المنطقة الجنوبية  
"مع حلول المساء، لاحت في الأفق عاصفة رعدية. تجمعت فوق القرية سحبٌ سميكة. وبعد أن أثارت الرياح اضطرابه، بدأت تتكسر الأمواج على ضفاف نهر الدون. لمعت السماء ببرق دون أن يتلوه المطر، بينما تزلزلت الأرض من قصف الرعد بين الفينة والأخرى،" ميخائيل شولوخوف، رواية "الدون الهادىء". 

·       تأسست عام: 1749
·       عدد السكان: 1.1 مليون نسمة
·       البعد عن موسكو: 1109 كيلو متراً

تشتهر السهول العشبية الممتدة لحوض نهر دون منذ أيام هيرودوتوس على أنها أرض السكوثيين المتعطشين للحروب، وأصبحت في نهاية الأمر موطن القوازق الساعين إلى الحرية. لا تزال الثقافة النابضة بالحيوية للقوازق سائدة في مدينة روستوف أون دون الحديثة التي يبلغ عدد سكانها حوالي مليون نسمة والمطلة على نهر دون. تبعد قرية ستاروتشيركاسكايا عن روستوف أون دون 27 كيلومتراً، وهي العاصمة السابقة لقوازق دون. وقد تحوّلت اليوم إلى مدينة متحفية وواحدة من أهم الوجهات السياحية في المنطقة.

ورغم تاريخها الحافل والموغل في القدم، إلا أن روستوف أون دون تشبه مدينة شابة حيوية، حيث تحمل الشوارع أسماء رومانسية: هارمونيوس (متناغم)، وكرييتف (مبدع)، ولاكي (محظوظ). يمكن للمرء هنا أن يشاهد أغرب التماثيل سوية كنرجيلة وقارئ صحف.

بفضل نهر دون، تتمتع المدينة بشواطئ رملية ساحرة وهادئة ومطبخ فريد يشمل الأسماك وأطباق جراد البحر. تقع روستوف أون دون على بعد ألف كيلومتر تقريباً جنوب شرق موسكو، وتعتبر مركزاً للنقل ووجهة ثقافية لمنطقة جنوب روسيا.