• أعاد أبرز ملاعب كأس العالم 2018 فتح أبوابه للمرة الأولى بعد عملية تجديد شاملة
  • سجّل سيرجيو أجويرو هدفاً للأرجنتين في المباراة التي انتهت بالفوز على روسيا 1-0
  • شهد اللقاء استخدام "Telstar 18" الكرة الرسمية لروسيا 2018 للمرة الأولى

اقتنص سيرجيو أجويرو هدف المباراة الوحيد والتي شكّلت صفحة جديدة في تاريخ ملعب لوجنيكي، جوهرة الملاعب التي ستستضيف منافسات كأس العالم روسيا FIFA 2018. وقد كانت المباراة بمثابة اختبار جيد للفريقين اللذين يستعدان لخوض البطولة في الصيف المقبل.

حافظت الأرجنتين على زخم الانتصارات الذي بدأته في التصفيات القارية، وخلق عناصرها العديد من الفرص، إلا أنهم لم يتمكنوا سوى من ترجمة واحدة إلى هدف في الأنفاس الأخيرة من المباراة. ففي الدقيقة 86، وجّه أجويرو كرة تصدّى لها إيجور أكينفيف، إلا أن رأس الحربة سارع بمتابعتها وتسديدها إلى الشباك الفارغة.

منذ الموقعة السابقة بين جنبات ملعب لوجنيكي قبل أربع سنوات ونصف، خضع هذا الصرح الكروي لعملية تجديد شاملة. وقد كانت المدرجات ممتلئة تماماً في حفل إعادة افتتاح الملعب، حيث تقاطر عشاق المستديرة الساحرة للتعرّف على الملعب بحلّته الجديدة.

حقائق عن تجديد ملعب لوجنيكي
·         تاريخ المباراة الأخيرة التي استضافها الملعب قبل تجديده كانت في 10 مايو/أيار 2013
·         أصبح مستوى ميلان المدرجات الآن أكبر كما أنها أقرب إلى أرضية الملعب
·         تمت زيادة القدرة الاستيعابية للمدرجات من 78 ألف إلى 81 ألف متفرّج
·         تم استبدال السقف بشاشة عملاقة
·         سيستضيف الملعب سبع مباريات في كأس العالم، بما فيها اللقاء الافتتاحي والنهائي

شكّل الملعب بحلّته الجديدة جانباً واحداً فقط من هذا اليوم الكروي الاستثنائي الذي كان مجرّد نموذج لما سيكون بانتظار الجماهير في البطولة العام المقبل. فقد تواجدت خارج الملعب تميمة البطولة، الذئب زابيفاكا، بينما التقط عشاق اللعبة الجميلة صوراً للذكرى مع نموذج عملاق للتذكرة الرسمية للبطولة.

بالزيّ الجديد كلياً للمنتخبين، تم التقاط صور لعناصر الفريقين قبل انطلاق اللقاء وهم يحملون لافتة كُتب عليها وسم #Welcome2018 (#أهلا2018) وهو ما شكّل دعوة  للجماهير من كافة أنحاء العالم للقدوم إلى روسيا في الصيف المقبل. أما بالنسبة لأولئك في المدرجات، فقد نشروا صوراً مع نفس الوسم على منصّات التواصل الاجتماعي وظهرت تلك الصور على الشاشة العملاقة في الملعب.

كما شكّلت المباراة فرصة للاعبين كي يختبروا، وللمرة الأولى "Telstar 18" الكرة الرسمية لروسيا 2018، ونتيجة هيمنة المنتخب الأرجنتيني على مجريات اللقاء من بدايته وحتى صافرة النهاية، فقد كانت الفرصة متاحة أكثر أمام لاعبيه لاختبار الكرة عن كثب.

وبما أن حارس المنتخب الأرجنتيني سيرجيو راميرو لم يكن بحاجة للتدخل لحماية عرينه سوى مرة واحدة للتصدّي لتسديدة وجهها دينيس جلوشاكوف، تألق الحارس الروسي في التصدي لعدة كرات أرسلها أنخيل دي ماريا وأجويرو ونيكولاس أوتاميندي.

ولا بدّ أن أصحاب الأرض والجمهور خرجوا قانعين إلى حدّ كبير بنتيجة اللقاء، فقد نجحوا بتقييد خطر ميسي وشركائه في الهجوم. كما شكّلت المباراة تذكيراً جديداً بأننا أصبحنا قاب قوسين أو أدنى من كأس العالم، بحيث دخلنا العدّ التنازلي لانطلاق العرس الكروي العالمي. 

حقائق عن تجديد ملعب لوجنيكي
·         خضع الملعب لعملية إعادة تجديد ثلاث مرات: 1976-1979، 1996-1997، 2013-2017
·         كان الوجهة الرئيسية لمنافسات دورة الألعاب الأولمبية سنة 1980
·         استضاف الملعب نهائيين أوروبيين: بارما 3-0 مرسيليا في كأس الاتحاد الأوروبي 1999، ومانشستر يونايتد 1-1 تشيلسي (6-5 بنتيجة ركلات الترجيح) في دوري أبطال أوروبا 2008
·         على امتداد تاريخه لإحدى وستين عاماً، دخل مدرجاته إجمالي 360 مليون شخص