• مواجهة الملحق ضد السويد: 10 نوفمبر/تشرين الثاني في سولنا و13 نوفمبر/تشرين الثاني في ميلانو
  • بونوتشي كان حاضراً في التشكيلة المثالية FIFA FIFPro World XI لعام 2017
  • إيطاليا لم تغب عن النهائيات العالمية منذ عام 1958

منذ سحب القرعة التمهيدية في يوليو/تموز 2015 كان من الواضح أن المجموعة السابعة ستشهد صراعاً محموماً بين بطلين عالميين: أسبانيا وإيطاليا. وقد تحققت هذه التوقعات، وتمكنت لاروخا في نهاية المطاف من حجز تذكرة التأهل المباشر إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA.

لم تغب إيطاليا، بطلة العالم أربع مرات، سوى مرتين عن النهائيات العالمية: لم تشارك في النسخة الافتتاحية بأوروجواي 1930 وفي السويد 1958. ولتجنب الغياب أيضاً عن روسيا 2018 يجب عليها تخطي العقبة الأخيرة. لن تكون المهمة سهلة: الملحق ضد السويد.

تحدث موقع FIFA.com مع مدافع آي سي ميلان، ليوناردو بونوتشي، الحاضر في التشكيلة المثالية FIFA FIFPro World XI لعام 2017، من أجل تحليل هذه المواجهة.

FIFA.com: إيطاليا تبحث عن حجز بطاقة التأهل إلى كأس العالم في مواجهة السويد. ماذا تتوقع من هذه المباراة؟
بونوتشي:
ستكون المواجهة ضد السويد عبارة عن مباراتي ذهاب وإياب حاميتي الوطيس ضد منتخب قوي جداً كما اتضح جلياً في التصفيات بعد تفوقه على هولندا. لا شك أن المهمة ستكون صعبة، ولكننا إيطاليا ويجب علينا التأهل إلى كأس العالم.

ما هي نقاط قوة منتخب السويد التي يمكن أن تعقّد المهمة على إيطاليا؟
على الرغم من أن السويد فقدت خدمات أحد أفضل اللاعبين في تاريخها، زلاتان إبراهيموفيتش، إلا أنها نجحت في تعويض ذلك من خلال صلابة المجموعة وعنصر المفاجأة، فنحن نتحدث عن فريق لا يتراجع إلى الوراء، بل يقاتل على كل كرة.

على الجانب الآخر، ما هي الأسلحة الإيطالية التي يمكن أن تهزم السويد؟
الصفات التي يجب أن نظهرها في هاتين المباراتين هي تلك التي ساعدتنا دائماً على الذهاب بعيداً. يجب أن نلعب كمجموعة، بروح التضحية والتواضع وبذل كل جهد ممكن. فبهذه الطريقة فقط حققنا أفضل النتائج في تاريخ كرة القدم الإيطالية، سواء على مستوى المنتخب الوطني أو الأندية. عندما تُوّجت إيطاليا بطلة للعالم في المرة الأخيرة، كانت هناك حالة من الفوضى في الخارج، ولكن الشعب التفّ حول المنتخب وفزنا بكأس العالم بفضل تألق اللاعبين الـ23 والمدرب ليبي. قوتنا تكمن في توحيد الصفوف في اللحظات العصيبة. على الرغم من أن كرة القدم الإيطالية لا تعيش حالياً أفضل أيامها، نتحلى بإرادة قوية لعدم الفشل وسنثبت ذلك أمام السويد.

عانت إيطاليا الأمرّين في مرحلة التصفيات. برأيك، ما الذي حدث حتى ظهرت هذه الشكوك في صفوف الأزوري؟
الهزيمة ضد أسبانيا هي التي خلقت بعض المشاكل في صفوفنا. كنا نعتقد أننا، ليس أقوى من أسبانيا، ولكن أفضل من الأداء الذي ظهرنا به داخل الملعب. وهذا ما أثّر نوعاً ما على ثقة المجموعة. ولكن هناك عملية تجديد داخل المنتخب الوطني، ويجب أن نتحلى بالصبر. ونحن، الأكبر سناً داخل الفريق، يجب علينا تحفيز الشباب ليقدموا دائماً كل ما في جعبتهم.

هل تعلم؟

  •  تواجه منتخبا السويد وإيطاليا 23 مرة: 11 انتصاراً للإيطاليين و4 تعادلات.

لم تغب كتيبة الأزوري عن النهائيات العالمية منذ عام 1958. هل يشكّل ذلك ضغطاً إضافياً على الفريق؟
لا يجب أن يخلق لنا ذلك المزيد من الضغوط. فنحن نعرف الوقت الذي نعيشه، ولكن في أوقات الشدة نحن الإيطاليون نخطو تلك الخطوة الإضافية إلى الأمام التي تسمح لنا بالتأهل إلى كأس العالم FIFA.

ليو بونوتشي

  •  30 سنة
  •  75 مباراة مع المنتخب الوطني، سجّل 5 أهداف
  •  شارك في بطولتي كأس العالم FIFA جنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014، ونسختي كأس أوروبا 2012 و2016.