المنطقة الشمالية
مدينة قديمة تقع قرب البحر ومطلة على النهر. مدينة مناسبة تماماً للتجارة البحرية واكتشاف الأراضي المترامية الأطراف. كما أن مدينة مثل كونيجسبرج، الواقعة على نهر بريجيل، تحتلّ مكانة مناسبة تماماً لتوسيع المعرفة البشرية وآفاق العالم.

·       تأسست عام: 1255
·       عدد السكان:  459,000
·       البعد عن موسكو: 1235 كيلو متراً

تأسست كالينينجراد في القرن الثالث عشر على يد فرسان تيوتون وكانت تُعرف سابقاً باسم كونيجسبرج، عاصمة بروسيا الشرقية. يقطن في هذه المدينة أكثر من 459 ألف نسمة وتعتبر قاعدة روسيا على بحر البلطيق وبوابتها نحو أوروبا.

وعلى مدى تاريخها الحافل، كانت هذه المدينة الأوروبية القديمة موطناً لعدد من المفكرين والفنانين ومن بينهم الفيلسوف إيمانويل كانت، الذي أقام في كالينينجراد طوال حياته ودرّس في جامعتها المحلية؛ وأسطورة التأليف الموسيقي ريتشارد فاجنر؛ والكاتب الرومنسي إيرنيست تيودور هوفمان.

وتفخر المدينة بأنها أعادت بناء كاتدرائية كونيجسبرج التي يعود تاريخها للقرن الرابع عشر. وبوجود مُصلَّين اثنين فيها، أحدهما أرثوذكسي والآخر بروتستنتي، تمثل المدينة رمزاً للسلام والمصالحة.

تُشتهر هذه المدينة بقطع الأثاث الفاخرة بما أن كالينينجراد كانت مصدراً رئيسياً للكهرمان في أوروبا. حيث يوجد في المدينة أكثر من 90 في المئة من مقتنيات العالم من الكهرمان الذي لا تزال صناعته مجالاً هاماً للعمل فيها ويستقطب آلاف الزوار سنوياً.

تنعم مدينة كالينينجراد بسواحل رائعة ومناطق ساحرة مليئة بأشجار الصنوبر. كما تضمّ محمية طبيعية خلابة "كورشسكايا سبيت" التي انضمت إلى قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة/اليونيسكو عام 2000.