• يتواجه منتخبا أستراليا وهندوراس في إياب الملحق المؤهل لروسيا 2018
  • انتهى لقاء الذهاب بالتعادل السلبي 0-0 في هندوراس
  • المنتخبان سيسترجعان أهم اللاعبين الغائبين عن مباراة الذهاب

اقترب مشوار منتخبي أستراليا وهندوراس في تصفيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، من الانتهاء، لكن فريق واحد فقط سيبتسم في الأخير وسيخطف تذكرة المشاركة في النهائيات، بعد مشوار طويل خاضه المنتخبان منذ أشهر للوصول إلى هذه النقطة الحاسمة.

وكان منتخب أستراليا في الـ10 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قد عاد بتعادل ثمين من ملعب سان بيدرو سولا، ما يمنحهم الأولوية في لقاء الإياب داخل الديار، إلا أن عدم استفادة هندوراس من أرضها وجمهورها في الذهاب لا يعني أنها اقتربت من الإقصاء، بل حافظت على حظوظها كاملة في بلوغ النهائيات.

المباراة 
أستراليا – هندوراس
ملعب سيدني، 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، الساعة 20:00 (بالتوقيت المحلي)

يسعى منتخبا أستراليا وهندوراس إلى تحقيق إنجاز تاريخي، حيث يبحث منتخب هندوراس عن بلوغ كأس العالم FIFA للمرة الثالثة على التوالي، فيما تسعى أستراليا لبلوغ الحدث الكبير للمرة الرابعة توالياً، حيث بدأت أستراليا سلسلة مشاركاتها الأخيرة في النهائيات لما قطعت تأشيرتها في الملحق أمام أوروجواي بركلات الترجيح للتأهل لنسخو ألمانيا 2006.

ويبقى منتخب هندوراس مطالباً بالتعود على الفارق الزمني والرحلة الطويلة والشاقة التي عرفها الفريق للوصول إلى أستراليا، على عكس الأخيرة التي تعودت على هذه الأجواء، علما أن هندوراس غابت عن النهائيات منذ نسخة أسبانيا 1982 إلى غاية جنوب أفريقيا 2010، لتواصل حضورها في البرازيل 2014 وتأمل في تحقيق ثالث مشاركة على التوالي ببلوغ روسيا 2018.

لاعبون تحت المعاينة
سيدخل منتخب أستراليا المباراة بتشكيلة شبه مكتملة، بعدما عرفوا العديد من الغيابات في مباراة الذهاب، على غرار الهداف مارك ميليجان وماثيو ليكي اللذان سيعودان بعد استنفاذهما العقوبة، والكل يعول عليهما لهز شباك الخصم وتسجيل الهدف الذي غاب عن الفريق في لقاء الذهاب، فضلاً عن عودة تيم كاهيل بعد شفائه من إصابته على ستوى الكاحل، وعودة روبي كروز من جديد للتشكيلة الأسترالية.

أما بخصوص منتخب هندورس، فكما كان متوقعاً، سيعود أقوى ثنائي في الفريق إلى التشكيلة الأساسية، ويتعلق الأمر بكل من ماينور فيجيروا الذي لعب ست سنوات في الدوري الإنجليزي، فضلاً عن الجناج الواعد ألبيرث إيليس، الذي يتمتع بسرعة كبيرة قد تساعد هندوراس على تسجيل هدف في مرمى أستراليا وإجبارها على البحث عن هدفين للتأهل.

الرقم
1- هو عدد هزائم منتخب أستراليا على أرضه في تصفيات كأس العالم FIFA منذ سنة 1981، حيث خسروا مباراة من بين 60 لعبوها في هذه الفترة، وكانت أمام الصين بهدف يتيم، بتشكيلة أسترالية أغلبها مكونة من لاعبين تحت 23 سنة.