انتهت المباراة المتقاربة التي جمعت بين المنتخب الصيني ونظيره السويدي في برازيليا بالتعادل السلبي ليتأهل المنتخبان سوياً إلى ربع نهائي مسابقة كرة القدم للسيدات في الألعاب الأوليمبية ريو 2016.

لم تشهد المباراة فرصاً كثيرة للتسجيل، حيث التزم المنتخبان بالحيطة والحذر مخافة الهزيمة ثم الإقصاء من البطولة. ونهجت الكتيبة السويدية دفاعاً مكثفاً، خاصة بعد هزيمتها الساحقة أمام البلد المضيف يوم السبت الماضي بنتيجة 5-1.

وكادت المدافعة السويدية ليندا سيمبرانت أن تسجل بالخطأ في مرماها في الشوط الأول حينما حاولت أن تبعد برأسها تمريرة عميقة من الجهة اليمنى، لكن لحسن حظها ذهبت الكرة بعيداً.

وفي الشوط الثاني، كانت لوتا شيلين قاب قوسين أو أدنى من تسجيل هدف السبق، بعدما انطلقت في ظهر الدفاع الصيني؛ غير أن حارسة المرمى زهاو لينا أنقذت الموقف لتواصل الحارسة الصينية تألقها أمام صاحبة القميص رقم 8 كما كان الحال في الشوط الأول.

وجرّبت البديلة كوسوفاري أسلاني حظها حين أرسلت تسديدة من مسافة بعيدة، أربكت الحارسة لينا، إلا أن كرة مهاجمة مانشستر سيتي ذهبت بعيداً لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

وبنتيجة التعادل هذه، أنهى المنتخب الصيني منافسات المجموعة الخامسة في المركز الثاني خلف أصحاب الأرض، البرازيل، بينما جاءت السويد ثالثة. وتأهلت المنتخبات الثلاثة إلى دور الثمانية؛ حيث ستقابل الصين الكتيبة الألمانية في سالفادور في حين ستواجه بنات بيا سوندهاج المنتخب الأمريكي ببرازيليا.