• اقتربت أربعة ملاعب لكأس القارات FIFA من الإنتهاء
  • أصبح ملعب لوزنيكي جاهزاً تقريباً
  • تم وضع 80 في المائة من سقف الملعب في روستوف أون دون

يتم إضفاء اللمسات النهائية على ملاعب كأس القارات FIFA - ملعب سبارتاك في موسكو وملعب فيشت في سوتشي وكازان أرينا وملعب سانت بطرسبرج - بينما تسير عملية البناء بوتيرة متسارعة في ملاعب كأس العالم روسيا 2018 FIFA.

أما ملعب لوزنيكي فإنه يشكل الإستثناء، حيث باتت هذه المنشأة الجديدة جاهزة تقريباً بعدما طرأت عليها تغييرات شاملة. فقد تم بالفعل رسم الخطوط التي تحدد أبعاد المستطيل الأخضر للملعب الرئيسي لنهائيات روسيا 2018، علماً أن تلك الخطوط وُضعت فقط في اتجاه قطع العشب. وفي هذا الصدد، أوضح نائب عمدة موسكو مارات خوسنولين مؤخراً أن "الخطوط ستُرسم مرتين قبل المباريات، وفي كلا الإتجاهين."

وفي إيكاترينبرج، وُضعت جُل أسس ملعب كرة القدم حيث بدأ العُمال في تركيب نظام الصرف الصحي. وسيتم الإنتهاء من المرحلة التحضيرية في يوليو/تموز، على أن يصبح من الممكن زرع العشب بعد ذلك. وفي الوقت نفسه، يجري حالياً تركيب المدرجات والمرافق داخل الملعب مع تثبيت نُظم الخدمات. كما بدأت أشغال تحسين المنطقة المحيطة بالملعب إذ من المتوقع الإنتهاء منها في فصل الخريف. وتزن حمولة واحدة من الأحجار المخصصة لهذا الغرض ما لا يقل عن 80.000 طن، علماً أن المنطقة ستشمل أيضاً 5500 متر مربع من العشب.

وقد تضافرت جهود ما يقرب من 2000 عامل فى موقع بناء فولجوجراد أرينا حيث باتت السكك وأبراج الرافعات جاهزة (في المكان المخصص لأرضية الملعب) لرفع سقف الكابلات المعلقة وتثبيت العناصر الإضافية فى مكانها. كما بدأ السور الخارجي للملعب يتخذ شكله النهائي، وهو عبارة عن بناء معدني مرتفع يبلغ علوه ثلاثة أمتار وهو ممتد على مسافة طولها 1.5 كم. ولا تزال أبراج الإضاءة حول الملعب في طور البناء، حيث تم حتى الآن تشييد خمسة من الأبراج الـ21 المقرر إقامتها، والتي يبلغ طول كل منها 30 متراً.

وفي روستوف أون دون، تم وضع حوالي 80 في المائة من سقف الملعب الذي سيستضيف نهائيات روسيا 2018، علماً أن الهيكل المعدني للسقف والأعمال الخرسانية في موقع البناء قد اكتملت بالفعل. وداخل الملعب، يتم بناء السقوف المعلقة والمصاعد والسلالم المتحركة، كما يُجهز المبنى بالأبواب والألواح الملونة والنوافذ وبلاط السيراميك. وقد اكتمل 30 في المائة من الأشغال الخاصة بالطبقات تحت عشب كرة القدم، علماً أن السلطات الإقليمية فى منطقة روستوف تعتزم إقامة أولى المباريات في الملعب خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام.

وقد شهدت عملية بناء أرينا موردوفيا في سارانسك لحظة بارزة، حيث تم تركيب الجزء الأخير من السقف المدور، إذ تضافرت جهود 200 من عمال البناء على مدار الساعة لتشييد الهيكل الذي يزن 6000 طن في المجموع، علماً أن وصلات اللحام وحدها تصل إلى 12.000 متر مجتمعة.

وفي ملعب نيجني نوفجورود بدأ الخبراء في وضع العشب بشكل متراص، حيث تصل مساحة المنطقة التي سيوضع عليها الملاعب الخضراء إلى 7140 متر مربع. ولتحسين استدامة العشب وكثافته، سيتم إضافة نسيج جيوسينثيتيك خاص على مستوى الأسس، علماً أن العناصر التي تشكل طبقات تحت الملعب (الصابورة، والتربة العليا، والأسمدة وغيرها) ستخضع لاختبار إضافي في مختبر خاص في اسكتلندا.

وفي سمارا أرينا، تم الإنتهاء من الدعائم التي تتخذ شكل الأهرامات والتي ستستند عليها عناصر السقف الـ32 حول المحيط الخارجي للمدرجات. وبينما تم وضع جميع عناصر الخرسانة تقريباً، وصل التصميم الداخلي لمرافق الملعب مراحله الأخيرة، شأنه في ذلك شأن أنظمة المرافق الخارجية والمداخل والهيكل المعدني الأساسي. وفي المجموع، تم توظيف 2300 عامل واستعمال 150 من الآليات في موقع البناء.

وفي ملعب كالينينجراد، تتواصل أعمال الزخرفة مثل الجص وطلاء الجدران ووضع البلاط. كما يجري تركيب أنظمة الكهرباء والتهوية والتدفئة، بينما لا تزال واجهة الملعب قيد الإنشاء. وهنا أيضاً، بدأ الخبراء في تثبيت الطبقات التي تشكل أساس أرضية الملعب.