ستوفّر روسيا لزوارها من كافة أنحاء العالم تجربة فريدة جداً خلال كأس العالم FIFA 2018، حيث سيستمتع الجماهير والرياضيون والمسؤولون بتجربة غنية ومتنوعة وسط بيئة جغرافية فريدة وثقافات متنوعة في المدن المستضيفة.

·      الدولة الأكبر في العالم
·      الحدود الأطول في العالم
·      18 دولة جارة

الجغرافيا
روسيا دولة شاسعة مترامية الأطراف، وهي دولة خالدة وأبدية وبمقدورها دائماً أن تفاجئك بكلّ جديد. يحيط بها اثنا عشر بحراً تتبع للمحيط الأطلسي والقطبي الشمالي والهادي، ويقطن عدد سكانها البالغ 17.1 مليون نسمة على ثُمن مساحة الأرض القابلة للعيش. 

تتمتع روسيا بجمالٍ وتنوع وتفرّد لا يُضاهيها فيه أحد، وتشمل قمم جبال الأورال والقوقاز المغطاة بالثلوج، والغابات السيبيرية اللامتناهية، والأنهار المتدفقة التي تعبر القارات والصحارى والأراضي العشبية التي تشكل سهولها الوسطى. تعتبر روسيا موطن بحيرة بايكال وهي أعمق بحيرة مياه عذبة في العالم، إضافة إلى نهر فولجا الذي يُعتبر الأطول في أوروبا.

لا يوجد أية دولة أخرى في العالم تمتد على إحدى عشرة من المناطق الزمنية الأربع والعشرين في الأرض؛ فبينما يجلس سكان فالديفوستوك لتناول طعام العشاء مع عائلاتهم، يكون مواطنوهم من أبناء كاليننجراد بدؤوا يستعدون ليوم جديد مع بزوغ الشمس.

السكان
يتمتع سكان روسيا بتنوعٍ كبير جداً كما هو حال بلادهم نفسها، حيث يقيم على هذه الأرض الشاسعة 146 مليون نسمة يمثلون أكثر من 140 جنسية ومجموعة إثنية تتحدث أكثر من مئة لغة، كما يتبنى سكانها طيفاً واسعاً من العقائد والعادات والتراث التاريخي المتميز. يقيم حوالي 80% من سكان روسيا في الجزء الأوروبي من البلاد، وروسيا هي تاسع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

ساهمت روسيا بدرجة كبيرة في ثقافة العالم وفنونه وعلومه، وهي مسقط رأس أكثر من 20 فائزاً بجائزة نوبل، بمن فيهم شاعرا القرن العشرين بوريس باسترناك وجوزيف برودسكي، والعالم وناشط حقوق الإنسان أندريا ساكاروف، وميخائيل جورباتشوف آخر رئيس للاتحاد السوفييتي.

تتمتع روسيا بتقاليد عريقة في مجال الموسيقى والثقافة والفن. ومن بين الشخصيات الهامة في هذا المجال، هناك المؤلفون الموسيقيون بيتر تشايكوفسكي وسيرجي رحمانيوف وديميتري شوستاكوفيتش؛ والكتاب ليو تولستوي وفيودور دوستويفسكي وأنطون تشيخوف. ويعتبر مسرح البولشوي في موسكو ومارينسكي في سانت بطرسبرج من معالم عالم الأوبرا والباليه.

الموارد
تعتبر التربة الداكنة في روسيا مصدراً للكثير من الهبات مثل عبقرية شعبها، حيث تزخر البلاد بموارد الطاقة والمعادن بالإضافة إلى عددٍ لا يُحصى من المناطق الساحرة طبيعياً وتاريخياً. يوجد في البلاد 23 موقعاً مدرجاً على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة/اليونسكو للتراث العالمي، و40 حديقة وطنية، و101 محمية طبيعية. وتتضمن مواردها الطبيعية احتياطيات كبيرة من خشب البناء والنفط والغاز الطبيعي والفحم والمعادن النفيسة وغيرها من المواد المعدنية. 

الرياضة  
يهتم الروس كثيراً بالرياضة ويُسحرون بها، وقد حققت البلاد نجاحات كبيرة في مجموعة متنوعة من الرياضات، وكثيراً ما تنافست بين نخبة الدول في البطولات العالمية. لكن كرة القدم تعتبر الرياضة الأكثر شعبية في روسيا، حيث يسود شغفٌ في أوساط السكان بالمستديرة الساحرة ويخوضون غمارها طوال أيام السنة.

وفي هذه الأثناء، يتطور مستوى كرة القدم الروسية، وكذلك حال أداء المنتخب الوطني وأندية البلاد، فقد برز نجم أندية مثل سيسكا موسكو وزينيت سانت بطرسبرج (اللذين فازا بكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA عامي 2005 و2008 على التوالي) وأندية لوكوموتيف موسكو وسبارتاك موسكو وروبين كازان ـ التي حققت نتائج باهرة في دوري أبطال أوروبا UEFA ـ بعد نجاحاتها على الساحة القارية، بينما وصل المنتخب الوطني الروسي إلى الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأوروبية UEFA 2008.