أحداث اليوم- هل تتذكرني؟ هذه الجملة تنطبق على لاعبين من هولندا حالت أهدافهما في تحاشي خطر مفاجأة مدوَية على حساب فريقهما. كما تجنّبت البرتغال نتيجة محرجة حيث تابع هدّافها صعوده نحو قمة الكرة العالمية. لم تسجل أي مفاجآت حيث أمطرت أهدافا في بروكسل وبودابست. يقوم موقع FIFA.com بمراجعة أبرز الأحداث التي شهدتها التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA.

النتائج
المجموعة الأولى:
 بلغاريا 1-0 بيلاروسيا، لوكسمبورج 1-3 هولندا
المجموعة الثانية: المجر 4-0 أندورا، سويسرا 2-0 جزر فارو، البرتغال 4-1 لاتفيا
المجموعة الثامنة: قبرص 3-1 جبل طارق، بلجيكا 8-1 استونيا، اليونان 1-1 البوسنة والهرسك

مباراة القمة
البرتغال 4-1 لاتفيا
الأهداف: رونالدو (د.28 من ركلة جزاء و85)، كارفالو (د.70)، ألفيش (د.92)؛ زيوزينس (د.67)

كان الخطأ ممنوعاً على البرتغال بطلة أوروبا على أرضها خصوصاً وأن منافسيها الرئيسيين كانا يحلقان. لكن سرعان ما سجل رونالدو الهدف الأول من ركلة جزاء على ملعب الجارف، ثم سنحت له فرصة جديدة من نقطة الجزاء لكن اللاعب البالغ من العمر 31 عاماً سدد الكرة في القائم بعد مرور ساعة. بعدها بدقائق قليلة نجح زيوزينس بتعديل النتيجة للاتفيا، لكن أبطال أوروبا ردوا بقوة بتسجيلهم ثلاثة أهداف بواسطة وليام كارفالو ورونالدو وبرونو ألفيش ليبقوا متخلفين بفارق 3 نقاط عن سويسرا المتصدرة.

المباريات الأخرى
لعب ستيفان ليشتنتشاينر في مركز متقدم أكثر من العادة في صفوف سويسرا ما سمح له في تسجيل هدف ماكر ساهم في حصول فريقه على النقاط الثلاث في مبارياته الأربع حتى الآن في المجموعة الثانية. وبقيت المجر في المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن المتصدر بفوزها على أندورا برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها زولتان جيرا، آدم لانج وآدم جيورسكو وآدم شالاي.

في المقابل، سجل أريين روبين الذي كان يخوض أول مباراة دولية له في صفوف منتخب بلاده بعد غياب أكثر من عام هدف التقدم في مرمى لوكسمبورج لكن ماكسيم شانو أدرك التعادل من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول بقليل. وشارك ممفيش ديباي بديلاً لويسلي شنايدر في مطلع الشوط الثاني وسجل ثنائية ساهمت في احتلال كتيبة المدرب داني بليند المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن فرنسا متصدرة المجموعة الأولى. في المقابل، كان هدف ايفلين بوبوف كافياً لبلغاريا لتخرج فائزة على بيلاروسيا 1-0 في هذه المجموعة أيضاً.

أعرب روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا عن خيبة أمله من إضاعة فرص كثيرة في المباراة الودية ضد هولندا مؤخراً والتي انتهت بالتعادل 1-1. ويبدو أن لاعبيه تعلموا الدرس وردوا عليه بثنائية لكل من دريس ميرتنس وروميلو لوكاكو لتخرج بلجيكا بفوز ساحق 8-1 على استونيا رافعة رصيدها إلى 12 نقطة من أصل 12 ممكنة وسجلت 21 هدفا ولم يدخل شباكها سوى هدف وحيد. تتصدر بلجيكا ترتيب المجموعة الثامنة بفارق نقطتين مستغلة تعادل اليونان مع البوسنة والهرسك.

أبرز اللاعبين
قبل عام ونصف انتقل ممفيس ديباي إلى صفوف مانشستر يونايتد وسط صفقة مالية ضخمة وأطلقت عليه الصحف لقب "كريستيانو رونالدو الجديد" ورشحته لكي يكون أفضل لاعب في العالم في المستقبل. لكن الأمور لم تسر كما يشتهي ديباي الذي بقي أسيراً  لمقاعد اللاعبين البدلاء ولم يسجل خلال تلك الفترة لمنتخب هولندا. لكن الجناح البالغ من العمر 22 عاماً انتفض بقوة ضد لوكسمبورج فسجل هدفه الأول من كرة رأسية قبل أن يحسم النتيجة من ركلة حرة رائعة، كان ديباي في حاجة إلى هذا العرض وفريقه في حاجة إلى النقاط. 

هل تعلم؟
رفع رونالدو بفضل ثنائيته في مرمى لاتفيا رصيده من الأهداف الدولية إلى 68 هدفاً في صفوف البرتغال ليصبح رابع أفضل هداف أوروبي على صعيد كرة القدم العالمية إلى جانب الألماني الغربي جيرد مولر، والايرلندي روبي كين. لا يزال فيرينك بوشكاش يتصدر اللائحة (84 هدفاً) يليه ساندور كوتشيش (75) وميروسلاف كلوزه (71).

التصريحات
"سيطرنا سيطرة كاملة على المباراة عندما سجلنا. المنتخبات الأخرى ربما كانت انهارت لكن ردنا كان سريعاً. كان الرد رائعاً وهذا يؤكد روح الفريق العالية،" ناني، لاعب جناح البرتغال.