تتيح أمريكا لـFIFA فرصة فريدة لنشر هذه اللعبة، وسط جماهير تحطم أعدادها الأرقام القياسية، وتستلهم في ذلك ثقافة أساسها التنوع وتتطلع إلى مشاركة الأصدقاء في جميع أنحاء العالم في حبها لهذه اللعبة.