• حققت السويد الفوز على أرضها وباتت تحتاج للتعادل إيابا
  • يتوجب على إيطاليا الفوز بفارق هدفين من أجل ضمان التأهل
  • قامت إيطاليا بـ8 تسديدات هجومية جاءت 2 بين إطار المرمى
  • حصل منتخب السويد على 6 تسديدات 3 منها بين أخشاب المرمى وسجل هدفا

خطت السويد خطوة جيدة من أجل التأهل ووضعت إيطاليا بطلة العالم 4 مرات في موقف حرج، بعدما تفوق الفريق الاسكندنافي على ضيفه الآزوري (1-0) في لقاء الذهاب من الملحق الأوروبي المؤهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA.

على ملعب "الأصدقاء" في سولنا، قدم أصحاب الأرض عرضا جيدا جدا وأحرجوا ضيوفهم في عديدة المرات، حيث قام السويديون بانتهاج أسلوب الضغط المتقدم في أغلب الفترات الأمر الذي أجبر الإيطاليون على التراجع للخلف وصعب من مهام الخروج للهجوم حيث قاموا بتسديدتن فقط باتجاه المرمى السويدي طيلة المباراة.

حاول الإيطاليون افتتاح التسجيل مبكرا عبر رأسية بيلوتي لكنها مرت بجانب القائم، ورد عليه فورسبيرج بتسديدة زاحفة وجدت ذات المصير.

وبعد شوط أول سلبي النتيجة، عاد السويديون بنوايا هجومية في الشوط الثاني، وإثر هجمة عكست فيها الكرة من رمية تماس داخل المنطقة، لم يحسن الدفاع إغلاق المنافذ، ليطلق ياكوب يوهانسون تسديدة قوية لامست الدفاع وغالطت الحارس بوفون، لتهز شباكه (61).

حاول الآزوري الخروج من أجل الرد بهدف التعادل، وكانت تسديدة الظهير الأيمن دارميان أفضل ما تحصل عليه، حين سدد كرة قوية من على قوس منطقة الجزاء ارتدت من القائم دون أن تجد أي متابع.

وبات على المنتخب الإيطالي في لقاء العودة إما الفوز بنفس النتيجة وقيادة المباراة لوقت إضافي أو ركلات الترجيح، أو تسجيل فارق هدفين إن أراد التأهل للنهائيات، بينما يتعين على السويد الخروج بالتعادل أو تلقي الهزيمة بفارق هدف شرط التسجيل في ملعب ميلانو.