• أنهت الجزائر التصفيات بنقطتين ولم تحقق أي انتصار
  • ختمت نيجيريا المتأهلة سلفاً التصفيات بدون أي هزيمة
  • كانت المباراة الأولى للجزائر تحت قيادة رابح ماجر

ختم منتخب الجزائر مشاركته في تصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA بحصوله على نقطة واحدة هي الثانية له في المجموعة الثانية، بعدما تعادل مع ضيفه منتخب نيجيريا (1-1). رفع منتخب الجزائر رصيده إلى نقطتين فقط وبقي في المركز الأخير، فيما عززت نيجيريا صدارتها برصيد 14 نقطة.

في اللقاء الذي أقيم على ملعب الشهيد حملاوي وأمام جماهير غفيرة حضرت رغم خروج الفريق واحتلاله المركز الأخير، عجز منتخب الجزائر من توديع التصفيات بتحقيق أي انتصار في المباراة الأولى له تحت قيادة المدرب والنجم السابق رابح ماجر.

لم يقدم أصحاب الأرض الأداء المنتظر منهم، ولكنه حاول صنع العديد من الهجمات بغية الوصول للمرمى النيجيري، خصوصا وأنه لعب بمثلث هجومي تكون من إسلام سليماني وياسين براهيمي ورياض محرز، ولكن لم يحسن "الخُضر" الحصول على فرص مثالية لهز الشباك، حتى أتت الدقائق الأخيرة من المباراة التي شهدت حصول براهيمي على ركلة جزاء نفذها بنفسه في منتصف المرمى، مدركا التعادل (88).

على العكس من ذلك، ورغم خوض النيجيريون المباراة بمركبات نقص عديدة بعد ضمان التأهل للنهائيات، عرف "النسور الخضراء الممتازة" كيف يديرون الأحداث فخرجوا بشباك نظيفة في الشوط الأول، قبل أن يستغل جون أوجو الخطأ الدفاعي في إبعاد الكرة، فاستقبلها قريبا من منطقة الجزاء وسددها بذكاء غالط بها الحارس شاوشي وهز الشباك (63).