• ستشهد روسيا 2018 تكرار 20 مواجهة سابقة في كأس العالم
  • مواجهة الأرجنتين ونيجريا هي الأكثر تكراراً بخمس لقاءات سابقة
  • المجموعة السادسة تضمّ أكثر المواجهات المكررة بين منتخباتها

بينما تمثل مشاركة أيسلندا وبنما حقبة جديدة في كأس العالم FIFA بالنظر إلى أنهما وافدتان جديدتان على كأس العالم FIFA، أفرزت القرعة النهائية التي جرت مراسمها يوم الجمعة بعض المنتخبات سوية والتي يعود تاريخ المواجهات الثنائية بينها إلى صفحات قديمة في الأرشيف الكروي العالمي.

يعود موقع FIFA.com بالذاكرة إلى بعض المواجهات التاريخية التي ستكرر في النهائيات المقبلة خلال الصيف المقبل.

المجموعة الثانية: البرتغال، أسبانيا، المغرب، إيران
سجّل كريستيانو رونالدو، ابن الحادية والعشرين آنذاك، هدفاً متأخراً من ضربة جزاء ليضمن فوز البرتغال على المنتخب الإيراني في منافسات المجموعة الرابعة من ألمانيا 2006. وسيتطلّع صاحب لقب جائزة The Best لأفضل لاعب في العالم لتكرار ذلك الإنجاز عندما تلتقي البرتغال مجدداً بنفس الخصم الآسيوي الذي يدير دفّته المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، وذلك في مدينة سارانسك في 25 يونيو/حزيران 2018.

في المجموعة نفسها، أتى أحد أشهر انتصارات المغرب بتاريخ مشاركاتها في كأس العالم FIFA على حساب البرتغال في المكسيك 1986 عندما تغلّب أسود الأطلس بنتيجة 3-1 وتربعوا على صدارة ترتيب المجموعة السادسة الصعبة. وقد أنهت البرتغال المنافسات متذيلة ترتيب المجموعة. أما الموقعة الأحدث بين أطراف هذه المجموعة، فقد جمعت بين البرتغال وأسبانيا في دور الستة عشر من جنوب أفريقيا 2010. وعندها ضربت أسبانيا موعداً لمواجهة الباراجواي في ربع النهائي عبر التغلب على البرتغال بهدف يتيم في كايب تاون بفضل تسديدة ديفيد فيا في الدقيقة 63 من عمر اللقاء.

المجموعة الثالثة: فرنسا، أستراليا، البيرو، الدنمارك
يسود بين الدنمارك وفرنسا إحساس بتكرار الزمن بالنظر إلى أن الفريقين سيلتقيان للمرة الثالثة في مرحلة المجموعات، وبالتحديد للمرة الثالثة في آخر مباريات الدور الأول. ففي فرنسا 1998، فاز منتخب الديوك بهدفين لهدف، بينما تغلب ممثل اسكندنافيا على فرنسا في النسخة التالية من العرس الكروي العالمي في كوريا الجنوبية. فمن ستكون إليه الغلبة في موسكو في 26 يونيو/حزيران 2018؟

المجموعة الرابعة: الأرجنتين، أيسلندا، كرواتيا، نيجيريا
من بين المواجهات الأكثر تكراراً في تاريخ كأس العالم FIFA هي تلك التي تجمع الأرجنتين ونيجيريا وستشهد روسيا 2018 فصلاً جديداً لها. حيث ستكون هذه هي المرة الخامسة التي يلتقي فيها هذان المنتخبان بهذا المحفل الكروي العالمي. وما من شكّ في أن نسور نيجيريا غير سعيدة جداً بهذا نظراً لكون ممثلي أفريقيا تعرّضوا للهزيمة على يد نفس المنتخب في المواجهات الأربع الماضية، ودائماً بهامش هدف واحد (2-1 في 1994، 0-1 في 2002، 0-1 في 2010 و 2-3 في 2014). في المواجهة الأحدث في مدينة بورتو أليجري البرازيلية، سجّل ليونيل ميسي هدفين في الشوط الأول ليقود بلاده للفوز بنتيجة 3-2.

المجموعة الخامسة: البرازيل، سويسرا، كوستاريكا، صربيا
التقى منتخبا البرازيل وكوستاريكا مرتين سابقاً في كأس العالم FIFA. في أحدثها كان مدرب كوستاريكا، أوسكار راميريز، يلعب في صفوف الفريق الذي سقط أمام منتخب السامبا بهدف دون رد في إيطاليا 1990. أما سويسرا والبرازيل فقد تواجهتا سابقاً بمباراة انتهت بالتعادل 2-2 سنة 1950، وقد أنهت البرازيل نسخة ذلك العام بمركز الوصيف.

المجموعة السادسة: ألمانيا، المكسيك، السويد، كوريا الجنوبية
تفرض هذه المجموعة نفسها باعتبارها تضمّ أكثر المواجهات المكررة بتاريخ البطولة الكروية الأهم في العالم على مستوى المنتخبات. حيث يمكن وصف المنتخب الألماني من هذه الزاوية بأنه "مُفسد الإحتفالات" بالنظر إلى أن نجم الماكينات مايكل بالاك أنهى المشوار الرائع للمنتخب الكوري الجنوبي مستضيف البطولة في نصف نهائي نسخة 2002. أما في المكسيك 1986، فكان نفس السيناريو بإقصاء أصحاب الأرض بنتيجة ركلات الترجيح في ربع النهائي. يُذكر أنه في نسختي البطولة، احتلت ألمانيا مركز الوصيف. أما في نسخة 1998، فقد أقصى المنتخب الألماني مجدداً نظيره المكسيكي بهدفين متأخرين سجلهما يورجن كلينسمان وأوليفر بيرهوف في لقاء شهد قلب الألمان تأخرهم إلى فوز بنتيجة 2-1 في مونبيليه.

أما تاريخ مواجهات السويد أمام خصوم من نفس المجموعة فيعود لسنة 1934 عندما تعرّضت للهزيمة على يد المنتخب الألماني بنتيجة 2-1 في إيطالياً. وفي نسخة 1958، نجح المنتخب السويدي صاحب الأرض والضيافة بالتغلب على المكسيك 3-0 في أولى مبارياته، ومن ثم على نظيره الألماني بنتيجة 3-1، قبل أن يخسر موقعة النهائي على يد البرازيل.

المجموعة السابعة: بلجيكا، بنما، تونس، إنجلترا
ما من شكّ في أن أي عاشق لكرة القدم سيتمنى تكرار إثارة المواجهة الماراتونية بين إنجلترا وبلجيكا التي جمعتهما في مدينة بازل في نسخة سويسرا 1954. فقد انتهت أولى مباريات المجموعة الرابعة بتعادل عريض بأربعة أهداف لمثلهما في لقاء ندّي شهد نجاح ثلاثة لاعبين بتسجيل ثنائية شخصية. أما المواجهة الأخرى الوحيدة بينهما ضمن إطار منافسات كأس العالم FIFA فتعود لنسخة 1990 عندما تغلّبت إنجلترا على بلجيكا في دور الستة عشر بهدف يتيم أتى في الدقيقة 119 بتوقيع ديفيد بلات. وفي حال كرّر التاريخ نفسه، فستشهد مدينة كالينينجراد موقعة ندية بين هذين الفريقين بتاريخ 28 يونيو/حزيران 2018.

وكما كان عليه الأمر سنة 1998، سيخوض منتخبا إنجلترا وتونس مباراتهما الأولى في البطولة سوية. وفي فرنسا، كانت الغلبة لمنتخب الأسود الثلاثة على نسور قرطاج بهدفين نظيفين. وفي ذلك اللقاء في مدينة مارسيليا كان المدرب الحالي للمنتخب الإنجليزي، جاريث ساوثجيت، ضمن التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده.

المجموعة الثامنة: بولندا، السنغال، كولومبيا، اليابان
لا يتطّلب الأمر من منتخبي اليابان وكولومبيا العودة كثيراً بالزمن إلى الوراء لتذكر المواجهة السابقة بينهما في كأس العالم FIFA. فقد تواجه الفريقان في موقعة ممتعة على ملعب مدينة كويابا في البرازيل 2014 تألق فيها ممثل أمريكا الجنوبية وفاز بنتيجة عريضة 4-1، بحيث ظفر ببلوغ أدوار خروج المغلوب وأقصى ممثل آسيا من البطولة.