احتفلت كرة القدم للسيدات بدخولها العصر الحديث في تشرين الثاني/نوفمبر 1991 عندما رأت مسابقة كأس العالم للسيدات FIFA النور بفضل جهود الدكتور "جواو هافيلانج" رئيس FIFA في ذلك الوقت.

وأقيمت النسخة الأولى في جمهورية الصين الشعبية بمشاركة 12 منتخباً وتابعها جمهور غفير وحماسي لتشهد البطولة نجاحاً مدوياً.

وللمحافظة على روح المناسبة، قام FIFA بتعيين ست حكمات بين الحكام والحكام المساعدين لقيادة مباريات البطولة وهي سابقة في تاريخ FIFA وأصبحت البرازيلية "كلاوديا دي فاسكونسيلوس" التي قادت مباراة تحديد المركز الثالث أول سيدة تقود مباراة على هذا المستوى في بطولات FIFA.

وفرض المنتخب الأمريكي نفسه في البطولة بفضل قوته الهجومية الضاربة، والتي أطلقت عليها وسائل الإعلام الصينية لقب "السيف الثلاثي"، ليحرز أول بطولة عالمية لكرة القدم للسيدات.

ونجح الثلاثي المكون من "ميشيل آكرز" و"كارين جينينجز" و"إيبرل هينريتش" في تسجيل 20 هدفاً من أصل 25 هدفا سجلها المنتخب الأمريكي في البطولة بما في ذلك خمس أهداف (ثلاثية لـ"جينينغز" وثنائية لـ"هينريتش") في المباراة التي فازت فيها الولايات المتحدة الأمريكية على ألمانيا 5-2 في نصف النهائي فيما تألقت "إيكرز" في المباراة النهائية بتسجيلها هدفي الفوز في مرمى النرويج ليفوز المنتخب الأمريكي بنتيجة 2-0 وليتوج باللقب.

وفي المجموعة الأولى، نجح منتخب النرويج في العودة بقوة بعد خسارته أمام منتخب الصين صاحب الأرض بنتيجة 4-0 في المباراة الإفتتاحية قبل أن يتأهل إلى المباراة النهائي بفوزه على منتخب إيطاليا في الوقت الإضافي في ربع النهائي ويسحق بعد ذلك منتخب السويد في نصف النهائي بنتيجة 4-1 بهدفين من "ليندا ميدالين". في المقابل، كان مشوار المنتخب الصيني مختلفاً فبعد إنطلاقته القوية تعادل مع الدنمارك بنتيجة 2-2 في الدور الأول قبل أن يخرج من ربع النهائي بخسارته أمام السويد بنتيجة 1-0 في إحدى أكثر النتائج المخيبة في تاريخه.

وسيطر منتخب الولايات المتحدة الأمريكية على المجموعة الثانية حيث حافظ على تقدمه بنتيجة 3-0 على السويد ليفوز بنتيجة 3-2 في مباراته الأولى قبل أن يسحق البرازيل بنتيجة 5-0 واليابان بنتيجة 3-0 ليتصدر المجموعة.

وتابع المنتخب الأمريكي انتصاراته بعدما سحق الصين تايبه بنتيجة 7-0 بفضل خماسية من "إيكرز" قبل أن تسجل "جينينجز" ثلاثية في مرمى ألمانيا 5-2 في نصف النهائي. في المقابل، حقق منتخب السويد فوزين في المجموعة الثانية قبل أن يتخطى منتخب الصين في ربع النهائي بفوز تاريخي بفضل هدف رائع من "بيا سندهاج" في الدقيقة الثالثة ولكن المغامرة السويدية انتهت في نصف النهائي بالخسارة أمام النرويج.

وفي المجموعة الثالثة، سحق منتخب ألمانيا نظيره النيجيري بنتيجة 4-0 قبل أن يفوز بنتيجة 3-0 على الصين تايبه وحقق فوزاً ثالثاً على إيطاليا بنتيجة 2-0 ليتصدر المجموعة. واحتاج المنتخب الألماني إلى الوقت الإضافي ليفوز على الدنمارك في ربع النهائي قبل أن يخسر في نصف النهائي على يد المنتخب الأمريكي.

وكانت المباراة النهائية أروع ختام للنسخة الأولى من البطولة حيث نجح منتخب الولايات المتحدة الأمريكية في إحراز أول لقب عالمي بفوزه على النرويج بنتيجة 2-1 أمام 65 ألف متفرج على ملعب "تيانهي جوانجزهو".

وبينما بدا أن المباراة في طريقها للوقت الإضافي، نجحت "إكرز" في تسجيل هدف الفوز في الدقائق الأخيرة قبل 3 دقائق من نهاية المباراة بعدما اقتنصت كرة حاولت المدافعة "تينا سفنسون" إعادتها إلى حارسة المرمى "ريدون سيت" وتابعتها بقدمها اليمنى داخل المرمى لتمنح منتخب بلادها لقبه العالمي الأول في تاريخه.

وحول هذه الدقائق الأخيرة، قال مدرب الولايات المتحدة الأمريكية "أنسون دورانس" "لقد كادت معدتي أن تنفجر من شدة الضغط في هذه الدقائق."