• بلجيكا تهزم اليونان وتنتزع بطاقة روسيا 2018
  • لوكسمبورج تفاجىء فرنسا وتنتزع منها نقطة
  • سويسرا تحافظ على سجلها المثالي

احتفلت شوارع بلجيكا بعد أن أصبحت الأخيرة أول منتخب أوروبي يتأهل من تصفيات هذه القارة والسادس الذي يبلغ نهائيات كأس العالم روسيا 2018 بفضل هدف الفوز الذي سجله روميلو لوكاكو في مرمى اليونان.

في المقابل، باتت الصورة أكثر وضوحاً في المجموعات الأولى والثانية والتاسعة بعد فشل فرنسا في التسجيل في مرمى لوكسمبورج، في حين تابعت كل من سويسرا والبرتغال زخمهما، بينما عادت كرواتيا إلى صدارة مجموعتها.

النتائج
3 سبتمبر/أيلول
المجموعة الأولى: بيلاروسيا 0-4  السويد؛ هولندا 3-1 بلغاريا؛ فرنسا 0-0 لوكسمبورج
المجموعة الثانية: جزر فارو 1-0 أندورا؛ المجر 0-1 البرتغال؛ لاتفيا 0-3 سويسرا
المجموعة الثالثة: إستونيا 1-0 قبرص؛ جبل طارق 0-4 البوسنة والهرسك؛ اليونان 1-2 بلجيكا
المجموعة التاسعة: كرواتيا 1-0 كوسوفو

مباراة القمة
اليونان 1-2 بلجيكا
بعد أن سقطت اليونان في فخ التعادل السلبي مع إستونيا الخميس، في حين اكتسحت بلجيكا جبل طارق بتسعة أهداف، توقع النقاد أن تنتزع كتيبة المدرب روبرتو مارتينيز بطاقتها إلى النهائيات بسهولة. بيد أن المنتخب البلجيكي وجد منافساً منظماً وقوياً في مدينة بيرايوس ولولا تصدي الحارس تيبو كورتوا لكرة ثم ارتطامها بالعارضة لما نجحت بلجيكا في تحقيق هدفها بالتأهل.

وجاءت الأهداف الثلاثة في المباراة في دقائق قليلة من الشوط الثاني. لم ينعم يان فيرتونجن بافتتاحه التسجيل لبلجيكا من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لأن زيكا أدرك التعادل بعدها بقليل، لكن الكلمة الأخيرة كانت لروميلو لوكاكو الذي سدّد كرة رأسية كانت جواز سفر منتخب بلاده إلى روسيا 2018.

المباريات الأخرى
المجموعة الأولى
صمد منتخب لوكسمبورج بصورة رائعة أمام نظيره الفرنسي ليبقي على التوازن في المجموعة الأولى. أطبق المنتخب الفرنسي على مرمى منافسه أمام جمهور متحسّر في تولوز، لكنه فشل في التسجيل في مرمى جاره المغمور لينتزع الأخير تعادلاً سلبياً مدهشاً. بعد أن تنازلت عن الصدارة الخميس، استعادت السويد نغمة الفوز بفوز مقنع في بوريسوف بفضل إيميل فورسبرج الذي قادها إلى تحقيق فوز عريض 4-0 على بيلاروسيا. كما نهضت هولندا من كبوتها أمام فرنسا لتفوز على بلغاريا 3-1 بفضل ثنائية لدايفي بروبر.

المجموعة الثانية
حافظت سويسرا على سجلها المثالي في صدارة المجموعة الثانية بفوز صريح على لاتفيا 3-0 حيث تابع حارس المرمى هاريس سيفيروفيتش تألقه في الآونة الأخيرة قبل أن يحسم بليريم دزيمايلي وريكاردو رودريجيز النتيجة. واصلت البرتغال ضغطها على سويسرا بفضل فوز بهدف وحيد سجله أندري سيلفا على المجر في بودابست. في المقابل، سجّل جيلي سورنسن أول هدف لمنتخب بلاده ليحقق منتخب جزر فارو أول فوز له على أرضه في هذه المجموعة على أندورا بهدف وحيد.

المجموعة الثامنة
سجل إدين دزيكو هدفين ليقود البوسنة والهرسك إلى الفوز على جبل طارق 4-0 التي مُنيت شباكها بهدفين في آخر 10 دقائق، وتعويض الخسارة أمام قبرص. في المقابل، كانت مباراة إستونيا وقبرص تسير نحو التعادل السلبي قبل أن يسجل ماتياس كايت هدف الفوز للأولى في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليوجّه ضربة إلى الخاسر في احتلال المركز الثاني.

المجموعة التاسعة
اضطر منتخبا كرواتيا وكوسوفو إلى الإنتظار 18 ساعة ليكملا المباراة التي جمعت بينهما والتي توقفت بسبب غزارة الأمطار، قبل أن يسجل دوماجوي فيدا هدف المباراة الوحيد لكرواتيا لتبتعد الأخيرة في الصدارة.

لاعب اليوم
بعد أن واجه 34 تسديدة من منتخب فرنسي مدجج بالنجوم ومن تشكيلة هجومية خطيرة مؤلفة من أنطوان جريزمان، وكيليان مبابي، أوليفييه جيرو، وألكسندر لاكازيت، وتوماس ليمار، وبول بوجبا، وكينجسلي كومان ونبيل فقير على مدى 90 دقيقة، يستحق حارس مرمى لوكسمبورج جوناثان جوبير كل الإشادة. وقال جوبير بعد المباراة محتفلاً بنتيجة فريقه: "في بعض الأحيان تحتاج لكي تكون محظوظاً، وكنا كذلك. لكننا لعبنا بأسلحتنا بكثير من القوة والشغف."

التصريحات
"غيّرت رأيي قبل تنفيذي لركلة الجزاء ويجب ألاّ أفعل ذلك أبداً. بعد ذلك، كنت مصمماً وحاولت خلق فرصة أخرى وجعل النتيجة 2-0 بأقصى سرعة. على العموم، أعتقد بأننا كنا رائعين،" لاعب المنتخب السويسري بليريم دزيمايلي بعد تعويض إهداره ركلة الجزاء ثم التسجيل ليقود فريقه إلى تحقيق ثامن فوز له في ثماني مباريات.