أتى هدف جوردان موريس في الدقائق الأخيرة من المواجهة مع جامايكا ليُلهب حماسة الجماهير الأمريكية يوم الأربعاء ويطلق العنان لاحتفالات صاخبة. فذلك الهدف حسم الموقف لصالح الأمريكيين وجعلهم ينالون لقب الكأس الذهبية للمرة السادسة. وبمناسبة هذا الهدف الاستثنائي، نعود بالذاكرة إلى أحد أشهر الأهداف في تاريخ الكرة الأمريكية، وهو ذلك الذي اقتنصه بول كاليجوري وتردد صداه في أرجاء العالم.

فقد أتى هدف كاليجوري في شباك ترينيداد وتوباجو في نوفمبر/تشرين الثاني 1989 ليضمن عودة الأمريكيين إلى كأس العالم FIFA بعد 40 سنة من الغياب، ليستمرّ ظهورهم في العرس الكروي منذ ذلك التاريخ. ولا يزال أسطورة المستديرة الساحرة الأمريكي يتذكر ذلك الهدف من تصفيات كأس العالم FIFA، واللحظات الأبرز من إيطاليا 1990.

اللقطات أعلاه هي من أرشيف FIFA  لأهم اللحظات في تاريخ كأس العالم FIFA.