• كرواتيا ستخوض الملحق القاري بعد احتلالها المركز الثاني في المجموعة الأولى وراء أيسلندا
  • ستقام قرعة هذه المواجهات يوم الثلاثاء 17 أكتوبر/تشرين الأول في زيوريخ
  • تأهلت كرواتيا إلى كأس العالم في المرتين اللتين خاضت فيهما الملحق

لم يكن طريق كرواتيا إلى الملحق الأوروبي مفروشاً بالورود. تصدرت مجموعتها خلال معظم أطوار التصفيات قبل أن ترتكب خطأ كلفها غالياً في المباراة قبل الأخيرة، عندما تعادلت على أرضها أمام فنلندا. وقد أجبرتهم هذه النتيجة على تحقيق الفوز في المباراة الأخيرة ضد منتخب أوكرانيا الصعب في قلعته كييف. ولكن ليس لحجز تذكرة التأهل المباشر إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA، بل للحفاظ على الآمال فحسب.

تحت إمرة مدرب جديد في هذه المباراة الحاسمة، زلاتكو داليتش، وبقيادة نجومها لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش، كانت كرواتيا في مستوى الحدث وحققت فوزاً مقنعاً (0-2) يسمح لها بالنظر بتفاؤل إلى الملحق القاري. على الأقل هذا ما أفصح عنه إيفان راكيتيتش الذي أكد بكل بثقة: "نريد السفر إلى روسيا."

ملعب صعب، ثقة تامة
إذا كان هناك شخص يعرف معنى الضغط العالي، فهو إيفان راكيتيتش. في سنّ الـ29 شارك في نهائيات كأس العالم، خاض مباريات نهائية في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ولعب مباريات حاسمة في الدوري الأسباني. وبالتالي، كان متأكداً من أن فريقه بإمكانه الفوز في ملعب كييف الصعب.

علّق قائلاً: "لعبنا بشكل جيد للغاية. في الشوط الأول حاول الخصم، لأنه يلعب على أرضه، الضغط علينا لكننا كنا نعلم أنه إذا تحملنا عبء تلك اللحظات ستكون لدينا فرصة جيدة. وبالفعل، قدمنا أداءً جيداً في الشوط الثاني. فزنا عن جدارة واستحقاق، وفي الشهر المقبل سنقاتل بشراسة في الملحق."

جدير بالذكر أن لاعب خط وسط برشلونة ليس اللاعب الوحيد الذي يملك تجربة خوض المباريات الكبرى. بالنظر إلى النجوم المنتشرين في أبرز الدوريات في أوروبا، يمكن لمنتخب كرواتيا أن يعتمد على مجموعة مذهلة لخوض الملحق في نوفمبر/تشرين الثاني.

علّق لاعب خط الوسط الكرواتي مبتهجاً: "هل التجربة مهمة؟ طبعاً! إنها مفيدة جداً! من الأفضل أن تكون لديك هذه التجربة من عدمها (يضحك). في كييف كنا نلعب مباراة حياة أو موت أمام 70 ألف متفرج ولم نفقد أبداً الهدوء، لأننا لعبنا العديد من هذه المباريات. وبدلاً من الخوف، نشعر بالحماس."

أفضلية حاسمة؟
حالياً، ستدخل كرواتيا باعتبارها أحد الفرق الأربعة المصنفة في قرعة الملحق الأوروبي التي ستقام يوم الثلاثاء 17 أكتوبر/تشرين الأول في زيوريخ. وسيتم تأكيد هذا المركز بعد نشر التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola يوم الاثنين 16 أكتوبر/تشرين الأول.

علّق قائلاً: "إنه أمر مهم فقط إذا تأهلنا! (يضحك). بالطبع على الورق قد نشعر بالارتياح لأننا سنتجنب منتخبات مثل إيطاليا أو سويسرا، لكن لن يكون هناك هامش للخطأ في المباراتين، وبالتالي إذا فزنا سيكون خبراً ساراً، وإذا أقصينا سيكون من الواضح أنه لم يفدنا هذا الأمر كثيراً."

برصيد 86 مباراة دولية، ما يراه بشكل أوضح صاحب القميص رقم 7 هو أنه، مهما كان فريقه مرشحاً، فإن الثقة المفرطة قد تكون قاتلة.

أكد قائلاً: "داخل الملعب، يجب علينا وضع فكرة الفريق المرشح جانباً،" مضيفاً "سرّ الفوز يكمن في التحضير بكل جدية واللعب بتركيز تام، بغض النظر عن هوية المنافس. هدفنا هو السفر إلى روسيا، ولا يجب أن ننسى ذلك."

كل شيء واضح. بهذه الثقة، بالإضافة إلى الجودة والخبرة، ليس هناك أدنى شك أن لا أحد يتمنى الالتقاء بكرواتيا في قرعة يوم الثلاثاء المقبل.