الصين تتوّج على أرضها
© Getty Images

بعد 13 يوماً من الإثارة الكبيرة والمنافسة الشديدة، أسدل الستار على دورة الألعاب الأوليمبية للفتيات نانجينج 2014 وحددت مراكز المنتخبات الستة المشاركة. بعد تتويج تشيلي في النسخة الأولى قبل أربع سنوات في سنغافورة، تفوقت الصين على فنزويلا في نهاية النسخة الحالية لتبدد حلم الفريق الزائر بإحراز ثاني ميدالية لقارة أمريكا الجنوبية.

لحظات للذكرى
إنجاز تاريخي
حقّق المنتخب الصيني الذي يستضيف الألعاب فوزاً غير متوقع على فنزويلا بخماسية نظيفة في المباراة النهائية. ونجح المنتخب الذي يشرف عليه المدرب يو ييليانج ويطلق عليه لقب "الوردات الحديدية" في التفوّق على فنزويلا بقيادة المدرب كينيث زسيريمتا والذي يضم فريقه ست لاعبات شاركن في نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة كوستاريكا 2014 FIFA. وتوقع النقاد مباراة متكافئة المستوى، لكنها جاءت من طرف واحد وانتهت بفوز تاريخي للصين التي حققت أفضل نتيجة لها في تاريخ مشاركاتها في بطولة بإشراف FIFA على الإطلاق. في المقابل، وعلى الرغم من اكتفائها بالميدالية الفضية، فإن سيدات فنزويلا حققن أفضل نتيجة لمنتخب بلادهن في بطولة بإشراف FIFA.

وإذا كانت ترينيداد وتوباجو أنهت نخسة سنغافورة في المركز الخامس، فإن المكسيك ممثلة CONCACAF هذه المرة حققت نتيجة أفضل في نانجينج بإحرازها الميدالية البرونزية بفوزها على سلوفاكيا 3-1 بينها هدف لدانييلا جارسيا بكرة رأسية. وكان المنتخب المكسيكي، بإشراف مدافعة المنتخب السابقة مونيكا فيرجارا، وبفضل الموهبة العالية للاعبات المنتخب الوطني وقف نداً عنيداً في مواجهة فنزويلا أحد المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب وانتزعت منها التعادل 1-1 في نصف النهائي قبل أن يسقط أمامه بركلات الترجيح.

إنجازات لافتة
على الرغم من خروجها من دون أي ميدالية، حققت بابوا نيوغينيا إنجازاً في ثاني مشاركة لها في دورة الألعاب الأوليمبية للفتيات. فبعد خسارتها مبارياتها الثلاث في باكورة مشاركاتها قبل أربع سنوات في سنغافورة من دون أن يسجلن أي هدف، نجحت لاعبات المنتخب القادم من قارة أوقيانوسيا في تسجيل أول الأهداف عندما خرجن فائزات على ناميبيا 3-2 في مباراة المركز الثالث، علماً بأن مرمى بابوا نيوغينيا تلقى 11 هدفاً. في المقابل، وعلى الرغم من تعرضها للخسارة الثالثة في البطولة، فإن ناميبيا سجلت بدورها هدفين رائعين. تجدر الإشارة أيضاً إلى أن منتخب سلوفاكيا أظهر وعوداً كبيرة في باكورة مشاركاته في بطولة بإشراف FIFA، خصوصاً بأنه نجح في الخروج متعادلاً مع الصين التي توجت بطلة لاحقاً قبل أن يخسر أمامها بركلات الترجيح.

شجاعة حارسات المرمى
كرة القدم هي رياضة للشجعان وقد تجسد هذا الأمر في العروض الكبيرة التي قدمتها ثلاث حارسات في دورة الألعاب الأوليمبية للفتيات. فقبل مباراة بابوا نيوغينيا ضد سلوفاكيا في دور المجموعات، أصيبت حارسة مرمى المنتخب الأول إيلين دافياجا في إصبعها خلال التحمية لكنها شاركت على الرغم من ذلك على مدى 80 دقيقة. وحصل الأمر ذاته مع حارسة مرمى فنزويلا نايلويزا كاسيريس التي تعرضت لإصابة في كاحلها في الشوط الثاني من الدور نصف النهائي إثر اصطدامها بلاعبة مكسيكية. وقد أكملت الشابة المباراة على الرغم من الأوجاع ولم تكتف بهذا القدر بل نجحت بتنفيذ الركلة الترجيحية الحاسمة في مصلحة منتخب بلادها. قوة الشكيمة ذاتها أظهرتها حارسة مرمى الصين جيي زهينج التي دخلت احتياطية قبل انتهاء مباراة فريقها ضد سلوفاكيا في الدور نصف النهائي بقليل قبل أن تنقذ مرماها من ركلتين ترجيحيتين.

أهداف بالجملة
لم يحل تألق الحارسات في منع المهاجمات من القيام بمهامهن وبطريقة استعراضية. فقد نجحت هدافة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة FIFA خلال العام الحالي، المهاجم الفنزويلية دينا كاستيلانوس في تسجيل 7 أهداف في المباراتين الأوليين لفريقها في نانجينج لتمهد الطريق لإنتزاع لقب الهدافة للمرة الثانية في بطولة من تنظيم FIFA. في المقابل، حققت الصين أعلى فارق في إحدى المباريات بفوزها الكاسح على ناميبيا 10-0. وقد أنهت مهاجمة الصين ما جياولان البطولة في المركز الثاني في ترتيب الهدافات برصيد 5 أهداف متفوقة على السلوفاكية مارتينا سورنوسكوفا بأربعة أهداف. وتألقت أيضا المكسيكية دانييلا جارسيا وتركت انطباعا جيدا من خلال تسجيلها ثلاثة أهداف ونجاحها في أربع تمريرات حاسمة.

نجمات ومفاجآت
شاركت في نانجينج 2014، ثماني لاعبات خضن غمار نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة كوستاريكا 2014 FIFA، وكانت تجربتهن مفيدة جداً لمنتخبات بلادهن. كانت مهاجم فنزويلا دينا كاستيلانوس الأبرز بينهم على الإطلاق في ملعب ووتايشان في نانجينج، في حين لعبت دوراً حيوياً أيضاً كل من قائدة المكسيك مونتسيرات هرنانديز وزميلتها في خط الدفاع كيمبرلي رودريجيز في إحراز منتخب بلادهن الميدالية البرونزية. أما قائدة الصين يوجيي زهاو ولاعبة الجناح كون جين فقد لفتتا الأنظار بدورهما وهما مرشحتان للعب دور أساسي في منتخب الصين الأول في السنوات المقبلة.

وتألقت لاعبة الوسط المهاجم السلوفاكية مارتينا سورنوفسكا التي أظهرت قدراتها من خلال عروض رائعة قدمتها في صفوف المنتخب الأوروبي. أما مهاجمة بابوا نيوغينيا بيليندا جيادا القصيرة القامة (155 سم)، فنجحت في تسجيل ثنائية في مرمى ناميبيا وأثبتت بأنها ستكون القوة الضاربة في الكرة الأوقيانوسية في المستقبل.

التصريحات
"كنا واثقات من تخطي الفريق المنافس في المباراة النهائية، لكني لم أتوقع أن تكون الأمر سهلة. دخلت اللاعبات المباراة بحافز كبير وبالتالي سيطرن على مجريات اللعب من البداية وحتى النهاية. نجحنا في صقل أسلوبنا خلال المباريات الإعدادية والبطولة ولاعبات فريقي يملكن قدرات هائلة. الخطوة التالية هي خوض التصفيات التمهيدية لكأس العالم للسيدات تحت 17 سنة وآمل أن تواصل اللاعبات تطوير مستواهن،" مدرب الصين ليو ييليانج.

المنتخبات المشاركة
الصين، والمكسيك، وناميبيا، وبابوا نيوغينيا، وسلوفاكيا وفنزويلا

الترتيب
1- الصين
2- فنزويلا
3- المكسيك
4- سلوفاكيا
5-بابوا نيوغينيا
6- ناميبيا

الدولة المضيفة والملاعب
ملعب ووتايشان (نانجينج)، ومركز جيانجنينج الرياضي (نانجينج)

عدد الأهداف
56 (بمعدل 5.09 هدف في المباراة الواحدة)

ترتيب الهدافات
1- دينا كاستيلانوس (فنزويلا): 7 أهداف وتمريرة حاسمة
2- جياولان ما (الصين): 5 أهداف وتمريرة حاسمة
3- مارتينا سورنوفسكا (سلوفاكيا): 4 أهداف ولا تمريرة حاسمة

جائزة FIFA للعب النظيف
المكسيك

عدد الجمهور
67190 متفرجاً (بمعدل 6108 متفرج في المباراة الواحدة)