• جولة كأس العالم FIFA مع Coca-Cola تبدأ في موسكو
  • سيتمكن عشاق كرة القدم في أكثر من 50 بلداً من مشاهدة الكأس
  • الكأس تزور 15 مدينة في روسيا بين أيلول/ سبتمبر وكانون الأول/ ديسمبر

بالنسبة لعشاق كرة القدم، ليس هناك أروع من مشاهدة الجائزة الكروية الكبرى التي يتنافس عليها الجميع لأول مرة على الطبيعة. هذا الحلم على وشك أن يصبح حقيقة للكثير من جمهور اللعبة الجميلة، حيث تبدأ كأس العالم FIFA الأصلية جولة عالمية طويلة.

ستزور الكأس الأصلي للبطولة العالمية، الذي يحتفظ بها عادة في متحف FIFA العالمي لكرة القدم في زيوريخ، أكثر من 50 بلداً في ست قارات. تبدأ الجولة في موسكو في 9 سبتمبر/أيلول من ملعب لوجنيكي حيث سيرفع كابتن المنتخب المتوّج الكأس بعد حوالي تسعة أشهر.

وكانت جولة كأس العالم FIFA مع Coca-Cola - قد انطلقت رسمياً عندما قدّم رئيس FIFA جياني انفانتينو الكأس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الدولة المستضيفة لكأس العالم 2018 FIFA.

وقال انفنتينو "تُعتبر جولة كأس العالم FIFA محطة هامة تبرز بشكل جميل مدى الحماس لأعظم بطولة في العالم، وهي في نفس الوقت دعوة لزيارة روسيا الرائعة والإستمتاع بضيافتها المتميزة. لا يمكنكم تصور مدى السعادة التي ستحققها جولة كأس العالم. لو رأيتم نظرة الإعجاب في عيون عاشق لكرة القدم يقف بجوار الكأس الأصلي للبطولة لعرفتم ماذا أعني."

في البداية سيحظى بمشاهدة الكأس عشاق الكرة في روسيا، وهو ما سيفتح شهيتهم لأجواء الإحتفالات الرائعة التي ستعم بلدهم قريباً. ستتوقف الكأس في 15 مدينة روسية بين سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول، وهي مدن كراسنويارس وأومسك وشيليابينسك وأوفا وبيرم وسارانسك وياروسلافل وكالينينجراد وتولا وكورسك وفورونيج وساراتوف وفولجوجراد وكراسنودار وسوشي.

الجولة التاريخية للكأس
في يناير/كانون الثاني تنطلق الكأس حول العالم، بما في ذلك الدول التي استضافت بطولات كأس العالم FIFA سابقاً، مثل ألمانيا وجنوب أفريقيا واليابان وفرنسا وغيرها، قبل أن تعود إلى روسيا في مايو/أيار، أي قبل شهر من انطلاق بطولة 2018. هذا المسار الروسي سيكون تاريخياً، حيث ستستغرق الجولة 123 يوماً وتغطي مسافة أكثر من 26,000 كلم، بما يجعلها أطول رحلة في تاريخ هذه الجولات. ستزور الكأس 24 مدينة روسية، من فلاديفوستوك في أقصى الشرق إلى كالينينجراد، المدينة المستضيفة الأبعد جهة الغرب. بإمكانكم متابعة مسار الكأس على FIFA.com/trophytour وكذلك على صفحات التواصل الإجتماعي لدينا على Facebook وInstagram.

وبهذه المناسبة قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "إنه شيء رمزي أن تنطلق جولة الكأس التي تسبق الإحتفال الكبير العام المقبل من هنا في ملعب لوجنيكي. هذا المكان يرتبط بأسماء لا تنسى وبانجازات رائعة وأجواء شغوفة ولحظات مشرفة. يستحق هذا الملعب أن يكون المكان الرئيسي لكأس العالم 2018. إنه لشيء جميل، هذه الملاعب المريحة والمجهزة تقنياً بانتظار اللاعبين والمشجعين في كل المدن الروسية، نحن على استعداد لأكبر بطولة في عالم كرة القدم مع كل المسؤولية."

وقد بدأ سكان موسكو بالفعل بالإحساس بأجواء البطولة القادمة في ملعب لوجنيكي ذاته، حيث اكتملت معظم الانشاءات لروسيا 2018. لم يتواجد أي من نجوم كرة القدم في العالم على أرض الملعب بعد، لكن تلاميذ من بعض المدارس الرياضية في العاصمة الروسية تنافسوا في بطولة مصغرة على الملعب يوم السبت. واستفاد الأطفال أيضاً من دورات أساسية قدمها أساطير كرة القدم الروسية ومستعرضو المهارات الكروية والمتطوعون.

وتعليقاً على الجولة قال نيكولاس كوميتيس، رئيس Coca-Cola في وسط وشرق أوروبا: "مع جولة كأس العالم FIFA، نهدف لتمكين المشجعين من عيش تجارب لا تنسى سواء في روسيا أو جميع أرجاء العالم. نحن سعداء لأن ننضم إلى FIFA واللجنة المنظمة المحلية ووزارة الرياضية الروسية، حتى أن نظام Coca-Cola في روسيا يستخدم فرصة غير عادية لتعزيز تنمية كرة القدم للشباب مع جولة كأس العالم. سوف نسلط الضوء على الحاجة إلى الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص لتكون شاملة متوفرة للجميع بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية أو ذهنية."

وأحضر الكأس إلى ملعب لوجنيكي نجمان يعرفان هذا الكأس تماماً، وهما بيبيتو، الفائز بكأس العالم 1994 FIFA مع البرازيل، وديفيد تريزيجيه، الفائز بكأس العالم 1998 FIFA مع فرنسا.

وقال تريزيجيه "أتذكر الحماس والإثارة التي عمت فرنسا قبل استضافة كأس العالم FIFA قبل 20 عاماً. هذه الكأس حملها قليل من لاعبي الكرة، وأنا فخور أنني كنت من بينهم. إن حملها بين يدي كان من أفضل ما شعرت به في حياتي."

ومن جهته قال بيبيتو "شاركت في الرحلة الجميلة لكأس العالم في البرازيل قبل أربع سنوات، وأنا متأكد من أن روسيا ستعرف قريباً مدى الحماس والإلهام الذي تحدثه مجرد رؤية الكأس في أوساط الجماهير. لقد رفعتُ هذا الكأس عام 1994، ولا استطيع أن أصف مشاعري عندها. كان ذلك هو كل ما حلمت به. يمكن لهذا الرمز الكروي الهام الناس، وخاصة الأطفال، وتذكيرهم بما عليهم القيام به لتحقيق أحلامهم."