نقترب شيئاً فشيئاً من موعد العرس الكروي المرتقب. فبعد 500 يوم من الآن، ستتوقف ساعة الترقب في أوساط عشاق كرة القدم بجميع أنحاء العالم ليتجدد العهد مرة ​​أخرى مع شهر كامل من المتعة التي سيرسم معالمها أفضل منتخبات العالم في عروس بطولات الساحرة المستديرة.

وتتطلع المدن المضيفة لكأس العالم روسيا 2018 FIFA بشكل خاص إلى انطلاق البطولة، حيث شهدت تنظيم سلسلة من الاحتفالات المهيبة بهذه المناسبة التي تخلد لليوم التاريخي. وقد تميزت الفعاليات المقامة في مختلف المدن بحضور المشجعين وسفراء روسيا 2018 والمتطوعين وممثلين عن السلطات الإقليمية والحضرية.

ولم تكن أحوال الطقس الشتوية عائقاً أمام إقامة هذا المهرجان الكروي، بل إنها على العكس من ذلك أضفت رونقاً جميلاً على الأحداث المقامة. ففي سوتشي، على سبيل المثال، استمتع الجمهور بعرض للألعاب النارية والجليدية، حيث رسم الفنانون المشاركون لوحة على شكل صورة ضخمة برقم "500" مستخدمين في ذلك المؤثرات النارية. كما أتيحت الفرصة لضيوف الحدث، مثل مدافع الاتحاد السوفياتي السابق يفغيني لوفشيف، من أجل المشاركة في مسابقة أحجية متعلقة بكرة القدم، بالإضافة إلى الفوز بالعديد من الهدايا التذكارية ومشاهدة عروض في كرة القدم الحرة. وأقيمت الاحتفالات على الجسر المقابل للساحة الرئيسية في منتجع التزلج روزا خوتور، حيث تم إطلاق العد التنازلي بساعة BUD Alcohol Free في حفل خاص – وهو العد التنازلي الثاني الذي تشهده المدينة (بعد الأول الذي أقيم العام الماضي في ميناء سوتشي).

وقال يفغيني لوفشيف "إنه لشيء عظيم أن تشهد روسيا إقامة مهرجان كروي كبير مثل كأس العالم FIFA. أنا متأكد من أننا سوف ننظم ونستضيف كل شيء على نحو ممتاز، وأن أفضل لاعبي العالم سيكونون حاضرين على المستطيل الأخضر. كرة القدم توحد الناس من جميع أنحاء العالم، وسيتم تأكيد ذلك في روسيا 2018."

كما أطلقت ساعات BUD Alcohol Free العد التنازلي في كل من كالينينجراد وإيكاترينبرج. فقد شهدت كالينينجراد، المدينة المضيفة الواقعة في أقصى غرب البلاد، إقامة ساعة البطولة في ساحة وسط المدينة بجانب النصب التذكاري الذي حمل اسم "روسيا الأم". وقد كانت ناتاليا إشينكو - البطلة الأوليمبية خمس مرات في السباحة التوقيعية وسفيرة المدينة المضيفة - ضيفة شرف خلال هذا الحفل.

وبدورها، شهدت إيكاترينبرج، المدينة المضيفة الواقعة في أقصى شرق البلاد، تذكيراً مرئياً بالوقت المتبقي على موعد انطلاق البطولة. وقد شاركت في حفل إزاحة الستار عن ساعة العد التنازلي في الساحة التاريخية للمدينة، النجمة المحلية إيرينا زيلبر، صاحبة الميدالية الذهبية الأوليمبية في الجمباز الإيقاعي وسفيرة روسيا 2018 لمدينة إيكاترينبرج. كما أتيحت الفرصة لمن حضورا الاحتفالات للمشاركة في مسابقات كرة القدم على الطاولة واختبار معارفهم بكرة القدم في مسابقات أحجية خاصة إلى جانب اختبار مهاراتهم في ألعاب أكثر نشاطاً وحيوية.

هذا وقد استضافت نيجني نوفغورود احتفالات صاخبة في وسط المدينة إيذاناً ببقاء 500 يوما على العرس الكروي. فخلال عطلة نهاية الأسبوع، حصل المشاركون على فرصة اختبار مهاراتهم في لعبة 'On the fan's way!'، حيث تعين عليهم القيام بمختلف المهام المرتبطة بكأس العالم FIFA بمناطق مختلفة في بولشايا بوكروفسكايا أوليتسا. وانتهت المسابقة في مينين وبوزارسكي سكوير، حيث سيكون موقع مهرجان FIFA للمشجعين عام 2018. كما شهدت المسابقة مشاركة سفراء المدينة المضيفة، ديمتري بوليكين، المهاجم الدولي السابق الذي يزخر رصيده بما لا يقل عن 15 مباراة مع المنتخب الروسي، وداريا شوكوريكينا، الفائزة بالميدالية الذهبية الأوليمبية في الجمباز الإيقاعي، والمذيع بافل زانوزين، الذي يعلق على المباريات في قناة Match TV. وقد انضم إليهم أنطون خازوف وأرتيوم أبراموف وإيغور إيفتيف، نجوم نادي أف.سي أولمبييتس المحلي.

وقال بافل زانوزين في معرض حديثه "إن كأس العالم FIFA لا يتوقف فقط على بناء الملاعب والطرق والمطارات"، مضيفاً أنه "احتفال هائل لكل من يعيش في المدن المضيفة. فبعد سنة ونصف السنة، ستتنافس أكثر من عشرة منتخبات في نيجني نوفغورود وسيكون بإمكان مشجعيها اكتشاف مدينتنا الرائعة".

وفي سياق متصل، افتُتح في سمارا معرض للرسومات بعنوان "كرة القدم من خلال عيون الأطفال" كما شهدت المدينة إقامة تمثالين جليديين – أحدهما على شكل كرة قدم والآخر عبارة عن هاشتاج البطولة #wc2018 – من إبداع السكان المحليين والمتطوعين على حد سواء. وكان من بين الحاضرين فاليريان بانفيلوف أسطورة نادي كريليا سوفيتوف حيث شارك في إزاحة الستار عن التمثالين وتوزيع الجوائز للمتطوعين والمشاركين النشطين في هذا المشروع الفني.

كما أصبح أهالي روستوف-أون-دون يعرفون الآن عدد الأيام المتبقية بالضبط عن موعد انطلاق روسيا 2018، بعدما نُصبت لافتة طريق خاصة في ساحة السوفيت، حيث تشير إلى المسافات الفاصلة عن المدن المضيفة الأخرى. وقد صُممت على الطراز الخاص بمدينة روستوف، وهي تهدف إلى التأكيد على مظاهر الوحدة بين جميع المدن المضيفة في الطريق إلى كأس العالم FIFA مع محاولة جعل المدينة منطقة جذب سياحي جديدة. كما قام المتطوعون المحتملون من منطقة روستوف بتنظيم تجمع مفاجئ بمناسبة بقاء "500 يوم"، حيث استخدموا أجسادهم من أجل رسم لوحة بشرية عملاقة على شكل الرقم "500" كما أطلقوا في السماء بالونات هواء باعثة للضوء مستخدمين في ذلك ألوان العلم الروسي. وعلاوة على ذلك، نُظمت أحداث احتفالية أخرى عنوانها كرة القدم، كما أقيمت سباقات تتابع ومسابقات أحجية بمختلف الحدائق العامة في روستوف-أون-دون بمناسبة العد التنازلي لبقاء 500 يوم على انطلاق كأس العالم FIFA.

وتم الكشف أيضاً عن أول حافلة خاصة ببطولة روسيا 2018 في سارانسك خلال الاحتفالات، حيث تشهد الحافلة صورة لتميمة كأس العالم الرسمية زابيفاكا، رمز المدينة الذي يحيل على الثعلب وأبرز المعالم المحلية المتمثلة في كنيسة ألكسندر نيفسكي وكاتدرائية القديس ثيودور أوشاكوف. وكان المسؤولون الإعلاميون وممثلو اثنين من مراكز المتطوعين أول من حظوا بفرصة الركوب على متن الحافلة، التي توقفت في ثلاث محطات خلال رحلتها الأولى: اثنتان أمام فنادق جديدة يجري بناؤها لنهائيات روسيا 2018 والثالثة قرب ساحة موردوفيا. كما نظَّم بعض المتطوعين تجمعات مفاجئة خاصة بهم، حيث أضاؤوا النوافذ في جامعة ولاية موردوفيا على شكل يرمز إلى الرقم "500".

أما في فولغوجراد، فقد اتخذت فعاليات العد التنازلي شكلاً فريداً من خلال تصميم ساعة رملية وبجانبها هاشتاج #500days_to_go. وبدأت الساعة العد خلال منتدى متطوعي المدينة، والذي نُظم خصيصاً ليتزامن مع موعد الاحتفال ببقاء 500 يوم على انطلاق البطولة. والآن نستطيع أن نقول بكل ثقة إن روسيا 2018 باتت أقرب من أي وقت مضى.