باريس سان جرمان، بطل الإنتقالات
© AFP

أحرز باريس سان جرمان الفرنسي لقبه الأول هذا الموسم بعد تتويجه بلقب بطولة أوروبا للإنتقالات اثر إنفاقه 147 مليون يورو للتعاقد مع لاعبين، فيما انخفض مجموع الإنفاق الاوروبي الى 1.8 مليار يورو مقابل معدل 2.2 مليون بين 2008 و2011.

ومع الاخذ بعين الاعتبار التعاقد الجنوني الاخير لزينيت سان-بطرسبرج الروسي، جلبت الاندية الاوروبية 20 لاعبا بقيمة 15 مليون يورو مقابل 26 عام 2011 و33 عام 2009.

وفي معظم البطولات الاوروبية، غلب التقشف والصرامة وتقليص النفقات على مشاريع انتقالات الاندية. الازمة الاقتصادية التي تضرب القارة العجوز بالاضافة الى مبدأ اللعب المالي النظيف للاتحاد الاوروبي لكرة القدم (توازن مالي مطلوب للاندية الاوروبية مع تهديد بالاقصاء من دوري ابطال اوروبا)، اجبرت الاندية على تهدئة اللعبة.

الارقام صارخة في اسبانيا: انفاق 360 مليون كمعدل بين 2008 و2011 لفترة الانتقالات الصيفية، مقابل 126 مليون فقط في الصيف الحالي.

ولت ايام الانفاق الباذخ، على غرار الفترة التي انفق فيها ريال مدريد 95 مليون يورو لضم كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد الانجليزي في صيف 2009.

إضمحلال الكالتشو
كان الانخفاض كبيرا في البطولات الاخرى، على غرار انجلترا (470 مليون هذا الصيف مقابل 556 مليون كمعدل بين 2008 و2011).

اما توضيح اضمحلال الدوري الايطالي فيظهر في بيع ابرز لاعبين في صفوف ميلان المختنق ماليا، البرازيلي تياجو سيلفا والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى باريس سان جرمان، الذي اشترته العام الماضي مجموعة قطر للاستثمار الرياضي المعتمدة على احتياطي هائل من الغاز الطبيعي في الدولة الخليجية.

يقدر الاتحاد الاوروبي، وفقا لمعلومات مرسلة الى وكالة فرانس برس، ان الاندية الفرنسية انفقت 235 مليون يورو هذا الصيف (مقابل معدل 206 مليون بين 2008 و2011)، وهي كسبت نحو 169 مليون يورو من بيع اللاعبين.

لكن سان جرمان لوحده تكفل بدفع 147 مليون يورو، بما فيه 40 مليون يورو لضم البرازيلي لوكاس مورا من ساو باولو الذي سينضم لفريق العاصمة لدى انتهاء الدوري البرازيلي في يناير/ كانون الثاني 2013.

ودائما بحسب الاتحاد الاوروبي، بلغ الانفاق الصيف الماضي 190 مليون يورو في فرنسا، بينها 86 مليون لسان جرمان.

روسيا القوة الناشئة
حسمت القوة القطرية-الباريسية لقب بطولة اوروبا، وعجز الرباعي الانجليزي والاسباني والايطالي والالماني عن المواجهة، فانتقل لقب المنافس الشرائي الى روسيا.

ارهب زينيت سان-بطرسبرج سوق الانتقالات بضم البرازيلي هالك من بورتو البرتغالي والبلجيكي اكسل فيتسل من بنفيكا البرتغالي مقابل نحو 80 مليون يورو على اقل تقدير، فيما رجحت وسائل الاعلام الروسية اقتراب الرقم من مئة مليون يورو!.

ينتمي زينيت الى مجموعة "جازبروم" شبه العامة (عملاق الغاز الطبيعي). دائما في روسيا، انفق انجي ماكاشكالا التابع لعملاق النفط الروسي سليمان كريموف 79 مليون يورو مؤخرا، في حين دفع روبين كازان الواقع في منطقة تترستان الغنية بالبترول 69.4 مليون يورو. بدون اي مفاجأة، انفقت روسيا هذا الصيف لوحده (نحو 200 مليون يورو) اكثر من الفترة بين 2008 و2011 (112 مليون).

يعتمد زينيت على غرار باريس سان جرمان على وفرة اموال مالكيهما. وذلك خلافا لبايرن ميونيخ الالماني الذي يولد ايراداته بنفسه، وانفق نحو 70 مليون يورو بينها 40 للاسباني خافي مارتينيز. اشعل بايرن المنافسة على الانفاق في المانيا: 227 مليون يورو هذا الصيف مقابل 175 بين 2008 و2011.