أحداث اليوم- لعب الرقم 7 جالب الحظ، ورقم 13 جالب النحس دوراً حاسماً في اليوم السابع من مسابقة كرة القدم للسيدات في الألعاب الاولمبية ريو 2016 والذي شهد أوقاتا مثيرة في مباريات الدور ربع النهائي حيث إنتهت إثنتان منهما بركلات الترجيح.

حقق المنتخب السويدي فوزاً مفاجئاً على الولايات المتحدة في برازيليا وقد لعبت أليكس مورجان اللاعبة صاحبة القميص رقم 13 دوراً حاسماً في هذه النتيجة. سجلت مورجان هدفها الثالث عشر عام 2016 لتعادل النتيجة في الدقيقة 77 أي قبل نهاية المباراة بـ13 دقيقة بعد أن افتتحت السويد التسجيل بواسطة ستينا بلاكستينيوس. ثم كانت مورجان فألا غير حسن على المنتخب الأمريكي لأنها أهدرت أول ركلة ترجيحية قبل أن تحسم السويدية صاحبة الرقم 7 ليزا داهلكفيست النتيجة نهائياً في مصلحة منتخب بلادها ما يعني بأن منتخباً آخر حصد الميدالية الذهبية في لندن 2012 خرج من المنافسة في برازيليا، بعد فقدان المكسيك اللقب في فئة الرجال الأربعاء على ملعب ستاديو ناسيونال أيضاً.

أما ميلاني بيهرينجر صاحبة القميص رقم 7 في صفوف منتخب ألمانيا فلم تكن في حاجة إلى الحظ لأنها سجلت هدفاً رائعاً لتحسم نتيجة المباراة ضد الصين في ربع النهائي. لم يكن المنتخب الصيني محظوظاً لأن لاعبته وانج شوانج أهدرت ركلة جزاء في وقت متأخر من المباراة حيث ارتطمت كرتها بأسفل القائم ولو نجحت في محاولتها لفرضت وقتاً إضافياً.

أما الرقم 13 فكان جالباً للحظ في صفوف كندا حيث سجلت صوفي شميدت التي تحمل هذا الرقم هدف المباراة الوحيد في مرمى فرنسا في مباراة معادة بينهما على الميدالية البرونزية في لندن 2012.

أما البرازيل صاحبة الأرض فعانت كثيراً أمام أستراليا لكنها نجحت في الثأر من منافتسها بعد خروجها أمامها في كأس العالم العام الماضي وحسمت النتيجة بفضل ركلات الترجيح بعد أن سيطر التعادل السلبي على 120 دقيقة. سجلت البرازيلية تاميريس ركلة الجزاء السابعة لفريقها لتحسم النتيجة 7-6 خلال الركلة الترجيحية الثالثة عشرة قبل أن تتصدى حارسة البرازيلي باربرا لمحاولة ألانا كينيدي بطريقة رائعة.

نتائج ربع النهائي
الولايات المتحدة 1-1 السويد (3-4 بركلات الترجيح)
الصين 0-1 ألمانيا
كندا 1-0 فرنسا
البرازيل 0-0 أستراليا (7-6 بركلات اترجيح)

هدف اليوم
الصين 0-1 ألمانيا، ميلاني بيهرينجر (76)

واجهت كتيبة المدربة سيلفيا نيد سداً دفاعياً صينياً منيعاً طوال المباراة التي أقيمت في سلفادور قبل أن تنجح اللاعبة رقم 7 في حركة فنية رائعة بتسجيل هدف المباراة الوحيد وتمنح الفوز لمنتخب بلادها. سيطرت آنيا ميتاج على كرة تائهة ببراعة على الجهة اليسرى، ثم أطلقت بيهرينجر لاعبة وسط بايرن ميونيخ كرة قوية لم تتمكن الحارسة الصينية زهاو لينج من التصدي لها.

لحظات للذكرى
داهلكفيست تبرهن عن قوة أعصاب:
خاضت ليزا داهلكفيست العديد من البطولات العالمية. وقفت بكل هدوء تنتظر تنفيذ محاولتها في ركلة الترجيح في مواجهة حارسة الولايات المتحدة هوب سولو كما فعلت لدى تنفيذها ركلة جزاء عادية في منافسات المجموعة الثالثة في كأس العالم للسيدات 2011. هذه المرة نجحت في محاولتها. هذه المرة وبحسب سولو "فإن الفخ لم ينجح" في إشارة إلى أنها قامت بتغيير قفازاتها لتشتيت أفكار منافستها قبل تنفيذ الركلة. الإنتظار لم يؤثر على معنويات داهلكفيست التي كانت ركلتها حاسمة في تحديد وجهة الفريق المتأهل الى الدور التالي. نفذت لاعب الوسط السويدية ركلتها بنجاح لتمنح فريقها بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من ريو 2016 لتصبح السويد أول دولة تحرم الولايات المتحدة من الصعود إلى منصة التتويج في مسابقة كرة القدم ضمن الألعاب الأوليمبية.

مواساة بين اللاعبات: في سالفادور، بدا الهدف الذي سجلته بيهرينجر بتسديد قوية بأنه سيمنح ألمانيا بطاقة التأهل إلى نصف النهائي من دون أي مشكلة، لكن ليوني ماير ارتكبت خطأ عندما أعاقت وانج شوانج داخل المنطقة ليحصل المنتخب الآسيوي على ركلة جزاء وفرصة لإدراك التعادل، لكن المهاجمة الصيني سددت ركلتها في أسفل القائم لتضيع فرصة ذهبية. لحظة مؤثرة تبعت ذلك عندما قامت الحارسة الألمانية ألموث شولت في مواساة اللاعبة الصينية بعد خروج الكرة. ثم تكرر المشهد بعده في ساعات وبشكل أكثر دراماتيكية وهذه المرة في بيلو هوريزونتي عندما قامت لاعبة البرازيل كريستيان بمواساة الأسترالية ليديا وليامس زميلتها السابقة في صفوف شيكاغو ريد ستارز الأمريكي والتي كانت تبكي بشدة علماً بأن الأخيرة تصدت بشكل رائع لإحدى الكرات لتبقي على التعادل السلبي في الوقت الإضافي.

التبديل السابع يبتسم للسويد:أجبرت إصابة مالوي بيو في الوقت الإضافي مدربتها جيل ايليس على إجراء تبديل لم يكن ممكناً لولا قرار اتخذ في كارديف قبل خمسة أشهر. ففي مارس/آذار الماضي قرر مجلس الإتحاد الدولي (IFAB) السماح بإجراء أربعة تبديلات في المباراة الواحدة في الوقت الإضافي على سبيل التجربة لمدة عامين وكانت دورة ريو أول بطولة كبرى تحصل على فرصة القيام بهذه التجربة. حلت ليندساي هوران بدلاً من بيو كرابع لاعبة تستبدل في صفوف المنتخب الأمريكي والسابعة خلال المباراة قبل أن تشارك السويدية ايما برجلوند بدلاً من جيسيكا صامويلسون في صفوف المنتخب السويدي قبل دقيقة من نهاية الوقت الإضافي وهي المرة  الأولى التي يتم فيها إستبدال 8 لاعبات في مباراة واحدة في بطولة كبرى.

التصريحات
"لم يكن يجب أن نصل الى ركلات الترجيح. على أي حال، شعرت بثقة عالية بالحارسة هوب وباللاعبات اللواتي تم إختيارهن. بطبيعة الحال، لم أنجح في محاولتي وكوني كنت أول منفذة لركلة الترجيح كان الأمر هاماً لتعزيز الثقة لدى اللاعبات الآخريات وأشعر بأنني فشلت في ذلك اليوم". أليكس مورجان، الولايات المتحدة

المباريات المقبلة
الثلاثاء 16 اغسطس/اب
نصف النهائي
البرازيل-السويد، ريو دي جانيرو، ماراكانا، 00ر13
كندا-ألمانيا، بيلو هوريزونتي، ستاديو مينيراو، 00ر16

(*المباراتان بالتوقيت المحلي)