• تأمل سويسرا في الوصول إلى كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي
  • فريق فلاديمير بيتكوفيتش يواجه أيرلندا الشمالية في الملحق الأوروبي لتصفيات روسيا 2018
  • شردان شاكيري: "يجب أن نثبت أننا نستحق التأهل"

كان شردان شاكيري من بين الأسماء التي صنعت التاريخ في كأس العالم البرازيل 2014 FIFA. كيف لا وهو الذي سرق الأضواء بإحراز هاتريك ضد هندوراس في مباراة سويسرا الأخيرة ضمن مرحلة المجموعات، علماً أن ذلك الهاتريك حمل الرقم 50 في تاريخ عروس البطولات.

ولا يزال شاكيري هو آخر لاعب سجل ثلاثية شخصية في نهائيات كأس العالم FIFA منذ تلك المواجهة التي استضافها ملعب أرينا دا أمازونيا في ماناوس، وهي الأمسية التي لا تزال ذكرياتها محفورة في ذهن نجم ستوك سيتي.

وقال شاكيري في حديث لموقع FIFA.com: "لقد مضى عليها وقت طويل، لكنني مازلت أتذكر ذلك جيداً. قبل بضعة أيام من مواجهة هندوراس، خسرنا بنتيجة 5-2 ضد فرنسا، وكنا نريد أن نقدم أداءً جيداً لتعويض ذلك السقوط. المهمة صعبة في مثل هذه الحالات، ولكن تلك اللحظات بالضبط هي التي يتعين فيها على أصحاب الروح القيادية أن يتحملوا المسؤولية ويأخذوا بزمام المبادرة. أردت أن أفعل ذلك، وقد حصلت على دعم كامل من زملائي".

بعدما كانت سويسرا حاضرة في آخر ثلاث نسخ من نهائيات كأس العالم FIFA، وصلت كتيبة ناتي إلى الجولة الختامية من تصفيات روسيا 2018 منتشية بتسعة انتصارات من 9 مباريات في المجموعة الثانية. لكنها خسرت في العقبة الأخيرة بنتيجة 2-0 ضد البرتغال، حيث انقض كريستيانو رونالدو ورفاقه على المركز الأول بفارق الأهداف.

وقال شاكيري معلقاً على تلك الهزيمة في لشبونة: "كنا نعلم أن البرتغاليين يتقدمون علينا من حيث الأهداف، وكنا نأمل أن يتعادلوا في مباراة أو مباراتين. لكن البرتغال فازت هي الأخرى في تسع مباريات متتالية. ولكن من المهم ألا ننسى أننا أبلينا البلاء الحسن خلال معظم مراحل التصفيات، باستثناء مباراة واحدة. لا يوجد هناك ما يدعو للإحباط. بإمكاننا أن نقف ورؤوسنا مرفوعة، مركزين بشكل كامل على الملحق".

بوابة العبور إلى روسيا
من أجل حجز مقعد في روسيا 2018، يتعين على سويسرا تخطي عقبة أيرلندا الشمالية في مواجهة الملحق الأوروبي التي ستقام ذهاباً وإياباً، علماً أن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق مايكل أونيل الذي واصل بنجاح مشواره المتألق بعد بلوغه مرحلة خروج المغلوب في بطولة أمم أوروبا فرنسا 2016، التي شهدت أول ظهور له في النهائيات القارية، ومن ثم احتلال المركز الثاني في المجموعة الثالثة ضمن تصفيات كأس العالم خلف العملاق الألماني حامل اللقب.

وقال شاكيري في هذا الصدد "عندما يتعلق الأمر بقرعة، فعليك أن تقبل وتحترم أي نوع من التحديات التي تسفر عنها"، موضحاً في الوقت ذاته أن "أيرلندا الشمالية تُعد من أقوى المنافسين الذين كان من الممكن أن تواجهها أي من المنتخبات الأربعة المصنفة في الوعاء الأول. الجميع يكن لهم كل الاحترام. لا يخفى على أحد أن من أهم ميزاتهم القوة البدنية على الملعب ونظامهم في اللعب وخطورتهم في الضربات الركنية والركلات الحرة".

هذا وستقام مباراة الذهاب على ملعب وندسور بارك في بلفاست يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني، بينما تستضيف بازل لقاء العودة بعد ثلاثة أيام. ويتوقع شكيري منافسة محتدمة أمام أيرلندا الشمالية التي خسرت على ملعبها مباراة رسمية واحدة فقط في السنوات الأربع الماضية. لكن باعتباره من أبرز العناصر في تشكيلة المدرب فلاديمير بيتكوفيتش، يعتقد ابن السادسة والعشرين أن سويسرا تملك ما يلزم من المؤهلات لشق طريقها إلى كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي.

ويوضح شاكيري "أن الحظوظ عادة ما تكون متساوية في مواجهات الملحق، متوقعاً منافسة متكافئة جداً حيث لن يُحسم شيء حتى اللحظة الأخيرة"، معتبراً أن "خوض المباراة الثانية داخل القواعد من شأنه أن يشكل ميزة للفريق المضيف - في حال الاحتكام إلى الوقت الإضافي، مثلاً، على أمل أن يكون هناك احتفال في عقر دارنا ومع جماهيرنا بحجز تذكرة التأهل إلى كأس العالم".

وتابع: "نحن نعلم أن علينا أن نركز أولاً على مواجهتنا ضد أيرلندا الشمالية في وندسور بارك. كل لاعب من لاعبي الفريق السويسري وكل عضو من أعضاء الطاقم يمنون النفس بخوض نهائيات كأس العالم في روسيا. نعلم أننا نملك المقومات اللازمة لتحقيق ذلك، ولكن يجب أن نكون على أتم الاستعداد وأن نقدم أقصى ما لدينا من طاقة على أرض الملعب لكي نثبت للجميع أننا نستحق التأهل".