لطالما كان الظهور الأول لأي دولة في كأس العالم FIFA بمثابة إنجاز تاريخي، وهذا تماماً ما كان عليه الأمر بالنسبة إلى كوستاريكا في إيطاليا 1990. ستبقى ذكرات ذلك الحدث حاضرة في الذاكرة. فقد أفرزت القرعة هذا الوافد الجديد في مجموعة صعبة تضمّ منتخبات البرازيل والسويد واسكتلندا، وهو ما قلل من حجم التوقعات المنتظرة من منتخب تشكّل هذه باكورة مشاركاته في العرس الكروي العالمي.

إلا أن كتيبة المدرب بورا ميلوتينوفيتش، المكوّنة بشكل كامل من لاعبين محترفين داخل البلاد، أذهلت العالم بعبورها لدور الستة عشر في إنجاز مفاجئ للغاية. عاد فريق "لوس تيكوس" إلى مراحل خروج المغلوب في كأس العالم FIFA بعد ذلك بأربعة وعشرين سنة في البرازيل 2014، حيث واجهوا منافسة شرسة في مرحلة المجموعات، ونجحوا بالمُضيّ قُدماً خطوة إضافية إلى الدور ربع النهائي.

اللقطات أعلاه هي جانب من أرشيف فيديو FIFA للحظات خالدة من تاريخ كأس العالم FIFA.