تعدّ العاصمة الروسية التي ستستضيف 12 مباراة في كأس العالم 2018 FIFA بما في ذلك المباراتين الافتتاحية والنهائية خير مثال على مدينة لا تنام. فالحياة في هذه المدينة الكبيرة لا تهدأ طوال اليوم في جميع أيام الأسبوع ويستطيع سكان المدينة العمل والاسترخاء بعمق في الساعات الأولى من الصباح.

أما جماهير كرة القدم التي تخطط لزيارة روسيا في كأس العالم 2018 فلا يجب أن يفوتوا فرصة عيش الإيقاع السريع للمدينة التي يقطنها 12 مليون شخص، حيث يمكنهم معايشة مراحل تاريخية لا نظير لها وثقافات متعددة بجانب أشياء كثيرة يمكنهم القيام بها.

ففي هذه المدينة، تقف ناطحات السحاب الحديثة بجانب المباني الشامخة الباقية من حقبة ستالين والتي تعكس عمارة القرن التاسع عشر بجانب بعض آثار الأكواخ الخشبية القديمة في بعض الأماكن.

وهناك طرق عديدة للسفر عبر الزمن في موسكو. على سبيل المثال، يمكنك زيارة الكرملين الشهير لتكتشف كنوز روسيا في عصر التتار والإمبراطورية الروسية، كما يمكنك صعود واحدة من ناطحات السحاب الباقية من عصر ستالين والتي تزيّن أفق المدينة أو أن تنزل إلى أحد حصون الحرب الباردة أو أن تلقي نظرة شاملة على ساحة المعركة الشهيرة بالقرب من بورودينو حيث وقع القتال بين روسيا وفرنسا في عام 1812.

وتستخدم الكثير من المصانع التي بنيت في الاتحاد السوفيتي الآن كمعارض فنية ومراكز ترفيهية. حتى المتنزهات المرممة في المدينة لا تزال تحتفظ بروح القرن العشرين. على سبيل المثال، احتفظ مركز معارض عموم روسيا (VDNKh) الذي تم تجديده مؤخراً بمعارض الجمهورية السوفيتية، بينما يوجد في مركزه نسخة من صخرة فوستوك التي أصبح عليها يوري جاجرين أول رجل يضع قدمه في الفضاء.

العاصمة الخضراء
قضى عدد كبير من أجيال موسكو أوقات الاسترخاء من مشاغل الحياة في ممارسة الرياضة في متنزه جوركي على ضفاف نهر موسكفا. وهي الآن واحدة من أكثر المنتزهات الترفيهية العصرية في العالم، لكنها في الوقت ذاته لا زالت متمسكة بتاريخها العريق الذي يمتد لمائة عام. وتعد موسكو في الحقيقة هي المدينة الأكثر خضرة في أوروبا بحسب المساحات الخضراء في العاصمة الروسية.

يعدّ المترو خير وسيلة للتنقل في روسيا لا سيما حين سيتنقل الجمهور إلى ملاعب روسيا 2018. وهذا ليس فقط بسبب الازدحام المروري على الطريق بل لأن كل محطة في مترو موسكو تمثل تحفة فنية في نفسها. حتى القطارات تتسم بمنظر جذاب: فالعربات وخاصة المزينة بالرسومات أو الشعر تتنقل في جميع أنحاء شبكة المترو. وفي ديسمبر/كانون الأول 2016، تم طلاء أحد القطارات بألوان كأس القارات 2017 FIFA .

وسيتمكن عدد كبير من الركاب من الاستمتاع بهذه القطارات حيث أن المترو يمثل شريان المواصلات في موسكو حيث ينقل ما يقرب من 2.5 مليار شخص كل عام. لكن تبقى نصيحة مهمة وهي عدم التخطيط لمغامرات خلال ساعة الذروة.

وسائل ترفيه تناسب كل الأذواق
من بين الأشياء التي لن تمثل أي مشكلة هي العثور على مكان للاحتفال بانتصارات الفريق؛ إذ يوجد بالعاصمة الروسية عدد كبير من الحانات والمطاعم والأندية الليلية. فالسهرات هناك لا تتوقف.

وفي هذا الصدد قال بونتوس ويرنبلوم مدافع سيسكا موسكو والمنتخب الروسي في مقابلة مع موقع FIFA.com: "سيجد الكل ما يرغب فيه في موسكو: مطاعم وسهرات وكرة قدم ومتاحف. هذه مدينة لا تنام بحق."

يمكنك التجول في جميع أنحاء المدينة في الليل كما يمكنك أن تقوم برحلة في نهر موسكفا باستخدام الترام النهري.

وفي الآونة الأخيرة بدأت بعض الهوايات غير العادية في الظهور في روسيا. وتحظى مراكز الواقع الافتراضي، ومتاهات الخوف، وأندية الترفيه الليلية، وأماكن الرماية، ومتاحف ألعاب الأركيد ورحلات الهروب بشعبية كبيرة وسط سكان موسكو. وفي رحلات الهروب هذه يتم غلق غرفة على شخص لساعة وعليه أن يحاول أن يجد طريقة للخروج من المبنى لكنها ليست افتراضية بل واقعية.

بالطبع لن يكون ممكناً زيارة كل الأماكن الشهيرة في موسكو، لكن لا تنس أبداً أن تزور الميدان الأحمر!