أصبحت Hisense - إحدى أكبر الشركات الصينية في عالم صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية - جهة راعية رسمية لكأس العالم روسيا FIFA 2018. وتحتلّ هذه الشركة الرائدة المرتبة الأولى في حصة السوق الصينية من أجهزة التلفزيون على مدى 13 عاماً، وقد ساعد نجاحها في الصين على دعم نشاطها دولياً بحيث تنشط في 130 دولة حول العالم، وتشغل المرتبة الثالثة عالمياً في شحنات أجهزة التلفزيون.

وباعتبار أنها أصبحت راعياً رسمياً لمسابقة كأس العالم، ستنخرط شركة Hisense في مجموعة من الأنشطة التسويقية والدعائية العالمية الخاصة بكأس القارات FIFA 2017 وكأس العالم FIFA 2018. وسيكون شعار الشركة مرتبطاً مع هاتين البطولتين، بحيث تستفيد الشركة من الفرص التسويقية المتاحة داخل وخارج الملاعب، بما في ذلك الشاشات واللوحات الإعلانية الموجودة حول أرضية التباري. كما ستكون أجهزة تلفزيون Hisense هي التلفزيون الرسمي للمسابقة. ومن المتوقع أن تروّج هذه الشراكة لـ Hisense في أكثر من 200 دولة ومنطقة، مع تعزيز وجود علامتها التجارية حول العالم.

وفي تصريح له بخصوص الدور الذي ستلعبه Hisense كشريك رسمي لمسابقة كأس العالم 2018، قال ليو هونجكسين، رئيس مجموعة Hisense: "اكتسبت شركتنا على مرّ السنوات خبرة ممتدة، وتطورّت علامتنا التجارية القوية من خلال اتفاقات الرعاية الرياضية. يشرّفنا أن نخوض التحدي الأكبر بالنسبة لنا، والذي يتمثّل في كأس العالم 2018. إننا على قناعة بأن البطولة ستحسّن الوعي العالمي والقيمة الاقتصادية لشركة Hisense كعلامة تجارية دولية بحقّ. يجلب كأس العالم معه أعلى مستويات التنافس والاهتمام، وهو ما يجعله الحدث الرياضي المثالي لكي نكون جزءاً منه".

من جهتها، قالت السيدة فاطمة سامورا، أمين عام FIFA: "يسرّ FIFA الترحيب بشركة Hisense كشريك رسمي لكأس العالم روسيا 2018. نتطلّع للعمل مع الشركة للإعلاء من شأن البطولة، وخصوصاً في الصين التي تحتلّ الشركة في سوقها للإلكترونيات الاستهلاكية مكانة رائدة، وحيث تزداد شعبية كرة القدم يوماً بعد آخر".  

يُذكر أن الانخراط بشكل فعال في عالم التسويق الرياضي يمثّل جانباً من الاستراتيجية الدولية لشركة Hisense من أجل الترويج لعلامتها التجارية. وقد اضطلعت الشركة برعاية بطولات هامة وفرق رياضية عديدة، من بينها بطولة الأمم الأوروبية 2016، ودورة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، ونادي شالكه الألماني.