بحسب ما تم الإعلان عليه في 27 أكتوبر/تشرين الأول2017، فقد صادق مجلس FIFA على المساهمات المالية المقدمة لكافة الإتحادات المشاركة في كأس العالم FIFA، ويُعتبر "برنامج فوائد الأندية من FIFA" عنصراً أساسياً في هذا الشأن.

ما هو برنامج فوائد الأندية؟
البرنامج هو عبارة عن صندوق مصمم لتكريم المساهمة التي تضطلع بها أندية كرة القدم من أجل تنظيم ناجح لبطولة كأس العالم FIFA. حيث يتم توزيع جانب من عوائد استضافة البطولة عبر الإتحادات الوطنية إلى الأندية التي تم استدعاء لاعبين من صفوفها لخوض كأس العالم FIFA.

متى تم تأسيس هذا البرنامج؟
تأسس البرنامج قبيل انطلاق كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 من خلال بند منصوص عليه في الإتفاقية المؤسساتية الموقّع عليها بين FIFA و"اتحاد الأندية الأوروبية" الذي ينوب عن كافة الأندية حول العالم فيما يتعلق بهذا البرنامج.

ما هو المبلغ الذي تم تخصيصه لهذا البرنامج؟
بلغت الحصة المخصصة من عوائد كأس العالم البرازيل 2014 FIFA حوالي 70 مليون دولار، مقارنة بـ40 مليون دولار فقط تم تخصيصها لنسخة 2010 من العرس الكروي العالمي. وقد تم رفع هذا المبلغ مجدداً فيما يتعلق بكأس العالم 2018 FIFA إلى 209 مليون دولار، ويشرف على هذه المبالغ قسم كرة القدم الإحترافية التابع لـFIFA.

كيف يُشارك النادي في البرنامج؟
للمشاركة، يقوم النادي بتعبئة استمارة خاصة تكون أساس مشاركته في البرنامج. عبر تقديم كافة المعلومات المطلوبة في الإستمارة، يؤكد النادي على أنه يودّ الحصول على مبالغ مالية لقاء مساهمته في التنظيم الناجح لكأس العالم FIFA وفق الشروط المحددة في الإستمارة.

كيف يتم احتساب حصة كل نادي من المساهمات المالية؟
يتم احتساب الحصة وفق آلية معينة تأخذ بعين الإعتبار عدد لاعبي النادي الذين تم اختيارهم لتمثيل منتخب في كأس العالم FIFA، وكذلك عدد الأيام التي أمضاها كل لاعب في البطولة، بدءاً بأسبوعين قبل المباراة الإفتتاحية وحتى اليوم الذي يلي إقصاء المنتخب المعنيّ. ومن ثم يتم تقديم حصّة إلى النادي/الأندية التي كان اللاعب مسجلاً فيها رسمياً في السنتين اللتين تسبقان اليوم التالي لإقصاء المنتخب المعنيّ من البطولة.

من يقوم بتوزيع المساهمات المالية على الإتحادات؟
كافة المساهمات المالية التي يستحقها النادي في إطار هذا البرنامج سيتم توزيعها عبر الإتحاد الوطني الذي ينشط النادي تحت مظلته عقب التنظيم الناجح لكأس العالم FIFA.

هل يؤخذ بعين الاعتبار ما إذا شارك اللاعب في المباراة أم لا؟
لا. لا يتم احتساب ما إذا دخل اللاعب أرض الملعب أم لا في أية مباراة.

احتساب المساهمات والحصص:
- العدد الإجمالي للاعبين في كأس العالم FIFA هو: 736 (32 منتخباً × 23 لاعباً في كل فريق)

- العدد التقريبي الإجمالي لأيام المشاركة المتراكمة: 24500

- توزيع المساهمات (إجمالي 209 مليون دولار) يتم تقسيمها إلى عدد الأيام الإجمالي (حوالي 24500) وهو ما ينتج عنه المبلغ المخصص لكل لاعب لكل يوم من المشاركة وهو 8530 دولار، ويخضع للضرائب وأية اقتطاعات مالية ذات صلة.

- يتم مضاعفة مبلغ 8530 بحسب عدد الأيام التي يخوضها كل لاعب في كأس العالم، بدءاً بإسبوعين قبل المباراة الإفتتاحية وحتى اليوم الذي يلي آخر مباراة يخوضها منتخبه (عدد الأيام الإجمالي لكل لاعب). والمبلغ الإجمالي المستحقّ لكل لاعب يتم توزيعه على النادي/الأندية التي كان اللاعب مسجلاً فيها رسمياً خلال السنتين السابقتين.

كيف يتم التصرّف في حال كان هناك أية شكوك بخصوص احتساب المساهمات والحصص المذكورة أعلاه؟
في حال كان هناك أية شكوك أو غموض بخصوص احتساب المساهمات والحصص المذكورة أعلاه، أو تأخير في تعبئة الإستمارة أو أي حالات غير اعتيادية أو خاصة، يتّخذ FIFA القرار وقيمة المساهمة بحسب كل حالة، ويكون قراره في هذا الصدد نهائياً.

كيف يتم توزيع المبالغ بشكل عادل على الأندية؟
لكي يتم العمل بخطة لا تُحابي أية فترة انتقالات قارية محددة، وضع FIFA الجدول التالي لتحديد توزيع المبالغ بحسب قائمة الأندية التي تواجد معها اللاعب على مدى سنتين قبل تمثيل منتخب بلاده في كأس العالم FIFA.

يوليو/تموز حتى سبتمبر/أيلول 2016
أكتوبر/تشرين الأول حتى ديسمبر/كانون الأول 2016
يناير/كانون الثاني حتى مارس/آذار 2017
أبريل/نيسان حتى يونيو/حزيران 2017
1/3 من إجمالي حصة كل اللاعب
يوليو/تموز حتى سبتمبر/أيلول 2017
أكتوبر/تشرين الأول حتى ديسمبر/كانون الأول 2017
يناير/كانون الثاني حتى مارس/آذار 2018
أبريل/نيسان حتى يونيو/حزيران 2018
1/3 من إجمالي حصة كل اللاعب
يونيو/حزيران حتى يوليو/تموز 2018 1/3 من إجمالي حصة كل اللاعب