- نيوزيلندا تضمن بطاقة الدور الفاصل في أوقيانوسيا
- تاهيتي، جزر سليمان وبابوا نيو غينيا تتنافس على البطاقة الأخرى
- خروج كاليدونيا الجديدة وفيجي من السباق إلى روسيا 2018

ارتسمت معادلة مختلفة بعد بلوغ الدور الثالث أكثر من منتصف الطريق في تصفيات أوقيانوسيا المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA. فقد أنهت نيوزيلندا مبارياتها الأربع بسجلّ شبه مثالي ونجحت في بلوغ الدور الفاصل المقرر ذهاباً وإياباً في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول المقبلين.

أما المجموعة الثانية، فتبدو المعادلة فيها مختلفة تماماً. إذ نجح منتخبا تاهيتي وبابوا نيو غينيا في تبادل الفوز على بعضهما البعض خارج ملعبيهما خلال الأسبوع الماضي لتبقى الأمور مفتوحة على مصراعيها عندما تنضم جزر سليمان مجدداً إلى السباق في يونيو/حزيران. يُذكر أن الفائز في الدور الفاصل سيخوض الملحق القاري ضد خامس أمريكا الجنوبية.

يقوم موقع FIFA.com بمراجعة أبرز تفاصيل المباريات التي أقيمت في قارة أوقيانوسيا على مدى الأسبوع الماضي.

المجموعة الأولى: تألق نيوزيلندا
كان الفوز على فيحي بنتيجة واحدة مرتين (2-0) كافياً لنيوزيلندا لكي تضمن خوض الدور الفاصل. وبدل أن تقلق من النتائج الأخرى في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في يونيو/حزيران، تستطيع نيوزيلندا من الآن التركيز على بطولة كأس القارات FIFA القادمة. كان أصعب امتحان ينتظر كتيبة أول وايتس لدى حلولها ضيفة على فيجي في لاوتوكا، لكن نيوزيلندا اجتازته بكل سهولة بعد أن سجل هدفيها كريس وود وماركوس روخاس في الشوط الثاني في مباراة أجريت وسط رطوبة عالية جداً. جدير بالذكر أن فيجي خاضت أولى مبارياتها في تصفيات كأس العالم على أرضها منذ عام 2008.

وجددت نيوزيلندا الفوز على منافستها بالنتيجة ذاتها في ويلينجتون بفضل ثنائية من النجم الشاب راين توماس الذي سجل أول أهدافه الدولية في هذه المناسبة. لم تتلق شباك نيوزيلندا أي هدف في آخر ثماني مباريات في تصفيات أوقيانوسيا المؤهلة إلى كأس العالم FIFA. وحصدت نيوزيلندا بهذا الفوز 10 نقاط من أصل 12 ممكنة لتنهي مغامرة كاليدونيا الجديدة وفيجي في الدور الثالث بعد مباراتين فقط.

المجموعة الثانية: بابوا نيو غينيا تنتفض
في المقابل، لم تحسم الأمور في المجموعة الثانية التي ستشهد نهاية مثيرة في يونيو/حزيران حيث لا زالت حظوظ الفرق الثلاثة فيها قائمة. وكما جاءت مباريات بطولة كأس الأمم الأوقيانوسية العام الماضي، فإن النتائج بين منتخبات النخبة تكون دائمة متقاربة.

استهلت بابوا نيو غينيا مشوارها في الدور الثالث الأسبوع الماضي بالخسارة على أرضها أمام تاهيتي في بورت موريسبي في مباراة سجل فيها سيلفان جارجليا ثنائية. افتتحت بابوا نيو غينيا التسجيل، لكن حصول نجمها ديفيد براون على بطاقة حمراء كان مكلفاً للغاية حيث لم يصمد أصحاب الأرض أمام المنتخب الزائر بعد حالة الطرد. بيد أن بابوا نيو غينيا أظهرت قوة كبيرة في مباراة العودة وخرجت بفوز 2-1 بعد أن قامت بزيارة غير مألوفة إلى أقاصي شرق القارة. كانت أي نتيجة غير الفوز تعني تبخّر آمال بابو نيو غينيا. أما الآن، فإن تاهيتي تتصدر المجموعة برصيد 6 نقاط بعد أن خاضت جميع مبارياتها، في حين يتخلف عنها منتخبا جزر سليمان وبابوا نيو غينيا وكلاهما يملك 3 نقاط ويأمل في تخطي الفريق المتصدر عندما يتواجهان ذهاباً وإياباً في يونيو/حزيران.

لاعب تحت الضوء
بات رايموند جونيمبا ركيزة أساسية في صفوف بابوا نيو غينيا. فقد توّج هدافاً لكأس أمم أوقيانوسيا عندما حققت بابوا نيو غينيا أفضل نتيجة دولية لها باحتلالها المركز الثاني في البطولة القارية. وكان جونيمبا الذي خاض مؤخراً فترة وجيزة في صفوف هاميلتون واندررز في الدوري النيوزيلندي قد غاب عن مباراة بابوا نيو غينيا التي خسرتها على أرضها أمام تاهيتي بداعي الإيقاف، لكنه عاد إلى التشكيلة في مباراة العودة في بابيتي ليسجل هدفاً حاسماً لكتيبة كابولز.

الرقم 2- من النادر تواجد شقيقين في التشكيلة الأساسية لأحد المنتخبات الوطنية، لكن الأخوين جاي وداين إينجهام حققا هذا الإنجاز الثلاثاء عندما خاضا باكورة مبارياتهما الدولية في المباراة ذاتها عندما تواجهت نيوزيلندا مع فيجي في ويلنجتون.

التصريحات
"أعتقد باننا أفضل عندما تكون الكرة في حوزتنا، عندما نكون أكثر سيطرة، كما أن ذهنية المجموعة كانت رائعة على مدى المباراتين،" أنطوني هودسون، مدرب نيوزيلندا.

المباريات المقبلة
الجولة الخامسة
 فيجي- كاليدونيا الجديدة (5 يونيو/حزيران)
 جزر سليمان- بابوا نيو غينيا (9 يونيو/حزيران)

الجولة السادسة
 كاليدونيا الجديدة- فيجي (13 يونيو/حزيران)
 بابوا نيو غينيا- جزر سليمان (13 يونيو/حزيران)