تقع مونبيليه في جنوب فرنسا، حيث يعبرها محور كبير يربط بين أسبانيا في الغرب وإيطاليا من الشرق. ومن نافلة القول إنها توفر لأهاليها ظروف الحياة الجيدة، وهي التي تُطل على البحر الأبيض المتوسط حيث تحظى بنسبة عالية من أشعة الشمس مقابل واحد من بين أدنى المعدلات على مستوى عدد أيام الأمطار في فرنسا، علماً أنها المدينة الثامنة في البلاد من حيث عدد السكان (275.000 نسمة)، كما أنها ثاني مدينة فرنسية في ترتيب عدد الطلاب للفرد الواحد.

بُنيت مونبيليه في الأصل على تلتين، ويُطلق عليها اسم "لو كلاباس"، أي "كومة الحجارة" باللغة الأوكيتانية. كما تُسمى البلدة القديمة "ليكوسون" نسبة إلى شكلها الذي يحيل على دروع القرون الوسطى. وقد ظل المركز التاريخي بمثابة قلب المدينة النابض منذ القرن الثاني عشر، حيث يتبع مسار الجدران القديمة. وبفضل مساحته التي تمتد على حوالي 60 هكتاراً، يُعد واحداً من أكبر مناطق المشي في أوروبا. كما أن غالبية مباني "ليكوسون" تعود في الأصل إلى العصور الوسطى، علماً أن العديد منها بالكاد تغير منذ ذلك الحين، إذ يمكن للسياح إمتاع نظرهم بفندق جاك كور ومقر متحف لانجدوسيان وكاتدرائية القديس بطرس وبرج بابوت وبرج الصنوبر وبطبيعة الحال ميدان لا كوميديه في قلب المدينة الذي لا تتوقف فيه الحركة أبداً.

كرة القدم
تأسس نادي مونبيليه في عام 1919، علماً أنه حقق واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ دوري فرنسا بإحرازه اللقب في عام 2012، وهو اللقب الوحيد في تاريخه. كما فاز بأكس فرنسا مرتين (1929 و1990). ومن بين الأسماء الكبيرة التي سبق لها أن حملت قميص هذا النادي هناك لوران بلان وإيريك كانتونا وكارلوس فالديراما وروجيه ميلا. وبدوره كتب فريق السيدات صفحات جميلة في تاريخ النادي، حيث تُوج بطلاً لفرنسا عامي 2004 و2005، كما وصل مرتين إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للسيدات في العقد الأول من الألفية الثالثة.