في مقابلة مع موقع FIFA.com، استخلص ستانيسلاف تشيرتشيسوف، مدرب منتخب روسيا، بعض الإستنتاجات من القرعة النهائية لكأس العالم روسيا 2018 FIFA وأفصح عن توقعاته للبطولة التي ستقام العام المقبل.

موقع FIFA.com: جاءت مجموعة روسيا مع السعودية، مصر وأوروجواي، ماهو إنطباعك الأول بعد هذه القرعة؟
ستانيسلاف تشرشيسوف: لا أستطيع القول إذا كانت المجموعة جيدة أو سيئة بالنسبة لنا، يجب عليّ أن أجمع المزيد من المعلومات. أعتقد أن الميزة الوحيدة بالنسبة لنا هو أنني أعرف الآن من هم المنافسين لنا، المباراة الأولى أمام فريق من المستوى الرابع، والمباراة الأخيرة من المستوى الثاني.

ستفتح روسيا هذا الحدث بمواجهة السعودية في ملعب لوجنيكي. هل هناك ما تعرفه عن الخصم الأول؟
لم أرهم يلعبون من قبل، أعرف فقط أن بيتزي تولى مسؤولية تدريب الفريق مؤخراً. في غضون الأسابيع المقبلة سأجمع المزيد من التفاصيل عنهم.

ما هي توقعاتك لكأس العالم روسيا 2018 FIFA؟
هدفنا واضح جداً، لم يتغير بعد إجراء القرعة، يجب أن نحقق التأهل للدور الثاني في المقام الأول وبعد ذلك ننظر بما سيحدث لاحقاً.

هل اكتسب فريقك الثقة من تعادله مؤخراً بنتيجة 3-3 مع المنتخب الأسباني، أحد أفضل منتخبات العالم؟
لا شك أن النتيجة والأداء أسعدا الجماهير، فهم سيبدأون العام الجديد بتفاؤل كبير مدركين أننا نسير في الاتجاه الصحيح. فبعد هذه المباراة، زاد الأمل والتفاؤل لدى الجميع. بجب أن نشكر الإتحاد الروسي لكرة القدم الذي نجح في فترة قصيرة أن يرتّب مباريات مع خصوم من أفضل المنتخبات مثل الأرجنتين وأسبانيا. فبغض النظر عن كأس القارات FIFA، فنحن لم نخوض أي مباريات تنافسية هذا العام ولذا حاولنا أن نخرج بأفضل نتيجة من الموقف الذي وجدنا فيه أنفسنا.

ما التغيرات الأساسية التي طرأت على المنتخب الروسي منذ أغسطس/آب 2016 حين توليت المسؤولية؟
هناك شيئان يتعيّن ذكرهما. أولا، لقد نجحنا في خفض متوسط أعمار الفريق. فاللاعبون الصغار لا يتم ضمهم للقائمة فحسب بل يلعبون في التشكيلة الأساسية ومن بينهم دالير كوزيايف ورومان زوبنين، وأليكساندر جولوفين، وجورجي دجيكا وأندريه لونيوف والأخوين ميرانتشوك. ثانياً، غيّرنا من طريقة اللعب وأصبحنا نعتمد على ثلاثة في الخط الخلفي. كان المنتخب الروسي يلعب بطريقة مختلفة في الماضي لكن هناك تفسير لكل شيء. فقائدو الفريق السابقون مثل الأخوين يريزوتسكي وسيرجي إيجناشيفيتش اعتزلوا اللعب الدولي ولذا كان علينا أن نتأقلم مع الظروف الجديدة. بالإضافة إلى ذلك، فإن اللاعبين الذين يشغلون هذه المراكز الدفاعين يلعبون بنفس خطة اللعب في أنديتهم.

ما الجوانب التي تحتاج للتحسّن في الفريق من وجهة النظر التكتيكية؟
نحن بحاجة لتحقيق التوازن بين الدفاع والهجوم لكي نتمكن من تحقيق نتائج جيدة مع لعب كرة قدم ممتعة. نجحنا في ذلك في عدد من المباريات لكن لم نتمكن من تحقيق نفس الشيء أمام الأرجنتين على سبيل المثال. كنا منظمين ولعبنا بشكل جيد أمام الأرجنتين لكن لم نظهر بشكل مميز في الخط الأمامي، الأمر الذي أثر سلباً على الأداء العام. بالطبع كنا نواجه منتخباً رائعاً يضم لاعبين مثل ليونيل ميسي وسيرخيو أجويرو وخافيير ماسكيرانو. لكن كان يجب أن نؤدي بشكل أفضل في الهجوم. كنا أكثر تهديداً أمام أسبانيا.

غاب ألان دزاجويف وهو أحد أفضل اللاعبين الموهوبين في روسيا عن عدد من البطولات الكبرى بداعي الإصابة. هل ستعتمد على لاعب الوسط كأحد الأعمدة الأساسية في روسيا 2018؟
لا يمكنك القول إن دزاجويف جيد في بعض الجوانب وضعيف في جوانب أخرى. فهو يملك كل المميزات: التميّز في الجانب الفني، والسرعة وحسن التصرف بالكرة، والرؤية. فهو متميز في التمرير ويمكنه إنهاء الكرات جيداً. لكن لسوء الحظ، فإن ألان يتعرض كثيراً للإصابات وهذا أمر مؤسف بالنسبة لنا. من الرائع أن نراه خاض مؤخراً مجموعة من المباريات مع سيسكا موسكو. هو لاعب مهم لنا وأتمنى أن يكون جاهزاً الصيف المقبل.

هل سيبقى إيجور أكينفيف قائداً للمنتخب الروسي في كأس العالم FIFA؟
نحن لا نفكر أبداً في الاعتماد على لاعب آخر ليشغل دور قائد الفريق. أكينيف أحد الأعمدة الرئيسية، وهو يتألق في حراسة مرمى ناديه ومنتخب بلاده منذ سنوات. إن ندوره كحارس مرمى وقائد للفريق مهم لنا داخل الملعب وخارجه. فهو قادر على إنقاذنا وتغيير مسار المباراة حين نحتاج إليه".

ستخوض روسيا كأس العالم FIFA على أرضها مدعومة بجماهير تملك شغفاً كبيراً. هل يعطيكم هذا ميزة كبيرة في مواجهة خصومكم؟
لا أعرف حجم هذه الأفضلية لكن بالطبع لن يمثل اللعب على أرضنا وأمام جمهورنا نقطة ضعف. عايشنا دعم الجماهير في كأس القارات وأرى أن العلاقة بيننا توطدت بشكل أكبر بعد المباريات التي لعبناها مؤخراً. أتمنى أن نحظى بدعم المزيد من الجماهير في فترة الإستعداد لكأس العالم.

ما هي توقعاتك لكأس العالم FIFA من حيث الأداء؟
كأس العالم هي أكبر بطولة في هذه اللعبة ولذا علينا أن نقاتل لننال أعلى المراتب. كنا نرغب في التأهل من مرحلة المجموعات في كأس القارات ومن ثم المنافسة على اللقب لكن لم نحقق هدفنا. في الوقت نفسه، الفريق ظهر بشكل جيد وأعطى الجماهير سبباً للتفاؤل. نرغب أن نحقق نجاحاً أكبر على مستوى النتائج في روسيا 2018. يجب أن نتخطى مرحلة المجموعة ثم بعد ذلك نفكر في الأدوار التالية.