• السعودية تحجز مقعدها مرة أخرى ضمن نهائيات كأس العالم FIFA
  • ضمنت كوريا الجنوبية بدورها بطاقة المرور المباشر للعرس الكروي
  • سيتواجه أستراليا وسوريا في المرحلة القادمة

حسم كل من السعودية وكوريا الجنوبية أمر البطاقتين المتبقيتين ليتأهلا لكأس العالم روسيا 2018 FIFA ويلتحقا بإيران واليابان.

ففي المجموعة الأولى، تعادل محاربو التايجوك سلباً أمام أوزبكستان؛ وبهذه النتيجة، وإضافة لتعادل سوريا ضد ضيفها الإيراني (2-2)، تمكن أبناء شين تاي يونج من الوصول لكأس العالم FIFA للمرة العاشرة في تاريخهم. وصنع ممثلو غرب آسيا بدورهم التاريخ ببلوغهم الدور الرابع.

وانتصرت كل من السعودية وأستراليا داخل الديار أمام اليابان وتايلاند على التوالي ضمن فعاليات المجموعة الثانية؛ وبهذه النتيجة تمكنت الكتيبة الخضراء من حجز المركز الثاني والتأهل للعرس الكروي العالمي بعد غياب دام 12 سنة.

وتتصارع كل من أستراليا وسوريا في مباراتين ذهاباً وإياباً خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول من أجل الوصول إلى مباراة ملحق منطقة CONCACAF وآسيا.

النتائج
المجموعة الأولى: أوزبكستان 0-0 كوريا الجنوبية، إيران 2-2 سوريا، قطر 1-2 الصين
المجموعة الثانية: السعودية 1-0 اليابان، أستراليا 2-1 تايلاند، العراق 1-0 الإمارات العربية المتحدة

مباراة القمة
إيران 2-2 سوريا، ملعب آزادي، طهران، 19:30 بالتوقيت المحلي
الأهداف: سردار أزمون 45، 64؛ تامر الحاج محمد 13، عمر السومة 90+3
سجّل المنتخب السوري اسمه بأحرف من ذهب في ذاكرته الكروية الوطنية بعد أن حافظ على أحلامه في التأهل لكأس العالم FIFA قائمةً، حيث حصد التعادل (2-2) في إيران ليزيح أوزبكستان ويحتل المركز الثالث. وحقّق السوريون بداية سريعة لم يتوقعها أحد حين منح تامر الحاج محمد السبق لزملائه، وهو أول هدف يتلقاه المنتخب الإيراني في الدور الثالث. لكن قبيل نهاية الشوط الأول، أعاد سردار أزمون الأمور إلى نصابها بتسجيل هدف التعادل.

وضاعف مهاجم روبين كازان النتيجة لحظات قليلة فقط بعد الدقيقة الستين، بعد أن استغل تمريرة رأسية من مهدي تاريمي، ليُسعد الجماهير الحاضرة. وفي الوقت الذي بدا أن الحلم يتبخر، أبانت الكتيبة السورية عن مقاومة قلّ نظيرها خلال الأنفاس الأخيرة من اللقاء، ومنح المتألق عمر السومة نقطة المباراة الثمينة ليُبقي على آمال رفاقه في التأهل للعرس العالمي قائمةً.

المباريات الأخرى
في المجموعة الأولى، حجز منتخب كوريا الجنوبية بطاقة التأهل لكأس العالم FIFA للمرة العاشرة رغم تعادله السلبي أمام مضيفه الأوزبكي. وكان اللقاء الذي جمع بين المنتخبين مباراة حياةٍ أو موت، حيث استخدما جميع الأسلحة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية. وحرمت العارضة الفريقين من الأهداف في مناسبات عديدة، إلا أن المواجهة انتهت بالتعادل. وكانت هذه النقطة مهمة لتضمن تأهل محاربي التايجوك، بينما عانى الأوزبكيون مرة أخرى من مرارة قصة حزينة كان فيها التأهل على مرمى حجر.

ولم يُكتب لآمال المنتخب الصيني أن تكتمل رغم انتصاره خارج الميدان (2-1) على حساب نظيره القطري. وكان أكرم عفيف قد منح السبق لأصحاب الأرض، إلا أن زياو زهي ووو لي سجلا ليبقيا على آمال زملائهما قائمة. وبهذا يكون الصينيون قد تحسّروا على هدف التعادل الذي تلقّوه في اللحظات الأخيرة أمام سوريا في يونيو/حزيران الماضي.

وسجل تومي يوريتش وماثيو ليكي في الشوط الأول للمنتخب الأسترالي ليزيح ضيفته تايلاند (2-1) ضمن فعاليات المجموعة الثانية. وفي تلك المباراة التي سيطر خلالها منتخب السوكيروز، نفذّت أستراليا 45 تسديدة، ثلاث منها ارتطمت بالقائم. وندم الأستراليون على تضييع الأهداف، خاصة وأن المنتخب السعودي أزاحهم من الطريق وضمن تأهلاً مباشراً لكأس العالم FIFA.

وبالمقابل، غادر المنتخب العراقي، الذي أقصي مسبقاً، المنافسات ورأسه مرفوعاً، حيث حقق الفوز (1-0) على حساب الإمارات بفضل هدف أيمن حسين.

لاعب تحت المجهر
صحيح أن سردار أزمون سجّل ثنائية، إلا أن عمر السومة تألق بشكل لافت في صفوف المنتخب السوري، حيث ساعده على انتزاع نقطة ثمينة أمام إيران. وساهم لاعب الأهلي السعودي في هدفي المباراة، حيث نفذ ركلة حرة ترتّب عنها هدف السبق، قبل أن يسجل هدف التعادل من خلال تسديدة رائعة في الوقت بدل الضائع.

هل تعلم؟
دخل منتخب إيران اللقاء الأخير من الدور الثالث ضمن التصفيات وشباكه خالية من الأهداف للمرة السادسة عشر على التوالي. وتعود آخر مرة تلقى فيها هدفاً إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2015 خلال مباراة انتصر فيها الإيرانيون على تركمانستان بنتيجة 3-1. وانهى اللاعب السوري تامر محمد اليوم هذا السجل المذهل.

التصريحات
"لا يمكنني أن ألوم اللاعبين. أصبنا القائم ثلاث مرات، وأزاح دفاع الخصم كرتين من على خط المرمى. إنها مباراة أنصاف الفرص. كانت مسيرة صعبة بالنسبة لللاعبين، إلا أننا لم نخسر سوى مباراة واحدة. لقد التزم اللاعبون بالمهمة والتحديات التي سطّرتها لهم. أعتقد أنهم يستحقون التأهل،" مدرب أستراليا أنجي بوستيكوجلو.