• تأهل المنتخب المصري بعد فوزه على الكونجو بنتيجة (2-1)
  • سجل محمد صلاح هدفي مصر والثاني من ركلة جزاء
  • آخر مشاركة لمصر في كأس العالم FIFA في سنة 1990

تأهل المنتخب المصري إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، بعد فوزه على الكونجو بنتيجة (2-1)، ليعود الفراعنة إلى كأس العالم FIFA بعد 28 سنة من الغياب.

شوط أول سلبي 
دخل المنتخب المصري بقوة بغية تسجيل هدف السبق منذ البداية، حيث يتحصل صلاح على مخالفة على الجهة اليمنى لمرمى الكونجو، تكفل بتنفيذها نحو محمد النني لكن الدفاع تدخل لإبعادها ليسددها طارق حامد لكنها عالية عن المرمى. وتوغل من رمضان صبحي على الجهة اليسرى من الهجوم وسدد كرة قوية ردها الدفاع، لتنتهي عند صلاح الذي سددها باليمنى لكنها انتهت في أحضان الحارس باريس موكو.

وبعد تجاوز الدقائق الأول، وضع منتخب الكونجو الكرة على الأرض ونقل الخطر لمنطقة منتخب مصر، فأخطر فرصة كانت بتسديدة قوية من برينس أونياينج مرت جانبية عن مرمى عصام الحضري، رد عليه المنتخب المصري بعد توغل من صلاح داخل منطقة العمليات وتقديمه توزيعة أعادها الدفاع لتنتهي عند محمد حجازي الذي سدده بقوة لكنها اصطدمت بالمدافعين. وواصل الكونجو هجماته الخطيرة، فبعد أخذ ورد انتهت الكرة عند ديلان سانت-لويس لكن التسديدة اصطدمت بالدفاع وراحت للركنية.

وشهدنا لعرضية من عبد الشافي ورأسية من صلاح اصطدمت بالمدافع وذهبت للركنية، تلتها مخالفة مباشرة حصل عليها محمد صلاح ليتمكن الأخير بتنفيذها لكنها في أحضان الحارس باريل موكو لينتهي الشوط الأول كما بدأ.

نهاية شوط ثاني مثيرة
وأقدم المدرب كوبر على إقحام تريزيجيه في بداية الشوط الثاني ما منح دفعة قوية للهجوم المصري، الذي عرف دخولاً قوياً للمنتخب الكونجولي، حيث أنقذ الحضري شباكه من هدف محقق بعد عرضية من اليسار وتسديدة من ديلان سانت-لويس ليوقفها السد العالي بيده اليمنى بصعوبة كبيرة.

وواصل المنتخب المصري محاولات التسجيل، فبكرة في العمق من محمد صلاح لزميله صلاح جمعة داخل منطقة العمليات، لكن الأخير لم يروضها جيداً ما صعب عليه التسديد نحو المرمة لتنتهي الكرة في أحضان الحارس.

وجاءت لحظة الفرج لكل المصريين، لما تلقى صلاح تمريرة في العمق من محمد النني ليتوغل مهاجم ليفربول داخل منطقة العمليات ويرفع الكرة قليلاً الكرة ليسكنها في الشباك. وبعد تسجيل الهدف الأول، لم يرجع المنتخب المصري للدفاع، بل حاول تسجيل الهدف الثاني لقتل المباراة، أمام منتخب الكونجو فواصل خطورته الهجومية واللعب على الكرات المرتدة.

وخطف رمضان صبحي كرة من وسط الميدان وانطلق بسرعة ومرر لمحمد صلاح الذي انفرد بالحارس لكن التسديدة أوقفها حارس الكونجو بالرجل اليمنى. وفي الدقائق الأخيرة من المباراة عدل المنتخب الكونجولي النتيجة بعد توزيعة عالية انتهت عند بوكا الطي وضعها في شباك الحضري. وفي آخر دقائق المباراة، حصل الفراعنة على ركلة جزاء بعد عرقلة تريزيجيه داخل منطقة العمليات ليتكفل محمد صلاح من تنفيذها بنجاح ويؤهل مصر لكأس العالم روسيا 2018 FIFA.