• تفوّق منتخب أستراليا بفضل هدفين من تيم كاهيل
  • سجّل عمر السومة مجدداً أمام أستراليا
  • أنهى منتخب سوريا اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد محمود المواس

سجّل النجم الأسترالي تيم كاهيل هدفين ليقود أستراليا إلى الفوز بنتيجة 2-1 على سوريا بعد الوقت الإضافي في إياب الدور الرابع من تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018 FIFA على ملعب أستراليا في سيدني يوم الثلاثاء.

افتتح عمر السومة التسجيل لمنتخب سوريا بعد مرور ست دقائق فقط قبل أن يسجّل تيم كاهيل هدف التعادل للمنتخب الأسترالي في الدقيقة 13 ليضيف كاهيل الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الثاني ويقود منتخب بلاده إلى الملحق القاري حيث سيواجه المنتخب الذي يحتل المركز الخامس في تصفيات CONCACAF.

بداية قوية
شهدت المباراة بداية قوية من الطرفين حيث افتتح المنتخب السوري التسجيل سريعاً وبشكل مباغت في الدقيقة السادسة عندما قطع تامر حاج محمد الكرة في منتصف الملعب وانطلق بها قبل أن يمرر إلى عمر السومة الذي دخل المنطقة وسجّل بتسديدة قوية بيسراه في المرمى.

ولكن الفرحة السورية لم تدم طويلاً حيث نجح المهاجم الأسترالي المخضرم تيم كاهيل في الإستفادة من كرة عرضية وتابعها برأسه في المرمى على يسار الحارس السوري إبراهيم عالمة الذي أنقذ مرماه في الدقيقة 19 بعد تسديدة من جايمس ترويسي.

وتواصل الضغط الأسترالي في الدقائق التالية حيث كاد كاهيل أن يسجّل مجدداً في الدقيقة 28 ولكن تسديدته أبعدها مؤيد العجان من أمام المرمى قبل ثلاث دقائق من فرصة أخرى إثر اختراق من ماثيو ليكي الذي سدد كرة قوية أبعدها الحارس إبراهيم عالمة.

سيطرة أسترالية
واصل المنتخب الأسترالي سيطرته في الشوط الثاني وضغط كثيراً على المرمى السوري حيث كاد أن يسجّل الهدف الثاني في الدقيقة 60 بعد ركنية تابعها ماثيو ليكي برأسه ولكن الكرة مرت إلى جانب القائم الأيمن قبل تسع دقائق من فرصة خطيرة أخرى بعد تسديدة من تومي روجيتش أبعدها الحارس إبراهيم عالمة ببراعة إلى ركنية.

وتواصل الأداء على نفس النهج في الدقائق المتبقية من الشوط الثاني حيث واصل المنتخب الأسترالي ضغطه وبذل المنتخب السوري جهداً كبيراً لينتهي الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1.

نقص عددي وتفوّق أسترالي
دخل المنتخب السوري الشوط الإضافي الأول بمعنويات عالية قبل أن يتلقى ضربة قوية إثر طرد محمود المواس بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ليكمل المنتخب السوري اللقاء بعشرة لاعبين.

وفي الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الثاني، ضرب تيم كاهيل مجدداً بعد كرة عرضية من روبي كروز ارتقى لها كاهيل وسجّلها برأسه على يمين الحارس إبراهيم عالمة.

وفي الثواني الأخيرة، كاد المنتخب السوري أن يسجل هدف التعادل بعد ركلة حرة أطلقها عمر السومة قوية ولكنها ارتدت من القائم الأيسر لينتهي اللقاء بفوز صعب للمنتخب الأسترالي بنتيجة 2-1.