تمكن منتخب السويد من إقصاء صاحب الأرض والجمهور المنتخب البرازيلي وبلوغ نهائي مسابقة كرة القدم للسيدات في الألعاب الأوليمبية ريو 2016 بعد فوزه بركلات الترجيح بنتيجة (4-3) في اللقاء الذي جمع بين الفريقين بملعب ماراكانا بريو دي جانيرو الثلاثاء.

دخلت اللاعبات البرازيليات كعادتهن بكل قوة في الشوط الأول وحاولن الضغط على لاعبات السويد في منطقتهن لمحاولة التسجيل منذ الدقائق الأولى، فيما لعبت السويديات في الدفاع واعتمدن على الهجمات المعاكسة. وشهدنا لأول لقطة في المباراة بأرجل فورميجا التي سددت كرة باليسرى مرت جانبية عن القائم الأيسر للحارسة لينداهل.

وفي رد فعل سريع، أرسلت نيلا فيشر كرة طويلة ودقيقة ناحية قائدة الفريق شيلين التي نفذت من فخ التسلل ووجدت نفسها وجهاً لوجه مع الحارسة باربارا لكن تسديدتها لم تكن دقيقة وأخطأت الإطار. ردت عليها ديبورا التي استلمت كرة عرضية من تاميريز وحاولت برأسية محكمة أخرجتها لينداهل بصعوبة إلى ركنية التي لم تأتي بالجديد. ونفّذت مارتا ركنية ذكية  ودائرية كادت تخادع دفاع السويد لما اقتربت داركويست من تسجل هدف ضد مرماها بعد ضغط من فورميجا لتخرج الكرة إلى الركنية.

أما مارتا فلم تتوقف عن الهجوم على الجهة اليمنى، وتوغلت وراوغت لاعبتين وحاولت توزيع كرة خطيرة باليسرى لكنها مرت بعيدة عن كل المهاجمات البرازيليات. وانطلقت ستينا بلاكستينيوس بمفردها في الهجوم وراوغت دفاع البرازيل لكنها أخطأت التمرير وترددت في التسديد مضيعة هدفاً محققا في واحدة من الفرص القليلة التي أتيحت للسويد، أما آخر فرصة خطيرة في الشوط الأول فكانت لصالح البرازيليات عن طريق بياتريز التي سددت رأسية قوية لم تخادع حارسة السويد.

كادت مارتا أن تفتتح باب التسجيل في بداية الشوط الثاني، بعدما راوغت الحارسة السويدية لينداهل لكن الكرة كانت أسرع منها ولم تتمكن من تحويلها إلى الشباك، أما بياتريز فتوغلت على الجهة اليمنى من دفاع السويد وسددت يسارية قوية مرت جانبية بقليل عن المرمى.

وحاولت السويدية ستينا بلاكستينيوس مخادعة باربارا من دون فائدة قبل أن ترد عليها بياتريز بتسديدة من زاوية مغلقة مرت فوق العارضة، و توغلت مارتا وراوغت الجميع وسددت بقوة لكن كرتها أخطأت المرمى في آخر لحظة. وحاولت البرازيليات الضغط في آخر خمس دقائق لتسجيل الهدف القاتل وكادت فورميجا أن تقتل أحلام السويديات في آخر ثواني المباراة لكن كرتها انتهت في أحضان لينداهل، ليعلن الحكم عن نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

ورغم أن البرازيليات من ضغطن في بداية الوقت الإضافي الأول، إلا أن الخطر كان من جانب السويديات، عندما تلقت شيلين ركنية في القائم الأول وحاولت برأسية مرت جانبية بقليل عن مرمى باربارا. وفي الشوط الإضافي الثاني، دخلت زميلات مارتا بحماس كبير لتسجيل هدف التأهل، وكانت تسديدة لاعبة برشلونة أندريسا ألفيس ضعيفة كي تخادع لينداهل. وانطلقت السويديان في هجمة معاكسة خطيرة انتهت فيها الكرة من القائدة شيلين التي سددت كرة يسارية انتهت في الشباك الصغيرة. ونفذت مارتا ركلة حرة مباشرة تمكنت حارسة السويد من إيقافها، وكادت لينداهل أن تمنح هدية لمارتا في آخر دقائق المباراة قبل أن تتدارك وتبعد الكرة.

وانتهى الشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لمنتخب السويد الذي بلغ النهائي فيما سيلعب منتخب البرازيل مباراة المركز الثالث.