ركلات الترجيح سيدة الموقف
© Getty Images

ملخص اليوم- تأهل فنزويلا والصين المباراة النهائية من مسابقة كرة القدم للفتيات للدورة الأولمبية نانجينج 2014. بيد ان الفريقين المرشحين احتاجا الى خوض ركلات الترجيح قبل حسم بطاقة التأهل الى المبارة النهائية. في كلتا الحالتين، تألقت الحارستان وصنعتا الفارق في ركلات الترجيح.

النتائج

نصف النهائي
فنزويلا -المكسيك 1-1 (1-1)، 4-3 بركلات الترجيح
اعتقدت لاعبات فزويلا بأنهن فعلنا الأهم عندما تقدمن بعد مرور دقيقتين فقط بفضل أرجيليس كامبوس. لكن اللاعبات المكسيكيات لم يستسلمن وقمن بردة فعل على اثر قيامهن بهجمة مرتدة سريعة نجحت في نهايتها دايانا كازريس في ادراك التعادل. وعلى مر الدقائق، بدأت لاعبات المكسيك يفرضن أنفسهن تدريجيا على مجريات اللعب. كانت دانييلا جارسيا قاب قوسين أو أدنى من منح منتخب بلادها التقدم، في المقابل سددت الفنزويلية مونتسيرات هرنانديز العارضة. وفي المقلب الآخر من الملعب، تدخلت الحارسة كيلسي بران بشكل حاسم في محاولة لدينا كاستيلانوس في الثواني الأخيرة من المباراة. ظل التعادل سيد الموقف بين المنتخبين فخاضا ركلات الترجيح، لتتألق الحارسة نايلويزا بين الخشبات الثلاث لفنزيولا وتقود منتخب بلادها الى المبارة النهائية.

الصين - سلوفاكيا 0-0 (0-0)، 4-2 بركلات الترجيح
استهل المنتخبان المكبارة بإيقاع سريع لكن الفرصة الأولى كانت للصينيات. كان يمكن لفانج لي ان تفتتح التسجيل لولا تدخل دينيزا موشناكا في اللحظة الأخيرة. في المقابل، تألقت الحارسة الصينية بفضل رد فعلها السريع للتصدي لمحاولة لورا سوشا. وبدا المنتخب الصيني يفرض سيطرته على مجريات اللعب تدريجيا فأجبر منافسه السلوفاكي على التراجع الى الوراء والدفاع ببسالة. وسنحت فرصتان لزهاو يوجيي وفانج جيي لكنهما لم تتميزا بالدقة أمام المرمى. أما أبرز فرصة فكانت للصينية جين كون التي انسلت وراء الدفاع السالوفاكي لكن تسديدتها مرت سنتيمترات قليلة عن القائم. ومرة جديدة كانت ركلات الترجيح الفيصل في تحديد الفائز بفضل الحارسة الصينية زهينج جيي التي حسمت الأمور في مصلحة فريقها.

لحظات للذكرى
ذكريات جنوب أفريقيا

لا شك بان المباراة بين فنزويلا والمكسيك أعادت الى عشاق كرة القدم ذكريات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010. بالنسبة الى فنزويلا، قام عدد كبير من الرياضيين الفنزويليين من رياضات مختلفة لمساندة منتخبهم الوطني. لم يكتف هؤلاء بإطلاق التشجيعات والغناء، لأنهم جلبوا معهم آلة فوفوزيلا. طغى صوت هذه الآلة الجنوب أفريقية البحتة في ارجاء ملعب ووتايشان لتعيد ذكريات جنوب أفريقيا.

ملكات ركلات الترجيح
اذا كان منتخبا فنزويلا والصين بلغا المباراة النهائية للدورة الأولمبية للفتيات، فالفضل يعود بالدرجة الأولى الى الحارستين نايلويزا كاسيريس وزهينج جيي. تألقت الحارستان بشكل لافت طوال المباراة، وفرضت الفنزويلية نفسها بطلة للمباراة في ركلات الترجيح. لم تكتف بإبعاد محاولة مونتسيرات هرنانديز، بل ترجمت بنفسها الركلة الترجيحية الحاسمة. في المقابل، يستطيع المنتخب الصيني توجيه الشكر لزهينج جيي التي تدخلت مرتين للتصدي لركلات الترجيح للسلوفاكيات.

 لو ييليانج على خطى فان جال
تابعت اللاعب الصينية صاحبة القميص رقم 10 المبارة بأكملها من مقاعد اللاعبات الاحتياطيات. وعندما اقتربت المباراة من اللحظة الحاسمة وتحديدا من ركلات الترجيح عندما طلب منها المدرب القيام بدورة تحمية. ووسط دهشة الجميع، حلت زهينج لي بدلا من جو هوان بين الخشبات الثلاث. كان هذا القرار الشجاع مماثلا لما قام به مدرب هولندا لويس فان جال في ربع نهائي كأس العالم البرازيل 2014 بين هولندا وكورستاريكا.

الرقم
16- كانت أرجيليس كامبوس (فنزويلا) ودايانا كازريس (المكسيك) الوحيدتان اللتان وجدتا طريقهما الى المرمى وللمفارقة فان كلاهما ترتدي القميص رقم 16.

البرنامج

المبارة النهائية
فنزويلا -الصين، ملعب ووتايشان، الثلاثاء 26 أغسطس/آب، 45ر20 بالتوقيت المحلي

مباراة المركز الثالث
المكسيك-سلوفاكيا، ملعب ووتايشان، الثلاثاء 26 أغسطس/آب، 00ر18 بالتوقيت المحلي