجويانا وجويانا الفرنسية وسورينام في الشمال. جيرانها في الغرب هم الأرجنتين والباراجواي وبوليفيا والبيرو ووتقع كولومبيا في الجهة الشمالية الغربية وأوروجواي في الجنوب. ومن بين جميع دول أمريكا الجنوبية لا تتشارك البرازيل الحدود مع تشيلي والإكوادور فقط.

وتمتدّ البرازيل على مساحة 8.547.404 كلم مربع، وهي خامس أكبر دولة على الكرة الأرضية بعد روسيا وكندا والولايات المتحدة والصين. تغطّي مسافة 4345 كلم من الشمال إلى الجنوب بين أبعد نقطتين و4330 كلم بين الشرق والغرب. تتركّز الكثافة السكانية على ساحل الأطلسي خصوصاً في أكبر مدينتين، ساو باولو وريو دي جانيرو. يبلغ عدد سكان العاصمة برازيليا 2.094.000 مليوني نسمة بحسب احصاءات 2003 وهي تقع أبعد من ألف كلم في الداخل. 

حقائق وأرقام 
يبلغ عدد سكان البرازيل نحو 190 مليون نسمة، ما يجعلها خامس أكبر دولة سكانية في العالم. نحو 75% منهم ينتمون إلى الطائفة الكاثوليكية في حين يشكّل 26 مليون آخرين الطائفة البروتستانتية. المجتمع اليهودي صغير مقارنة مع الباقين.

تنقسم البلاد إلى خمس مناطق (وسط الغرب، الشمال، شمال الشرق، الجنوب وجنوب الشرق) وهي تنقسم بحدّ ذاتها إلى 26 ولاية إضافة إلى المنطقة الإتحادية التي تضم العاصمة برازيليا. 

تشتهر المنطقة الجنوبية الشرقية بطاقتها الكهرمائية الضخمة، وهي الأكثر اكتظاظاً في السكان مع ما يناهز 80 مليون نسمة، أي ما يقارب 40% من المجموع. هي أيضاً الأكثر كثافة (84.21 نسمة في الكلم المربع) ولديها أعلى نسبة من التحضّر بنسبة 90%. 

اللغة الرسمية هي البرتغالية، لكن العديد من البرازيليين يتكلمون لغات أخرى وفقاً لأصولهم. مثلاً تنتشر الألمانية والإيطالية في مدن الجنوب.