يُعدّ جيانلويجي بوفون أحد أفضل حراس المرمى الذين عرفتهم لعبة كرة القدم في تاريخها، وعلى مدى مشواره الطويل الذي شارك فيه خمس مرات في نهائيات كأس العالم FIFA، لمع نجم بوفون كأحد رموز الجيل الذهبيّ الإيطاليّ، خاصة بعد الدور البارز الذي لعبه في فوز فريقه بكأس العالم ألمانيا 2006 FIFA، وقد اختاره أسطورة كرة القدم بيليه كواحد من أفضل 100 لاعب كرة قدم في تاريخ اللعبة.

وقد وصل القائد المخضرم للمنتخب الإيطالي ونادي يوفنتوس إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في نهائيّ كأس السوبر الإيطاليّ الذي سيخوضه فريقه يوفنتوس ضدّ نادي نابولي مساء الإثنين على ملعب السد، ليجد في انتظاره استقبالاً غامراً في مطار حمد الدوليّ حيث جاء المشجعون من السعودية وعمان والبحرين والكويت والعديد من دول المنطقة للترحيب ببوفون ونجومهم المفضلين ومشاهدتهم عن قرب، وقد نشر نادي يوفنتوس الإيطالي على حسابه على Instagram صورة لبوفون وهو يرتدي شالاً يحمل العلم القطري إلى جانب أحد المشجعين في الدوحة.

وفي حديث خاص مع موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث أعرب بوفون عن إعجابه بما رآه في الدوحة خلال الأيام الثلاثة التي قضاها فيها قُبيل المباراة قائلاً: "لقد أعجبتني قطر بالطبع، لقد استقبلتنا الجماهير هنا بحماسٍ شديد، فالكثيرون في المنطقة لم تُتح لهم فرصة مشاهدة نادٍ كيوفنتوس عن قرب من قبل، وقد منحنا هذا الإستقبال الحار شعوراً مميزاً وفاق توقعاتنا. ما رأيناه من المشجعين حتى الآن يعكس مدى حماسة الجماهير هنا لكرة القدم وفهمهم للرسالة التي تحملها هذه اللعبة."

وحول كأس العالم قطر 2022 FIFA قال حارس المرمى المتميز "ما زالت تفصلنا 8 سنوات عن استضافة قطر لكأس العالم لكنني أعتقد أنهم يملكون القوة الإقتصادية والبنى التحتية اللازمة للنجاح وتقديم بلادهم بصورة رائعة للعالم، وبرأيي أنهم يملكون مرافق رياضية وملاعب ذات جودة عالية، وإذا ما توافر الطقس الملائم للاعبين فإنهم سيُقدمون أفضل ما لديهم على أرض الملعب في 2022."

إن انطباعي الأول عن قطر هو أن الناس هنا لديهم قدرات كبيرة لتنظيم الفعاليات الرياضية العالمية، لكنني لن أشهد كأس العالم كلاعب بعد 8 سنوات من الآن، فحينها سيكون زمن مشاركاتي في هذه البطولة قد انتهى على الأرجح.

جيانلويجي بوفون

وأضاف وهو يختم حديثه بابتسامة مبهمة "إن انطباعي الأول عن قطر هو أن الناس هنا لديهم قدرات كبيرة لتنظيم الفعاليات الرياضية العالمية، لكنني لن أشهد كأس العالم كلاعب بعد 8 سنوات من الآن، فحينها سيكون زمن مشاركاتي في هذه البطولة قد انتهى على الأرجح."

وقد ضمّ نجم آخر من نجوم نادي يوفنتوس الإيطاليّ صوته لزميله وقائد فريقه بوفون إذ أبدى هداف نادي يوفنتوس ومنتخب الأرجنتين كارلوس تيفيز، الذي سبق له أن شارك مع منتخب بلاده بكأس العالم FIFA في ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010 إضافة لمشاركته في دورة الألعاب الأوليمبية التي فاز فيها فريق بلاده بالميدالية الذهبية، إعجابه بما رآه في قطر في زيارته الأولى لها، حيث قال: "إن فوز قطر بحق استضافة كأس العالم 2022 هو أمر رائع، فهي بلاد جميلة وتستحق أن يُشاهدها العالم ويتعرف إليها عن قرب."

وأضاف تيفيز المهاجم السابق لويستهام يونايتد ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في الحوار الخاص الذي أجراه مع موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث "هذه زيارتي الأولى للدوحة، وهي مكان مذهل حقاً خاصة بمبانيها الجميلة ومرافقها الحديثة، وقد اعتدنا في أميركا الجنوبية رؤية مثل هذه المباني، لكن المباني التي رأيتها في الدوحة تتمتع بجمال خاص."

بدوره أعرب مدرب فريق يوفنتوس ماسيميليانو أليجري عن ثقته بقدرة قطر على تنظيم بطولة رائعة لكأس العالم FIFA سواءاً في الصيف أو في الشتاء حيث قال "تتوافر في قطر كل مقومات النجاح سواءاً إن اختاروا إقامة كأس العالم في الصيف أو في الشتاء، وأنا متأكد أن قطر ستُقدم أفضل ما عندها وستُنظم بطولة ممتازة."